كيف يمكنك أن تتعامل مع شخص مريض في العائلة !

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف يمكنك أن تتعامل مع شخص مريض في العائلة !

قد يصاب أحد أفراد العائلة بمرض ما يتطلب فترة علاج و إهتمام طويلة، ففي هذه الحالة يجب على كل فرد من أفراد الأسرة أن يكونوا على دراية تامة بكيفية التعامل معه، و كيفية تقبل أن يكون شخص مقرب من العائلة أو من الأصدقاء مريض، لذلك سنقدم بعض النصائح التي نأمل أن تكون ذات فائدة و قادرة على أن تساعدك في كيفية التعامل مع المرض،و التي منها كالتالي...

  • البحث عند تعرض أحد أفراد الأسرة لمرض ما، عليك أن تبحث جيدا و تجمع معلومات وافية حول المرض، و لا تكتفي بتشخيص الطبيب، فكلما اطلعت على ماهية المرض و أسبابه و مضاعفاته، كلما كانت طريقة التعامل معه و الحد من تطوره أسهل و ذات فائدة أكبر.
  • الدعم أن تكون شخص داعم لكل من حولك و خصوصا لمن يستحق أن تعتني به و تهتم لأمره، سيكون هذا الأمر من  إحدى الدعائم الأساسية التي تنبى عليها طريق  التعامل المثلى في هذه الحالات، و قد تختلف أشكال الدعم من شكل لأخر حسب الحالة المرضية التي يمر بها المريض، قد يكون الدعم من خلال الاهتمام و العناية الجسدية، أو أن تكون مستمعا جيدا لكل فضفضاته على سبيل المثال، التي ستساعده لاحقا على تخطي الكثير من العقبات المتعلقة بمرضه.
  • الأمور سوف تتغير، و لا بأس بذلك عليك أن تكون على وعي تام، بأنه لن يبقى شيء على حاله، فهذا المريض سوف يتحسن في يوم من الأيام، و لكن عليك مراعاة كافة التغيرات التي يمر بها الأن، و يفقضل أن تحاول أن تتقبل الوضع دون أي تذمر، فعملية التكيف مع التطورات التي طرأت  على حياتك و على حياة هذا الشخص المريض، ستكون بالنسبة له كالدواء الروحي الذي سيساعده على التغلب على المرض الجسدي الذي يعاني منه.
  • العائلة الأسرة هي أهم الدعائم الرئيسية  لكل شخص، فيتوجب على كل فرد في العائلة أن يتكاثف مع الشخص  المريض، و عليهم مد يد العون له، فمؤازرة المريض و مناقشة حالته المرضية معه، ستجعله يتأكد بأنه ليس وحيدا، بل لديه عائلة تحبه، و يجب عليه أن يحارب المرض من أجلهم، لكي يتعافى و يدخل السعادة على قلبهم من جديد، و هذا هو السبب الأساسي الذي / حالتهم مع بعضها البعض. قد يبدو واضحا ولكن القرارات التي تجعل جميع تؤثر على الجميع.
  • كن إيجابيا البقاء متفائلا يساعد كثيرا  في التعامل والتأقلم مع المرض.