كيفية التخلص من آثار الكورتيزون في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
كيفية التخلص من آثار الكورتيزون في الجسم

عقار الكورتيزون

يُعدُّ عقار الكورتيزون من أهمّ الأدوية التي تعالجُ طائفة كبيرة من الناس، وفي الوقت نفسه يُفرزُه الجسم طبيعياً باعتباره أحدَ الهرمونات المهمّة في الجسم، وهو هرمون ستيرويدي تُفرزه الغدة الكظرية عند التعرّض للإجهاد، ويسهم في علاج الكثير من الأمراض حتى أنّ الأطبّاء يصفونه بالدواء السحري، وأحياناً يعطى على شكل حقنة عن طريق الوريد أو على شكل أقراص دوائية، وعلى الرغم من فوائده الكثيرة في العلاج، إلّا أنه في الوقت نفسِه يسبّب آثاراً سلبية على الجسم خصوصاً مع الاستخدام الطويل، ممّا يدعو المرضى لإيجاد طريقة للتخلص من هذه الآثار، وفي هذا المقال سيتمّ ذكر كيفيّة التخلص من آثار الكورتيزون في الجسم.

آثار الكورتيزون في الجسم

من المعروف أنّ الكورتيزون يثبط جهاز المناعة، لذلك يُستخدم بشكل خاص في علاج أمراض المناعة الذاتية التي تصيبُ الجسم مثل: التهاب المفاصل الروماتيزمي ومرض كرون وأمراض العيون والأمراض الجلدية المختلفة، كما أنه يقلل من فرصة حدوث الالتهابات ويزيل الشعور بالألم كما يزيل التورم، أما أهمّ آثار الكورتيزون في الجسم ما يأتي:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم، وزيادة مقاومة الجسم للإنسولين.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق.
  • الإصابة بإعتام عدسة العين.
  • الإصابة بمتلازمة كشنغ، أي ما يُعرف بوجه القمر، ويحدث فيها تجمع للدهون في الوجه والرقبة.
  • انقطاع دورة الحيض بالنسبة للمرأة.
  • بعض التغيرات النادرة مثل: الشعور بالألم والإصابة بالالتهابات وفقدان في أنسجة الجسم الدهنية والإصابة بتمزق الأوتار والأربطة.
  • احتباس السوائل في الجسم وزيادة وزن الجسم.
  • زيادة عدد مرات التبول، وزيادة الشعور بالعطش.
  • الإصابة بآلام في المعدة.

كيفية التخلص من آثار الكورتيزون في الجسم

للتخلص من آثار الكورتيزون في الجسم أو للتخفيف منها قدر الإمكان، يجب اتباع التعليمات الآتية:

  • التقليل قدر الإمكان من تناول أملاح الصوديوم التي تسبّب احتباس السوائل في الجسم، بحيث لا تزيد كمية الملح المستهلكة يومياً عن غرامين، وتجنب الأطعمة الجاهزة والمعلمة والسكاكر والمقرمشات والأطعمة التي تحتوي على نسبة سكر مرتفعة.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة؛ لأن هذا يمنع زيادة الوزن، وتناول فاكهة الموز لتعويض البوتاسيوم الذي يفقده الجسم.
  • تناول الأطعمة البروتينية في المساء؛ لأن الجسم لا يهضمها في فترة الصباح، ويشمل هذا: الأسماك واللحوم والبيض.
  • تناول منتجات الألبان بشكل يومي لتعويض الكالسيوم الذي يُفقد بسبب الكورتيزون، وتناول الأجبان المدعمة بفتيامن د؛ لتعزيز امتصاص العظام للكالسيوم.
  • التقليل قدر الإمكان من تناول السكر لمنع ارتفاع السكر في الدم.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المرتفعة، واستبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر، وتجنب الأطعمة التي تزيدُ الشهية لتجنّب السمنة.