كيف أحسن خطي ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيف أحسن خطي ؟

نبذة عن الخط

يسعى كل فرد في هذه الحياة، إلى التعبير عن مكنوناته الشخصية، بطرق و وسائل عديدة، والكتابة إحدى أهم هذه الطرق المتبعة منذ قديم الزمن، والتي استخدمها الإنسان من أجل المحافظة على التاريخ، وتناقله بين الأجيال، ولما للكتابة من مكانة مميزة عند شعوب العالم، حرص الكثيرون على الكتابة، باستخدام خطوط زاهية، ارتبطت في الثقافات المختلفة، فالثقافة العربية زاخرة بالكثير من أنواع الخطوط، مثل: (الرقعة، الديواني، النسخ، وغيرهم)، وكل هذه الخطوط اتسمت بطريقة جميلة، يتم خطها، ورسمها بها، لذلك يجب على الإنسان أن يحافظ عموما على جمال خطه، وأن يتقن الكتابة، بخط واضح، ومقروء، و يخطئ من يقول بأن الخط الجميل موهبة تولد مع الإنسان، بل الخط الجميل، بإمكانك تعلمه إذا وجدت الإرادة، فالخط العربي فن، وإبداع، وزخرفة، حيث يستحدم الخط العربي لزخرفة المنازل، والمساجد، و بعض التحف الثمينة.

كيف أحسن خطي

إذا كانت طبيعة عملك، أو دراستك، تعتمد على الكتابة اليدوية على الورق، وكنت تعاني من سوء الخط، وتريد تحسينه، فتوجد مجموعة من الطرق التي عند اتباعها تساعد على الزيادة من جمالية الخط، وجعل الكتابة أكثر سهولة، واتقانا.

طريقة النسخ المتكرر

يتم من خلال هذه الطريقة، اختيار نص معين، ذو فقرات متوسطة الحجم، ولا يتجاوز الصفحة الواحدة، ويقوم الشخص بالقيام بنسخه على أوراق بيضاء عدة مرات متكررة، وبإمكانه وضع جدول زمني، يهدف إلى تنظيم وترتيب القيام بالنسخ، حتى يصل إلى النتيجة المرغوبة جمالياً، وتتوافق مع الكتابة السليمة والصحيحة.

طريقة رسم الحروف

تساعد هذه الطريقة على القيام بكتابة كل حرف من حروف اللغة على حدة، ومن ثم رسمه بطريقة سليمة، والقيام بتكرار ذلك، أو بالعمل على استخدام نمط من أنماط الخطوط، سواء في اللغة العربية، أو اللغة الإنجليزية، وغيرهم من اللغات، ومن ثم العمل على رسم الحرف بناء على النمط المتبع، وبذلك يستطيع الشخص اتقان جمالية الحروف، والتحسين من أدائه الكتابي.

تلخيص الكتب

تفيد هذه الطريقة من خلال القيام بقراءة جزء، أو فصل من كتاب معين، ومن ثم العمل على اقتباس نص منه، وتلخيصه ورقيا، وبالتالي يستطيع الشخص التدرب على الكتابة بشكل مستمر، وأيضا تفيده هذه الطريقة بزيادة معلومات الشخص، عن طريق اطلاعه على الكثير من الكتب المتنوعة.

المشاركة في دروس تدريبية

عندما يقوم الشخص بالتسجيل لدورة تدريبية، تهدف إلى تعليمه فن وأصول الكتابة، يساعده ذلك على اكتساب:

  • المهارات الكتابية السليمة.
  • القدرة على الكتابة بشكل سريع.
  • تعلم مهارات رسم الخطوط.
  • اتقان صف الحروف عند كتابتها على الأوراق مختلفة الأنواع.
  • التعرف لقواعد الكتابة مثل (استخدام علامات الترقيم، والشكل السليم لكتابة النصوص).

نصائح اخرى لتحسين الخط

  • حرر يدك من أي قيود، مثل: ساعة، أو سوار، أو خاتم.
  • اختر قلماً ذا خط جميل، ورفيع (مبدئياً)، إلى أن تتحكم في توازن الحروف مع بعضها البعض، ثم انتقل إلى القلم ذي الخط العريض، وتدرج بالعرض مع تدرج إتقانك لتوازن الحروف مع بعضها البعض.
  • اختر جملة مفضلة لديك، مكونة من أربعة حروف على الأكثر (لأول مرة)، وابتعد عن كتابة اسمك، أو عائلتك، أو صديقك المقرب، لأن هذه الكلمات قد تكون يدك تعودت على رسم حروفها بشكل معين، وقد يصعب عليك تغيير الشكل الذي حفظت رسمه يدك.
  • ابدأ بخط النسخ على ورق مسطر، وليس ناعما، كي تمنع انزلاق القلم.
  • أمسك القلم بشكل مائل، وليس مستقيماً.
  • أما عن الجملة التي ستختارها، يجب أن تكون مكتوبة بخط النسخ، كي تسهل عليك أمر التقليد، أو الطباعة عن بعد (مبدئياً)، إلى أن تحفظ شكل الحروف، واستنادها على السطر.
  • أثناء الكتابة لا تستند على مفصل الرسغ، واستند على الأصبع الخنصر، والبنصر.
  • لا تمسك القلم من أسفله مباشرة، بل أمسكه من قبل الأسفل بسنتمترين تقريباً.
  • ابدأ بالكتابة، وحافظ على توازن الأحرف، من حيث الأطوال، والامتداد، ولا تلصق الحروف مع بعضها البعض، ولا تحاول الزيادة من حدّة الزوايا.