كل ما يتعلق بدراسة تخصص هندسة البرمجيات

كل ما يتعلق بدراسة تخصص هندسة البرمجيات
كل ما يتعلق بدراسة تخصص هندسة البرمجيات

تخصص هندسة البرمجيات

يهتم تخصص هندسة البرمجيات (بالإنجليزية: Software Engineering) بتطبيق المبادئ الهندسية على البرامج الحاسوبية بهدف تطويرها، وتقديم حلول تقنية للمشاكل التقنية المختلفة، بالإضافة إلى بناء أنظمة برمجية متخصصة، وتصميم البرامج وتطويرها واختبارها.[١]

يشارك مهندسو البرمجيات في جميع مراحل عملية تطوير البرامج، بدءًا من مرحلة التخطيط ووضع النماذج الأولية لها بما يتناسب مع متطلبات العميل، مرورًا بتصميم وتطوير البرنامج، وانتهاءً باختباره قبل إتاحته للعميل، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل يتولى مهندس البرمجيات مسؤولية الصيانة والتحسين على البرامج، بالإضافة إلى تحديد المشاكل التي فيه وإزالتها.[٢]

مراحل دراسة تخصص هندسة البرمجيات

يتطلب من الطالب الذي يرغب بدراسة تخصص هندسة البرمجيات المرور بعدة مراحل خلال فترة دراسته لهذا التخصص، وفيما يلي تفصيل لكل منها:

دراسة أساسيات علوم الحاسوب

تساعد دراسة المواد الأساسية المتعلقة بعلوم الكمبيوتر الطالب على تحقيق فهم أعمق لهندسة البرمجيات؛ كدراسة هيكلة البيانات والخوارزميات، وشبكات الحاسوب، وتكنولوجيا الويب، ولغات البرمجة، وذلك بالحصول على درجة البكالوريوس في هذا المجال، والذي يتطلب دراسة علوم الحاسوب لمدة 4 سنوات، فلا يمكن التخصص في هذا المجال من خلال الدورات التدريبية فقط.[٣]

تعلم لغات البرمجة

كما يتواصل البشر مع بعضهم البعض من خلال اللغات، فالحاسوب أيضًا يحتاج إلى لغة للتواصل معه، ومن هنا يجب دراسة لغات البرمجة بأنواعها ليتمكن الحاسوب من تنفيذ الأوامر المطلوبة منه، ومن تلك اللغات؛ لغة جافا، وسي بلس بلس (++C)، وسي شارب (#C)، وبايثون، وغيرها العديد، ويمكن للطالب البدء بلغة واحدة ومن ثم ينتقل لتعلم اللغات الأخرى وفق التخصص الذي سيتجه إليه في هذا المجال.[٣]

دراسة هيكلة البيانات والخوارزميات

تتألف الخوارزمية من مجموعة من الخطوات التي تستخدم لحل مشكلة معينة، وتهتم هيكلة البيانات بتنظيم البيانات اللازمة لحل تلك المشكلة، ومن خلال هذين المفهومين يمكن لمهندس البرمجيات حل مشكلة معينة بوقت وجهد أقل عند اختياره للخوارزمية وبنية البيانات المناسبة.[٣]

تعزيز المهارات

لا يقتصر العمل والتخصص في مجال هندسة البرمجيات على الدراسة والحصول على درجة علمية فقط، وإنما يجب على الراغب بالتخصص في هذا المجال تعزيز مهاراته الشخصية والتقنية، ويكون ذلك بالتواصل مع المبرمجين، وحضور اللقاءات التقنية المختلفة، ومشاهدة مقاطع فيديو تقنية، وقراءة الكتب الخاصة بتخصصه وغيرها.[٣]

تصميم المشاريع

لا بد من تطبيق المعرفة النظرية على الحاسوب عند التخصص في مجال هندسة البرمجيات، فالخبرة العملية في المجال المهني أهم من المعرفة النظرية فقط، لذا يجب أن يعرف المتخصص في هذا المجال كيفية توظيف معلوماته النظرية من خلال العمل على مشاريع برمجية مختلفة.[٣]

التدريب

يعد التدريب ضمن إطار الجامعة الفرصة الأفضل للطلاب للحصول على خبرة، فهو يفتح لهم المزيد من الفرص للعمل بعد التخرج، فالتدريب العملي يساعد على صقل مهاراتهم، وتعليمهم كيفية العمل ضمن فريق، والتكيف مع بيئة العمل، وقد تمتد فترة التدريب للطلاب من 3 إلى 6 أشهر.[٣]

مواد تخصص هندسة البرمجيات

يدرس الطلاب في تخصص هندسة البرمجيات مجموعة من المواد المرتبطة بهذا المجال، والتي قد تختلف من جامعة لأخرى، إلا أنه من أبرز المواد الأساسية المشتركة بينها ما يلي:[٤]

  • أساسيات تكنولوجيا المعلومات.
  • لغات البرمجة.
  • قواعد البيانات.
  • تراكيب البيانات.
  • تصميم وتحليل الخوارزميات.
  • البرمجة المرئية.
  • إدارة مشاريع تكنولوجيا المعلومات.
  • برمجة الوسائط المتعددة.
  • نظم المعلومات الإدارية.
  • هندسة برمجيات متقدمة.
  • إدارة مشاريع تكنولوجيا المعلومات.

المراجع[+]

  1. "How to Become a Software Engineer", Southern New Hampshire University, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  2. "Software Engineer", seek, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "How To Become A Software Engineer?", geeksforgeeks, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  4. "nformation Technology - Software Engineering", University Of Petra, Retrieved 27/7/2022. Edited.

10 مشاهدة