كيف تشعر بأنك في المنزل أثناء سفرك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تشعر بأنك في المنزل أثناء سفرك

يقال بأن الأموال التي تنفق على السفر هي من الأموال التي تنفق بشكل جيد, فالسفر يعتبر من الأشياء المثيرة, الممتعة و الملهمة, بغض النظر عن المكان الذي ستذهب إليه، فكل مكان في العالم لديه الميزات الفريدة الخاصة به التي لن تجدها في مكان أخر في العالم.

و أفضل طريقة لخوض تجربة عميقة, هو السفر إلى بلد مختلف ذا ثقافة  مختلفة، لترتبط بالمكان و تتأقلم معه و تشعر بأنه بلدك الأم, يمكنك مراعاة ما يلي:

تعرف على السكان المحليين...

ليس هناك طريقة أفضل لاكتشاف مكان جديد من التعرف على السكان المحليين, فهم يعرفون بالتأكيد إلى أين تذهب، ما هو الطعام الذي يفضل أن تتناوله, و ما هي المناطق التي يجب أن تزورها وتراها, ربما لأنهم قادرون على أن يقدمون لك النصائح بصورة أفضل من أدلاء السفر مثل تعريفك بالأماكن الأفضل لشراء حاجياتك.

تجنب المناطق السياحية...

على الرغم من أن معظم المعالم السياحية في أي مكان تكون مقصد السياح، إلا أنه يجب أن تخصص بضعة أيام لمشاهدة معالم المدينة غير المخصصة للسياحة, إذ ينصح بالقيام بجولة استطلاعية حول معالمها بعد الانتهاء من زيارة الأماكن السياحية, فزيارة معالم المدينة و التنزه و اكتشاف الروح الحقيقية لشوارعها ، والحياة الاجتماعية والمحلات يلبي في داخلك المطلب الأساسي من السفر وهو أن تكون جزءا من هذا المكان.

استئجار منزل سكني بدلا من الفنادق... افضل وسيلة للشعور بأنك في بلدك الأم، هو أن تعيش في منزل خاص بك عوضا عن قضاء الوقت في الفنادق السياحية الكبيرة, فشعورك أنك مازالت مسؤولا عن نفسك و بأنك لست غريبا، سيدفعك للاستمتاع بوقتك بشكل أفضل.

التمسك بعادات اليومية الأساسية...

لست بحاجة إلى التخلي عن العادات الروتينية التي اعدت ممارستها خلال يومك، مثل الركض أو اليوغا أو غيرها أثناء سفرك؟ بل من الجميل الاستمرار بروتينك اليومي و نقله معك إلى أي مكان جديد، و هذا ما سيجعلك تشعر أنك أكثر حماسا و حيوية و مليئا بالطلقة التي ستحتاجها لاستغلال كل ثانية من وقتك أثناء سفرك.