قصة مسلسل Breaking Bad

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل Breaking Bad

مسلسل Breaking Bad

يُعدّ مسلسل Breaking Bad من مسلسلات الجريمة والدراما الأمريكيّة التي تمّ تصويرها في مدينة ألباكركي بنيو مكسيكو وهو من تأليف وإخراج العبقري فينس غيليغان ويتكون من 5 مواسمٍ كانت بدايتها في 2008، حيث حاز الفيلم على إشادةٍ واسعةٍ من قبل النقّاد وصنّف كأحد أعظم الأعمال الدراميّة التلفزيونيّة عبر التاريخ فحصل على 16 جائزة إيمي موزعةً بين جوائز أفضل ممثّلٍ وأفضل ممثّلٍ مساعدٍ وأفضل ممثلةٍ وأفضل مسلسلٍ دراميٍ إضافةً لجائزة غولدن غلوب لأفضل مسلسل درامي وغيرها العديد من الجوائز.

قصة مسلسل Breaking Bad

تدور قصّة مسلسل Breaking Bad حول معلّمٍ لمادة الكيمياء الذي يكتشف بأنّه مصابٌ بسرطان الرئة في مراحله المتقدّمة والذي يصعب شفائه منه ممّا يدفعه إلى اللّجوء إلى الجريمة لتأمين مستقبل عائلته قبل موته وذلك من خلال إنتاج وبيع المخدّرات وبالأخص مادة الميثامفيتامين، حيث يتعاون والتر وايت معلم الكيمياء مع أحد طلّابه السابقين جيسي بينكمان من أجل تصنيع الميثامفيتامين وترويجها وبيعها في الأسواق في إطارٍ مشوّقٍ وجاذبٍ للمشاهد دون أيّ كللٍ أو مللٍ.

إثارة المسلسل وعنصر التشويق الموجود ضمن حلقاته وضعته ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسيّة بحصوله على أعلى التقييمات في التاريخ على مستوى المسلسلات بعد حصول الموسم الخامس من المسلسل على نسبة تقييم 99% على موقع ميتاكريتيك، فمع كون المسلسل ممتعٌ وفريدٌ من نوعه ومع الأداء الكبير الذي قدمه الكتّاب والممثّلين حتّى وصف بالأسطوري إلّا أنّ عددًا من النقّاد انتقدوا بطء تطوّر الأحداث وقلّة الشخصيات وعلى الرّغم مما سبق ذكره فهو أحد المسلسلات التي ينصح بمشاهدتها.

أبطال مسلسل Breaking Bad

ضمّ المسلسل مجموعةً من الأبطال والشخصيّات إلّا أن دور البطولة الذي قام به براين لي كرانستون ذو الـ62 عامًا كان الأبرز، فهو ممثّل وكاتب ومخرج أمريكي متألّق من مواليد سنة 1956 وشارك في العديد من الأعمال التليفزيونيّة والسينمائية كمسلسل ساينفلد الكوميدي والذي قام به بلعب دور الوالد هال، إضافةً لمسلسل مالكوم في الوسط دون نسيان دوره الأسطوري في المسلسل السالف ذكره Breaking Bad بتجسيده لشخصيّة والتر وايت والتي عرفت بلقب هايزنبيرغ.

سطع نجم براين من خلال Breaking Bad حيث تلقّى إشادةً واسعةً من قبل النقّاد مكونًا قاعدةً جماهيريّةً ضخمةً وحاز بفضله على 4 جوائز إيمي كأفضل ممثّل رئيس لثلاثة أعوامٍ متتاليةٍ خلال السنوات 2008 و2009 و2010 وفي 2014 كما حصل على جائزة الغولدن غلوب كأفضل ممثّل رئيس في نفس العام ،2014 دون نسيان دور كرانستون في إخراج بعض الحلقات من مالكوم في الوسط وحلقتين من Breaking Bad بالإضافة إلى الكتابة والإنتاج، كما تم اختيار براين كرانستون ضمن قائمة أفضل 100 شخصيّة مؤثرة في العالم من قبل مجلة التايم الأمريكيّة في عام 2013.

على الرّغم من السمعة السيّئة التي لاحقت كرانستون تحت اسم هايزنبيرغ بعد عمل المسلسل، فقد صرّح كرانستون بأنّه وعلى الرّغم من استمتاعه بتأدية الأدوار الكوميدية إلا أنه "ينبغي عليّ حقًا التركيز على القيام بشيء آخر ولكن أعتقد أن أيّ دراما جيّدة بوزنها لا بد دائمًا أن تكون هنالك رشّات من الكوميديا فيها، فباستطاعتها أن تخفّف توتّر الجمهور متى ما كان ذلك ضروريًا، ومن ثم إعادة الدراما مرةً أخرى، والت وايت ليس لديه أدنى فكرة أنه يكون مضحكًا أحيانًا، ولكنه كممثّل يدرك متى تكون هناك لحظات كوميدية في المسلسل".