كيف تكون صديقًا جيدًا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
كيف تكون صديقًا جيدًا

مفهوم الصداقة

تعيش الفئات البشريَّة ضمن مجموعة متنوعة من العلاقات الًّتي تجمعهم ببعض من حيث العديد من التعاملات والمشاركات المجتمعية المتعدّدة، ويعدّ مفهوم الصداقة أحد أهمّ الاصطلاحات الَّتي تتمَّحور في فحواها التعريفي على العلاقات بين الفئات البشريَّة المختلفة في المجتمع، واصطلاحًا تشير الصداقة إلى مجموعة من العلاقات ذات التصنيف العاطفي والاتصال الشخصي المتبادلة بين الفئات البشريَّة المختلفة، ومن حيث دراسة المفهوم تمَّ تضمين مفهوم الصداقة في العديد من المجالات العلميّة والأكاديمية المتمَّثلةِ في علم الاجتماع، وعلوم الأنثروبولوجيا الاجتماعية، والعلوم النفسية والفلسفية، وذلك وفقًا لعددٍ من النظريات العلمية مثل نظرية التبادلات الاجتماعية، وهنالك العديد من الطرق والأساليب الَّتي يتمُّ من خلالها الاستدلال التعريفي على سؤال كيف تكون صديقًا جيدًا.[١]

كيف تكون صديقًا جيدًا

تعدّ الصداقة أحد أهمّ العلاقات الَّتي ينشأ من خلالها العديد من سبل الاندماج الاجتماعي بين الفئات البشريَّة المختلفة في المجتمع، وذلك وفقًا للعديد من سبل توطيدِ هذه الصداقة والعلاقات، متضمنةً هذه السبل العديد من التصرفات الشخصية الَّتي يتبعُها الفرد من أجل أن يكون صديقًا جيدًا، وفيما يأتي تفصيل لأهمّ السبل الَّتي تجعل من الفرد صديقًا جيدًا:[٢]

أن يكون الفرد جدير بالثقة

تعدّ الثقة المتبادلة بين الفئات البشريَّة من أهمّ سبل توطيد العلاقات الصداقة فيما بينهم، وذلك من خلال الالتزام بما يتمُّ التعاهد والتواعد عليه فيما بينهم، بالإضافة إلى توطيد الثقة فيما بينهم من خلال توفير سبل الدعم كلٍ منهما للآخر في الأوقات الصعبة الَّتي يتعرض لها أحدهم، ويعدّ الاعتذار المتبادل في العلاقات الصداقة أيضًا من أهمّ سبل توطيد الثقة بين الطرفين.[٢]

تقرُب الفرد من الأصدقاء

يجب على الفرد عدم إشعار أصدقائه بأنَّهم مستبعدون عنه في أوقاتٍ ما، وذلك لعدم تكون شعور داخلي لدى الأصدقاء بأنَّهم مهملون من قبل الفرد، وذلك من خلال مواعدتهم على الالتقاء بهم في أوقات مختلفة والالتزام بهذه المواعيد الَّتي من شأنّها أن توطيد العلاقة بين الفرد وأصدقائه من خلال تبادل المواضيع المختلفة والاتصال والتصرفات فيما بينهم.[٢]

دعم الأصدقاء بالطرق المختلفة

يعدّ عنصر الدعم المتبادل بين الأصدقاء في العلاقات الاجتماعية المختلفة من أهم سبل توطيدها، فيجب على الشخص أن يدعم أصدقائه فيما يحتاجونه من الأمور المختلفة وعدم التصرف معهم بأنانيه، بالإضافة إلى الاستماع الجيد للأصدقاء وإعطاء الحديث جزءًا كبيرًا من الوقت بمقدار أكبر من الاستماع لهم، وذلك من أجل فهم احتياجات الأصدقاء ودعمهم بها.[٢]

فوائد الصداقة الجيدة

تعدّ الصداقة الجيدة من أهمّ سبل تحسين مزاج الفرد وصحته، وذلك من خلال مساعدة الأصدقاء على تقديم الدعم للفرد في الأوقات الصعبة في حيّاته، وللصداقة الجيدة العديد من الفوائد والمنافع الَّتي تطرأ على الفرد وأصدقائه، وتتمَّثل هذه الفوائد في تنمية إحساس الانتماء من قبل الفرد للمجتمع وللأصدقاء، بالإضافة إلى زيادة سبل السعادة لدى الفرد والتقليل من الإجهاد النفسي والبدني الذي يتعرض له، ومن أهمّ نقاط الإيجابية في الصداقات الجيدة أيضًا تحسين ثقة الفرد بنفسه وتعزيز قيمه الذاتية والتحسين من تصرفاته مع الفئات البشريَّة الأخرى بالمجتمع، بالإضافة إلى مساعدة الفرد في التغلب على الصدمات الَّتي من الممكن أن يتعرض لها في حيّاته والَّتي من الممكن أن يكون لها تأثيرات سلبية على صحته ونفسيته مثل وفاة أحد المقربين، أو الإصابة بالمرض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Friendship", www.wikiwand.com, Retrieved 2020-01-29. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How to Be a Good Friend", www.wikihow.com, Retrieved 2020-01-29. Edited.
  3. "Friendships: Enrich your life and improve your health", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-01-29. Edited.