كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟!

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩
كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟!

العالم المادي والعالم الروحاني

ينحصر تفكيرُ بعض الناس حول أنّه لا وجود لعوالمَ غير العالم الماديّ بما فيه من: أجسادٍ ومساكنَ وأموالٍ وأمراضٍ وتفاصيل ماديّة، ومما لا شكّ فيه أنّ هذا أمرٌ ينفيه بل ويسخر منه كلّ عاقلٍ عالمٍ بأمور الدّين والعلم والفلسفة، فهناك عالمٌ روحانيٌّ ضخم يقبع في تفاصيل كلّ شيء، ويأخذ مجراه في كلّ أمرٍ بصورة غير مباشرة وغير متجليّة للماديين، فالأحلام والتخاطر والصدف والتفكير والمشاعر والتخيّلات وغيرها، حتى وإن جاء العلم على تفسير جزءٍ منها، إلّا أنّه بعد كلّ تفسير يُتبع جملته: "هذا الافتراض يحتمل الخلل والصواب ولا يمكن الجزم به"، ومن بعض الأسئلة المتعلقة بهذه الأمور سؤال: كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟! وسيتم مناقشة هذه المسألة في هذا المقال.

ما بين الروح والعقل

قد يسهُلُ الخوض في تفاصيل الجسد الماديّ، من دماغٍ وقلب وشرايين ومعدة وكبد وأطراف وغيره، مما دقّت تفاصيله وتبيّنت علومه وآليته على أيدي علماء التشريح والطّب البشريّ، أمّا ما يثير الجدل وفضول التفكير البشريّ المقيّد والمحدود بحكمة الله تعالى، فهو أمر الرّوح والتفكير بالعقل، وقد جاءت العديد من الآيات القرآنية للحديث بهذا الشأن، ومنها قوله تعالى: {وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلاً} [١]، وقد قال ابن العربيّ في تفسير هذه الآية: "والروح خلق من خلق الله تعالى، جعله الله في الأجسام فأحياها به وعلّمها وأقدرها، وبنى عليها الصفات الشريفة والأخلاق الكريمة، وقابلها بأضدادها لنقصان الآدمية، فإذا أراد العبد إنكارها لم يقدر لظهور آثارها، وإذا أراد معرفتها وهي بين جنبيه لم يستطع لأنه قصر عنها وقصر به دونها." [٢]

وفقًا لمصدر المعلومة فإن العقل هو: "إدراك الشيء على ما هو عليه من حقيقة في تكوينه وغاية خلقه ووجوده"، أيّ أنّ العقل هو عملية الإدراك والوعي وليس الدماغ كما يختلط عند البعض، وقد ربط العلماء العقل بالروح، فبالموت يفنى الجسد والدماغ ولكن يبقى كلٌّ من الروح والعقل لينتقلا إلى العالم الآخر، لذا فالعقل اتفق علماء الدين والفلسفة على أنّه بصيرة الرّوح لإدراك الحقيقة، وما هو إلّا صفة للروح، ويطلق عليه كذلك من باب إطلاق الصفات على الموصوف بها. [٣]

قد يتساءل القارئ وما شأن الروح والعقل بسؤال: كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟! أو كيف أجعل شخص يحبني؟ والإجابة عن ذلك بسيطة، وهي لإدراك أهمّ محاور العالم الخفيّ والرّوحانيّ لمعرفة كيفيّة التعامل معه، فلا يمكن أن تكون إجابة سؤال كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟! هي بتناول عقارٍ معيّن بالطبع، أو بدفع مبلغ ماليّ محدّد، فالأمر بهذه الحالة أمرٌ روحانيّ يتعلق بالإحساس والمشاعر والطاقة والتفكير وميل كلّ روح إلى الرّوح التي تشابهها وتألفها ومقدرتها على مخاطبتها بإلغاء كلّ الحواجز الماديّة التي تفصلهما.

كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء!؟

قبل لفت النظر إلى خطوات عملية للمساعدة في الإجابة عن سؤال: كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟! لا بدّ من الحديث عن موضوع التّخاطر، وكيفيّة جذب أيّ شخص سواء كان المحبوب أم غيره. يمكن استخدام أسس التخاطر التي وضعها علماء النفس لدفع أي إنسان للتفكير بإنسانٍ آخر، والتي تتجلى في مرحلتين أساسيّتين، هما: [٤]

تركيز الأفكار

لأن التفكير أمر متعلّق بالطاقة إلى حد كبير، فلا بدّ لنقاء ووضوح التفكير وتركيز طاقة الأفكار، لتنقيتها ومعرفة السيطرة عليها وتوجيهها، وهناك أربع خطوات تساعد في تركيز الأفكار هي:

  • الإيمان بإمكانية التخاطر.
  • التخفيف من الحواس المادية، كمحاولة إغماض العينين والعزلة عن سماع الأصوات ولمس الأشياء.
  • القيام ببعض تمارين اليوغا المُساعدة على تمديد وإراحة العضلات وإزالة التوتر والضغط.
  • توفير بيئة مريحة، من ملابس وإضاءة هادئة وغيره، لضمان نقاء عملية التأمل وصفاء الذهن والعقل.

إرسال رسالة التخاطر

بعد التهيئة النفسية والقيام ببعض الأمور الفيزيائية لتسليط وتركيز طاقة التخاطر وتوجيهها للأمر المطلوب، يجب الآن القيام ببعض الخطوات لإرسال رسالة التخاطر وهذه الخطوات كالآتي:

  • تخيُّل الشخص المقصود بالرسالة.
  • استحضار شعور التواصل بين مُرسِل الرسالة التخاطريّة ومُستقبِلها.
  • اختيار أي جسد في البيئة المحيطة ومحاولة التركيز في كل تفاصيله، ككوب الشاي مثلًا.
  • إرسال الرسالة، وذلك بتخيّل عملية انتقالها من عقل المُرسل إلى عقل المُستقبل.
  • إذا كان ممكنًا، فتدوين الرسالة التي وصلت للمُستقبل هي الخطوة الخامسة.
  • أخيرًا مقارنة الرسالة التي تم إرسالها، مع الرسالة التي تم استقبالها.

كيفية جذب المحبوب بأسس علمية

الروح والعقل والتخاطر وغيرها، كلّها أمور وضعت لها الفرضيات والتخمينات والاعتقادات، ولكن لا يؤخذ منها أيّ أمرٍ بحتميّة إلا ما ورد في المصادر التشريعيّة الثابتة والصحيحة، وغير ذلك ما هو إلا محض اعتقادات ودراسات قد تُثبت صحّتها أو تُنفى على المدى البعيد، ولكن بلا شك جَعلُ شخص ما يفكر بشخصٍ آخر يكون ذلك عن طريق امتلاك مشاعر مختلفة تجاه الشخص المقصود، سواءً بالحبّ الشديد، أو الكره الشديد، وباستبعاد مشاعر الكره والبغض، فالإجابة عن سؤال: كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟! ستكون بإيقاعه في حب الشخص الآخر وبالتالي دفعه للتفكير به في كل الأوقات، والخطوات الآتية تساعد في كيفية جذب المحبوب لمُحبّه وبالتالي دفعه للتفكير به: [٥]

  • مشاركة الأمور والمواضيع الشخصيّة: حيث يساعد ذلك على برمجة العقل الباطن للمحبوب على أنّ من يُشاركه معلوماته الشخصيّة هو شخص مقرّب له، حتى ولو لم يكن في الأساس يعتقد بذلك.
  • نوعيّة المعلومات التي يتم مشاركتها: وذلك بإقحام المحبوب -دون شعوره بذلك- في التفاصيل الشخصية المتعلقة ببعض المشاكل العائلية أو مشاكل العمل أو مشاكل شخصيّة ماديّة، مع محاولة إشعاره بأن هذه المشاكل لا أحدٌ مطّلع عليها إلا هو.
  • الصورة الأخيرة المُتشكّلة في العقل الباطن للمحبوب: من المعلوم أنّ الثنائيّات والأزواج والأحبّة يتشاركون فيما بينهم تفاصيل حياتهم ومشاكلهم وأسرارهم، لذا عند اللجوء إلى إدخال المحبوب في تفاصيل الحياة الشخصية لمن يحبه، فإنّ ذلك سيُهيء عقله الباطن وفي اللاوعي إلى أنّه يحب هذا الشخص، وأنّ وجود هذا الشخص بجواره يُشكّل منهما ثنائيّ ناجح، بالتالي سيحبّه ويعتد وجوده دون أن يشعر بذلك، وبالتالي ستبدو الإجابة عن سؤال: "كيف تجعل شخصا ما يفكر بك وقتما تشاء؟!" سهلة لأنّ هذا الشخص قد وقع في الحبّ.

المراجع[+]

  1. [الإسراء: آية 85]
  2. الروح هي النفس, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 28-07-2018، بتصرّف
  3. مفهوم العقل في الإسلام, ، www.alukah.net، اطُّلع عليه بتاريخ 28-07-2018، بتصرّف
  4. How to Develop Telepathy, , www.wikihow.com, Retrieved in 28-07-2018, Edited
  5. How To Make Someone Think Of You, , www.relationshippsychology.com, Retrieved in 28-07-2018, Edited