كيفية قياس ضغط الدم بالجهاز الزئبقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية قياس ضغط الدم بالجهاز الزئبقي

يُعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم من أمراض العصر التي يُصاب عدد كبير من الناس، وهذا يستدعي أن يقوم الأشخاص بقياس ضغط دمهم بانتظام للاطمئنان عليه، خصوصاً أن اضطرابات ضغط الدم سواء كانت ارتفاعاً أو انخفاضاً تُعتبر من الأمور الخطيرة التي تستدعي العلاج الفوري، والجدير بالذكر أن قيمة ضغط الدم الطبيعية هي 120/80 ملي متر زئبقي، ويُمكن حساب هذه القيمة بعدة طرق وبأجهزة مختلفة من بينها جهاز قياس ضغط الدم الإلكتروني، وجهاز قياس ضغط الدم الزئبقي، وسنقدم معلومات حول كيفية قياس ضغط الدم بالجهاز الزئبقي خلال هذا المقال.

كيفية قياس ضغط الدم بالجهاز الزئبقي

  • يُعتبر جهاز قياس ضغط الدم الزئبقي أكثر الأجهزة دقة لقياس الضغط، كما أنه الأكثر انتشاراً وهو مستخدم منذ وقتٍ طويل.
  • يجب أولاً أخذ قسط من الراحة بحيث يكون الشخص الذي يريد قياس ضغطه مسترخياً ولا يُعاني من التوتر أو التعب والإرهاق، لأن هذه الأشياء تُؤثر على قيمة ضغط الدم، كما يجب أن تكون الذراع ممدودة بشكلٍ مستقيم، وأن يكون الشخص مستنداً أثناء أخذ قيمة الضغط.
  • يتم الفحص باستخدام الذراع، حيث يتم رفع الملابس عن الذراع ووضع الشريط أو الحزام الخاص بجهاز الضغط حول الذراع العارية وتحديداً فوق المرفق بعدة سنتيمترات، ومن ثم تبدأ عملية ملء الحزام بالهواء.
  • يبدأ الشخص بالشعور بنبضات القلب وبعض الوخز أثناء تعبئة الهواء، ويتلاشى هذا الشعور تدريجياً أثناء تفريغه.
  • توضع سماعة الطبيب الخاصة بالجهاز في أذن الشخص الذي يقوم بالقياس، أما الجزء الذي يُشبه القرص فيوضع على موضع النبض الظاهر في الذراع، ويتم الضغط على الكرة المطاطية الخاصة بالجهاز لنفخ الهواء حول الذراع.
  • نبدأ بإخراج الهواء من الحزام بشكلٍ تدريجي، وما إن يتم سماع أول نبض، تكون هذه القيمة هي قيمة ضغط الدم الانقباضي وهي القيمة الأعلى، أما عند سماع النبضة الأخيرة تكون هذه قيمة الضغط الانبساطي وهي القيمة الأقل.
  • الجدير بالذكر أن قيمة الضغط الانقباضي يجب أن تكون حوالي 120 وأي زيادة كبيرة على هذا الرقم تُعتبر مؤشراً على ارتفاع ضغط الدم، ويزداد الخطر إذا كانت القيمة أكثر من 140، أما قيمة الضغط الانبساطي فيجب أن تكون ما بين 80 و90، وأي قيمة أقل أو أكثر فتعتبر مؤشراً على ارتفاع الضغط أو انخفاضه.
  • يُفضل أخذ عدة قراءات لضغط الدم خلال اليوم وتسجيل هذه القراءات لمقارنتها ببعضها البعض، بحيث يتم أخذ الضغط لعدة أيام متتالية، وملاحظة فيما إذا كان الضغط طبيعياً أو مرتفعاً أو منخفضاً، وذلك لأخذ التدابير العلاجية اللازمة.