كيف تضع حدود لتصرفات المراهقين ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تضع حدود لتصرفات المراهقين ؟

إن التحول من مرحلة الطفولة لمرحلة البلوغ, تعتبر صعبة على الأبناء و الآباء, فيطلب الأبناء حرية أكثر و استقلالية, بينما يقع الآباء بحيرة بين إعطاء الحرية الكافية و وضع الحدود اللازمة, في ما يلي بعض السبل للحد من صعوبات التعامل مع المراهقين.

  • ضع قوانين و حدود تحكم التصرفات و قم بمناقشتها مع الأبناء, و حاول أن تتأكد فهمهم للأسباب وراء كل قانون و حد تم وضعه, يتجاوب المراهقين مع الآباء بشكل أفضل عندما يمنحوهم بعض الحرية و يشعوهم على اتخاذ القرارات بأنفسهم, كما أن شعور الأبناء باحتمالية منحهم حرية أكثر بالمستقبل يزيد من التزامهم, حاول أن تكون واضح و صريح أثناء التعامل, ولا تلجأ لطرق ملتوية و تستغل نقاط قوتك كآب, قد يتجنب المراهقون مناقشة المواضيع المهمة مع آبائهم في حال استخدم الآباء أساليب غير منصفة بالتعامل مع مختلف الأمور المتعلقة بتصرفات أبنائهم, و كما أن مثل هذه الأساليب تخلق الكثير من الحجج للأبناء و تزيد من حدة النقاش.
  • حدد مواعيد خروج المراهقين من البيت, و بالطبع ناقش هذه المواعيد معهم و أخبرهم بأسباب اختيار التوقيت, و أعطهم المجال لتحديد المواعيد المناسبة لهم, لكي تنمي شعور الاستقلالية و ومقدرتهم على التأثير, و كذلك يمكن للتصرف بهذا الشكل أن يعمل على احترام الأبناء لمثل هذه الحدود و عدم تجاوزها, ولكن يجب لفت النظر أن عمر المراهق يلعب دور كبير في اختيار المواعيد المناسبة له, فعلى سبيل المثال إذا كان لديك مراهقين أحدهم في الرابعة عشر من عمره, و الأخر  في الثامنة عشر, بالطبع يجب أن تختلف مواعيد كل منهم, ولا يجب الخوف من مقارنة كل منهم لمواعيد الأخر, و للتأكد بأن الأبناء سو يلتزموا بهذه المواعيد, يجب وضع عواقب مترتبة على تجاوزها, ولكن يجب أن تكون هذه العواقب منطقية و منصفة.
  • قبل خروج المراهق من البيت حاول أن تذكره بالمواعيد التي يجب أن يلتزم بها, فهذا بدوره يزيد من قوة الاتفاق على المواعيد و يساعد المراهق على الالتزام, ولكن استخدم أسلوب لين في التذكير, و فيما إذا كان المراهق قادر على قيادة السيارة و يستخدمها, حاول أن تعطيه بعض الدقائق زيادة عن الموعد المتفق عليه, لتجنب قيادته السيارة بسرعة عالية, أن العواقب وضعت كي تطبق, فحاول أن تطبقها في ما إذا أخطئ, ولكن تجنب أن تكون شديد و حازم, و كما يجب الاستماع لأعذارهم عند كسرهم للمواعيد, و فتح المجال المناسب لشرع أسباب تأخرهم, و يجب أن يبقي الأب في ذهنه أن هناك بعض الأمور الخارجة عن السيطرة قد تحدث و تعمل على تأخرهم, و إذا استمر في مخالفة المواعيد, اعمل على تذكيرهم بالعواقب و زيادتها.
  • يمتلك المراهق جانب طفولي كبير من شخصيته, و يجب الحذر أثناء التعامل معه, و ذلك حاول أن تبين له أن محبتك له لا تخضع لأي شروط ولا أي تصرفات, و أن جميع القوانين و الحدود التي تم وضعها, نابعة عن محبتك له و خوفك عليه.