قصة مسلسل الرحمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل الرحمة

مسلسل الرحمة

هو من أحد القصص المأخوذة من كتاب الشيطان والحبّ "Aşka Şeytan Karışır" للمؤلّفة المعروفة هاندا ألتايلي الذي كتبته عام ألف وتسعمائة وست وتسعين، ويُعدّ مسلسل الرّحمة من أفضل مسلسلات الدراما التّركيّة الذي أُنتج عام ألفين وثلاثة عشر، ولا سيما أنّه حقق نجاحًا عظيمًا خلال الأعوام الماضية، حيث يروي هذا المسلسل قصّة شابّة تُدعى نارين التي كانت تعيش في ظروف أُسريّة قاسية من الفقر والضيق، ومحاولتها لتحقيق أهدافها، والظّفر بحب طفولتها الذي كان مستحيلًا بسبب الفقر، بلغ عدد حلقات المسلسل أربع وأربعين حلقة الذي كان من إنتاج وتنفيذ Most Production والمُنتج أوغوز جول، وفي هذا المقال سيتمّ التّعرُّف على قصّة مُسلسل الرّحمة، إضافة إلى أبطال مسلسل الرّحمة.

قصة مسلسل الرحمة

إن قصة مسلسل الرّحمة تدور أحداثها حول فتاة شابّة تعيش في إحدى القرى في تركيا، وتُعدّ من أبسط وأفقر الفتيات اللّواتي يعشنَ في هذه القرية، حيث تحمل هذه الفتاة اسم نارين التي كانت تتميّز بحسن الخلق كونها تنحدر من عائلة مرموقة ومُتواضعة، كما أنّها تتميّز بالاستقلاليّة، فتعتمد على غيرها ممن حولها وهذه الصّفة اكتسبتها من والدها الذي يتميّز بالحكمة والذي يعود إليه جميع شبان القرية لاستشارته والجلوس معه، كانت نارين فتاة طموحة جدًّا وحالمة لا تتقاعس عن حضور مجالس والدها الذي تتعلّم منه في كلّ جلسة حكمة مُختلفة عن غيرها، كما أنّها كانت تسمع نصائحه على الدّوام لذلك نالت شخصيّة ميّزتها عن غيرها، لكن في يوم من الأيّام وبسبب هذه المجالس التي كان يؤسسها والدها، التقت نارين بإحدى شبّان القرية الذي يتميّز بشخصيّته الجذّابة ونضجه ويُدعى ميحمت "محمد".

بعد العديد من اللّقاءات والمُناقشات بين نارين وميحمت، وقعت نارين في حبّ ميحمت وأصبحت مفتونة به ممّا جعل ميحمت يُعجب بها أيضًا، لكن للأسف لم تدم قصة حب نارين وميحمت طويلًا، حيث تخلّى ميحمت عنها، وأصبحت تعيش بمشاعر غير مُستقرة وبتفكير فوضوي ممّا جعلها تطلب من والدها الانتقال إلى اسطنبول، وبعد انتقالها إلى اسطنبول درست تخصّص المُحاماة وكانت من الطلبة المُتفوّقين، كما أنّها أصبحت مُحاميّة معروفة في اسطنبول، وبعد عدّة سنوات التقت نارين بميحمت الذي تخلّى عنها حيث عادت إليها مشاعر الحنين مرّة أخرى، لكنّها صُدمت بأنّ ميحمت لم يعد وحيدًا بل اكتشفت أنّه تزوّج بامرأة أخرى، وتتوالى أحداث قصّة مسلسل الرّحمة بعد هذا اللّقاء لتوقِع جرحًا جديدًا في قلب نارين.

أبطال مسلسل الرحمة

وبعد أن تمّ الحديث عن قصة مسلسل الرّحمة، من الجدير بالذّكر أنّ مسلسل الرّحمة يتكوّن من جزئين، وعلى مدار هذين الجزئين ضمّت قصّة مسلسل الرّحمة العديد من الممثلين والنجوم الذين أسهموا في رفع قيمة المسلسل، ومن هؤلاء الممثلين:

أوزجو نامال

ممثلة تركيّة حاصلة على دبلوم التمثيل المسرحي في اسطنبول، شاركت في العديد من المُسلسلات ومنها: دور نارين في مسلسل الرّحمة، ومسلسل وادي الذّئاب وسيدة المزرعة وغيرها من الأعمال.

إبراهيم تشيليكول

ممثّل تركي ،كان يعمل في مجال الأزياء، بدأ حياته في عالم التمثيل عام ألفين وسبعة في فيلم "باتوراي" كأوّل خطوة له، ولا سيما أنّه تميّز في فيلم "السّلطان الفاتح"، غير أنّه تألق في العديد من المسلسلات ومنها: "عفّت" ومسلسل "الرحمة" حيث قام بدور ميحميت وغيرها من الأعمال.

بورشين ترزي أوغلو

ممثلة تركية قامت في العديد من الأعمال ومنها: دور أوميت في مسلسل عليا، ودور أوزليم في مسلسل قلب من حجر، ودور ديميتر في مسلسل إذا كنت ترغب النّساء، ودور دنيز في مسلسل الرّحمة وغيرها من الأعمال.