كيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
كيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر

تكبير الشفايف

هي إجراء تجميلي يهدف إلى جعل الشفاه تظهر بمظهر مكتنز وممتلئ وذات شكل محدد وواضح، ويتم بطريقتين: الأولى تكون بتقديم نسيج الشفاه إلى الأمام حيث تظهر الجهة الداخلية من الشفة خارجًا فتعطي حجمًا أكبر، أما الطريقة الثانية فتكون بحقن الشفاه بمواد تجميلية،[١] وأكثر هذه المواد استخدامًا وأمانًا هي ما يشبه في تركيبها حمض الهيالورونيك Hyaluronic Acid الذي يصنّع طبيعيًا في الجسم، وشاع قديمًا استخدام الكولاجين والخلايا الدهنية في هذه الطريقة؛ ولكن لآثارهما الجانبية الكثيرة أصبح استخدامهما غير شائع وحل فيلر الهيالورونيك مكانهما، ويعد تكبير الشفايف بالفيلر إجراءًا بسيطًا؛ إذ تخدر الشفاه وتحقن طبقات الجلد بفيلر الهيالورونيك، وفيما يلي ستعرض المضاعفات المحتملة لهذه العملية، وكيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر.[٢]

مضاعفات تكبير الشفايف بالفيلر

لا يعد تكبير الشفايف بالفيلر من العمليات الجراحية؛ إذ تستعيد الشفايف كامل عافيتها في مدة أقصاها أسبوعين، ونتائجه لا تستمر إلى الأبد، وقد يحتاج الشخص إلى إعادة الحقن بعد مدة للمحافظة على الشفاه المطلوب، ويشترط في الشخص الراغب بإجراء هذه العملية أن يكون ذا صحة جيدة وغير مصاب بأمراض معينة كالسكري ومشاكل تخثر الدم وأن تكون شفاهه سليمة خالية من الندوب والجروح وحمى الزكام،[٣] وقبل التحدث عن كيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر من الضروري عرض مضاعفات هذا العملية، فبعضها يعد مؤقتًا ولا يستمر سوى أيام قليلة، مثل:[٢]

  • نزف الدم من مواضع الحقن.
  • الألم في مواضع الحقن.
  • التورمات والكدمات.
  • الاحمرار.
  • تفعيلٌ لبثور الحمى وقرحة الزكام الموجودة حول منطقة الفم.

وبعضها يعد خطيرًا ويستدعي استشارة طبية، مثل:[٢]

  • التورمات والكدمات التي تستمر من سبعة إلى عشر أيام
  • عدم تناظر الشفتين في الحجم.
  • ظهور الكتل.
  • رد فعل تحسسي يتسبب في احمرار وانتفاخ وحكة حول الشفتين.
  • حقن المواد في وعاء دموي؛ يؤدي إلى خسارة في نسيج الشفة.
  • حدوث الالتهابات.
  • حدوث تقرحات وندوب وتصلب في الشفتين.

ويجب اللجوء الفوري للطبيب في حال التورم الشديد أو الحمّى.[٢]

كيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر

يعد تورم الشفاه في مواضع حقن الفيلر أثرًا طبيعيًا لهذه الإجراء التجميلي ويزول خلال أيام، ويمكن التقليل من حدته هو وغيره من الآثار الجانبية ومنع تفاقمها باتباع عدد من الإجراءات البسيطة قبل إجراء العملية وبعدها، وفيما يلي كيفية الحد من تورم الشفايف بعد الفيلر:

  • الإقلاع عن التدخين قبل العملية لمدة كافية، تحدد مع الطبيب.[٣]
  • عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية القاتلة للألم أو المسكنات قبل إجراء العملية.[٣]
  • ومن الضروري وجود مرافق يصطحب الشخص بعد خروجه من العملية.[٣]
  • في حال الوصول إلى البيت، ينصح البدء باستخدام الثلج بتمريره على الشفاه مع تجنب الضغط المباشر، وينصح أيضًا بتجنب استخدام مساحيق التجميل الخاصة بالشفاه لحين التعافي التام.[٢]
  • الالتزام بالأدوية والمراهم الموضعية التي يصفها الطبيب.[٣]
  • التركيز على الأطعمة اللينة التي لا تحتاج للمضغ، مثل الجيلو والمهلبيات واللبن والشوفان.[٣]
  • مناقشة الطبيب بالمدة اللازمة للتعافي وعدد الأيام المناسبة لأخذ إجازة من العمل.[٣]
  • التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية مدة كافية يقدرها المريض.[٣]
  • وكما ذكر سابقًا، فإن من الضروري إعلام الطبيب في حال استمرار التورم مدة أطول من أسبوع أو كان التورم شديدًا وخطيرًا.[٢]

المراجع[+]

  1. "Lip Augmentation", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 26-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Lip Augmentation", www.webmd.com, Retrieved 24-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Lip Augmentation", www.medicinenet.com, Retrieved 26-07-2019. Edited.