كيف تتخلص من أثار علاقة مع شخص نرجسي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف تتخلص من أثار علاقة مع شخص نرجسي؟

إن التخلص من الآثار السلبية الناتج عن علاقة فاشلة بشخص نرجسي قد يكون صعب للغاية, و ذلك كون المرء يتعرض للإهمال العاطفي و للاستخفاف بمشاعره, و لتوضيح الصورة بشكل أفضل, إن الشخص النرجسي هو ذلك المرء الذي يعمل على تعظيم نفسه بشكل مبالغ فيه, و يرى نفسه أفضل من الجميع, و تعتبر هذه الشخصية ناتجة عن أحد الاضطرابات النفسية, و بالتالي إن التورط في علاقة مع الأحد الأشخاص من هذا النوع, قد يؤدي بالمرء إلى أن يفقد ثقته بنفسه, و يدمر احترامه لذاته, و لتجنب مثل هذه المشاكل في ما يلي أبرز الطرق للتخلص من أثار مثل هذه العلاقات.

الخطوة الأولى

يتوجب على المرء في بداية الأمر أن يواجه نفسه بأن شريكه لم يكن يحبه أبدا, و عليه أن يدرك أن سبب ذلك ليس لعيب موجود به, و لكن لكون شريكه لا يمكنه أن يحب شخص أخر سوى نفسه, و عليه أن يدرك بأنه تم إجباره على فهم أن معنى الحب هو تقديم التعظيم و التنازلات للشريك النرجسي, و الجدير بالذكر أن الشخص النرجسي لا يمكنه أن يدعم أي علاقة هو أحد أطرافها.

الخطوة الثانية

إن الخطوة التالي بعد أن يواجه المرء نفسه بالحقائق, و يجب عليه أن يفصل الخسائر التي تعرض لها خلال هذه العلاقة, و كما يجب أن يفسح المجال لنفسه أن يحزن على هذه الخسائر و يندبها, و ذلك لكونه عانى فترات من الكبت و الإجبار على نكران هذه المشاعر الحزينة و السلبية, و يعتبر الحزن أمر طبيعي بعد نهاية أي علاقة عاطفية, و يعتبر التعبير عنه أمر ضروري في مثل هذه العلاقات الهدامة.

الخطوة الثالثة

بعد الخطوتين الأوليتين, يتوجب على المرء البدء من جديد, و لذلك يتوجب عليه التوجه لحياة جديدة و لكن قبل ذلك من الضروري أن يستعيد جميع ما خسره من علاقته الهدامة بذلك الشخص النرجسي, و بما فيها تقدير الذات و الثقة بالنفس, و ينصح بقراءة بعض المقالات حول الشخصية النرجسية و أثرها على الآخرين, ليتمكن المرء من تحديد الجوانب النفسية التي تعرضت لضرر جراء علاقته الفاشلة, و بالتالي يسهل عليه التعامل معها.

الخطوة الرابعة

الزمن, يعتبر الوقت مفتاح للعديد من الحلول التي تستعص على الجميع, لذلك يتوجب على المرء أن يمنح نفسه الوقت الكافي ليتكيف على الحياة الجدية, و كما يجب أن يصبر المرء و يمنح نفسه الوقت الكافي للتحول من مرحلة الانفصال للمرحلة الجدية و التي بالطبع أكثر إيجابية, و كما يجب أن لا يتعجل المرء في البحث عن علاقات جديدة, و يتوجب عليه التأني, و في حال أراد أن يمضي بعلاقة جديدة, يفضل بالطبع الابتعاد عن الأشخاص النرجسيين, و البحث عن الصفات المعاكسة تماما للنرجسية.

الخطوة الخامسة

و كأخر خطوة يمكن للمرء أن يقدم عليها هو البحث عن الدعم من الأشخاص الآخرين, فيمكن للأصدقاء أن يقدموا بعض الدعم, أو يمكن حضور بعض محاضرات العلاج الجماعي, و التي تتمثل بنقاش كبير بين مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من نفس المشاكل و يتبادلون الخبرات و الأفكار.