كيف تتحول الصداقة الى حب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
كيف تتحول الصداقة الى حب

علاقة الحب

الحب في كل أطواره طيف جميلٌ خلق ليجمع الخلائق، وهو من أجمل المشاعر الإنسانية وأسماها، وهو رزق يُسأل ويُطلب وقد يأتي فجأةً من دون انتظار، وللحب أشكالٌ عديدة وميادين وقصص، وأشعار تملأ الكتب والمجالس، ولا تخلو حياة أي إنسان على الإطلاق من الحب أيًا كان شكله، ولكن الحب بين الذكر والأنثى -ومنذ خلق الإنسان- محاطٌ بأسرارٍ عجيبة؛ قد يكون فقاعة من الجنة تحيطُ بالحبيبين، أو تكونُ نارًا تُلَوِّع القلوبَ، وماء لا يرتويانِ منه، وقد تكونُ بداياتُه صريحةً واضحة، أو غريبةً غيرَ متوقعة، كأن تتحول الصداقة لحبِّ لا مفر منه، وهذا المقال سيجيب عن تساؤل: " كيف تتحول الصداقة إلى حب؟"[١]

كيف تتحول الصداقة إلى حب

إنّ النفس الإنسانية مجبولة على أُلفة الغير، وحب الاهتمام والاطمئنان، وقد تنشأ علاقة صداقة بين ذكرٍ وأنثى؛ سواءً أكانت في أيام الطفولة أو الدراسة أو العمل، قد تحمل هذه العلاقة من الجدية والثقة والوضوح ما يجعلها مطمئنةً وسلسةً، وقد يصبح الطرف الآخر سندًا حقيقيًا وملجاً، وربما كاتم الأسرار وشريك الخطط، لكن في لحظة من اللحظات قد يتغير مسار هذه العلاقة لتصبح أكثر من مجرد صداقة، فكل تفاصيل هذه العلاقة تجعل من حجمها أكبر من أن تترك الفكر والخاطر أو حتى القلب، فتطرأ تغيراتٌ تدُلُّ على هذا التحول الذي إما أن يُتداركَ بالوضوحِ والصراحةِ، أو يصبحُ كابوسًا ثقيلًا ومؤلمًا على قلب أحد الطرفين.[٢]

علامات تحول الصداقة الى حب

قد يتساءل البعض: "كيف تتحول الصداقة إلى حب؟" وهي قائمةٌ أصلًا على الاهتمام والمشاركة هنالك مجموعة من العلامات والتحولات التي يدل معظمها أنّ الطرف الآخر قد وقع في حب صديقه، وفيما يأتي ذكرٌ لأشهر هذه العلامات، مع العلم أنّ كل شخص لديه لغته الخاصة، وقد تختلف طريقة تعبيره عن حبه عن معظم الناس، وهذا ما يغفل عن التنبيه عنه معظم الموجهين والمرشدين: [٣]

  • الثقة العالية ومشاركة أمور الحياة: وهي من الأمور الأساسية في الصداقات أصلًا، لكن إن قلت المسافة واختفت الحواجز وازدادت الثقة والراحةُ بشكل يفوق المعتاد، وأصبح الطرف الآخر يحب أن يطلع صديقه على كل تفاصيل حياته وأسراره، فإنّ هذه علامة من علامات الحب.
  • الغيرة: تعد الغيرة من أوضح العلامات على تكون مشاعر الحب، فكثيرٌ ممن خاضوا تجربة تحول الصداقة إلى حب قد أحسوا بتكون شعور الغيرة على الطرف الآخر، خوفًا من أن ينجر إلى علاقة أخرى.
  • الاهتمام الزائد: يعد الاهتمام الزائد والمفاجِئ علامةً أيضًا، وقد يكونُ أولها، وهذا قد يدفع للتساؤل: "كيف تتحول الصداقة إلى حب؟" بنفس القدر من الاهتمام والمعرفة بالطرف الآخر.
  • تقلٌّب المزاج: يرجع سبب هذه التقلب لكون المحب يعجز عن التعبير عن ما يدور في خاطره، أو حتى لا يعيه، فيصبح مزاجه متقلبًا، يثور ولا يهدأ إلا إن اطمأن على محبوبه أو كان بقربه.
  • التلميحات: هنا يتسعُ الأمر عن الحصرِ ويُترك للغة المشتركة بين الصديقين، ففي التلميحاتِ رسائِلٌ يود المُحبُّ أن يوصلها مع خوفه من ردة فعل صديقه أو حتى خجلًا منه.

المراجع[+]

  1. "Relationships", www.simplypsychology.org, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  2. "Have you ever fallen in love with your best friend?", www.quora.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. "What should I do when I'm in love with my best friend?", www.quora.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.