كيفية الرسم على الزجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١ مارس ٢٠٢٠
كيفية الرسم على الزجاج

الرسم على الزجاج

لم تعتمد الفنون على شكل واحدٍ أو على هيئةٍ واحدة، فمن الرسم على الرّمال إلى النحت على الخشب إلى تشكيل الرِّمال مرورًا بالرَّسم على الزجاج، وقد يعتقد بعض النَّاس أنَّ الرَّسم على الزجاج هو وليد الحداثة، إلا أنَّ من يعتقد بذلك سيجد نفسه خاطئًا عند معرفته أنَّ صناعة الزجاجة والتفنن فيه تعود إلى القرن الثالث الهجري وقد تركزت في مصر وسوريا وخاصة في دمشق والإسكندرية، وقد استُعمل بداية الألوان الأساسية والتي تتمثل بالأحمر والأخضر والأزرق؛ وذلك لتلوين الزجاج وإضفاء طابع الجمال عليه، ومع تطور الحياة تطوَّر الرسم على الزّجاج ليكون واحدًا من أهم الفنون في العصر الحالي؛ لذلك سيتحدث هذا المقال عن كيفية الرسم على الزجاج بأدق الطرق وأجملها.[١]

كيفية الرسم على الزجاج

إنَّ الرَّسم على الزجاج واحدٌ من أهم الفنون التي عني بها المشرق، فلا يكاد يجد الباحث قصرًا قديمًا إلا وقد تخللته الزخارف والفنون التطبيقية مما يجعل منه مزارًا للجمال، ولا بدَّ لمن أراد أن يتعلَّم ذلك الفنَّ أن يكون على إحاطة بالخطوط الأساسيَّة للرسم؛ حتى يستطيع الوصول إلى نتائج جيدة بأقل الوقت؛ لذلك كان لا بدَّ من أن تختص فقرة للحديث عن كيفية الرسم على الزجاج، وسيكون ذلك فيما يأتي:[٢]

  • يجب على الرَّسام في الخطوة الأولى أن يكون على انتباه لنظافة سطح الزجاج الذي يُريد الرَّسم عليه، وذلك عن طريق مسحه بقماشٍ قطنيٍّ مع القليل من ملمِّع الزجاج.
  • لا بدَّ من تحديد التَّصميم المُراد نقله على الزجاج وذلك عن طريق طبعه على الزجاج بوساطة ورق الكربون، أو عن طريق وضع التصميم في أسفل الزجاج ورسمه مباشرة.
  • لا بدَّ من الانتباه إلى كيفية استعمال المُحدد، وأهمية أن تكون اليد مرتخية في أثناء تحديد الخطوط الأساسية؛ وذلك من أجل ألَّا يترك المُحدد بعض التَّعرُّجات.
  • من الجيِّد أن ينتظر الرَّسام شيئًا من الوقت حتى يجف المُحدد، وبعدها يستطيع أن يملأ الفراغات بما شاء من الألوان سواء ما وافق التَّصميم الذي اختاره، أو حسب ميوله وذوقه.
  • بعد أن تمَّت تعبئة التَّصميم كاملًا بالألوان بطريقة حذرة، لا بد من أن يُترك التَّصميم حتى يجف تمامًا في نفس الوضعية؛ وذلك خشية ان تمتزج الألوان بين بعضها إن قام أحدٌ بتحريكه.

أدوات الرسم على الزجاج

إنَّ أيَّ عملٍ لا بدَّ وأن يحتاج إلى الأدوات الأساسية له، إذ إنَّ نجاح أي عمليَّة يتوقف بنسبة 50% على جودة وصلاحية ومعرفة الأدوات المُستخدمة، فبعد أن تمَّ الحديث عن كيفية الرسم على الزجاج، لا بد وأن يتم الحديث عن أدواته، خاصَّةً وأنَّ فنَّ الرَّسم على الزجاج من الفنون الحسَّاسة بشكلٍ كبير، وفيما يأتي سيكون ذلك:[٣]

  • لا بدَّ في البداية من تواجد الزجاج المطلوب، ويُمكن تأمينه عن طريق إعادة التدوير للعديد من البرطمانات الفارغة في المطبخ، أول الألواح الزجاجية الأخرى التي لا يُستفاد منها.
  • ربما يحتاج بعض الرسامين إلى استخدامات خامات بلاستيكية لتجريب الرَّسم بداية عليها، وهي فكرة جيدة قبل الرَّسم على الزجاج.
  • يجب توافر العديد من الأوراق التي يُستعان بها عند تصحيح الأخطاء، أو لوضعها تحت أكواب الألوان.
  • الألوان ذات الماركة الجيدة؛ لأنَّ الألوان هي العضو الأساسي في هذه العملية.
  • قد يُحب بعض الرسامين أن يقوموا بتزيين الزجاج ببعض الحلي أوالقطع الصغيرة، ويبدو أنَّها فكرة جيدة فلا مانع من ذلك.

المراجع[+]

  1. "الفنون التطبيقية (الخزف - الزجاج - الزخرفة الخشبية - النسيج والسجاد) "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 27-02-2020. بتصرّف.
  2. "الرسم على الزجـــــــــــــــاج"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 27-02-2020. بتصرّف.
  3. دار الفاروق للنشر والتوزيع (2007)، الرسم على الزجاج (الطبعة الأولى)، مصر: دار الفاروق للنشر والتوزيع، صفحة 6-7. بتصرّف.