قصة مسلسل الرحلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٩
قصة مسلسل الرحلة

مسلسل الرحلة

يعد مسلسل الرحلة من أشهر المسلسلات المصرية في السنوات الأخيرة، وقد تم عرضه في شهر رمضان سنة 2018، وقد أنتج المسلسل شركة تريلر بيكتشرز للإنتاج الفني والتوزيع، وهو من بطولة باسل خياط وحنان مطاوع وريهام عبد الغفور، وقد نال المسلسل شعبية كبيرة لاسيما بين الشباب للتشويق والغموض الذي تميز به، لاسيما أداء الفنان السوري باسل الخياط الذي أصبحت له شعبية كبيرة بمصر، فقد شهدت مصر تفوق عدد من الفنانين العرب في الآونة الأخيرة مثل الأردني إياد نصار والتونسية هند صبري، فمصر بمثابة الساحة الرئيسة التي تلمع بها نجومية الفنانين العرب، وسيتناول هذا المقال توضيح قصة مسلسل الرحلة.

قصة مسلسل الرحلة

يحكي مسلسل الرحلة قصة عدد من الشخصيات تجتمع في طائرة تتجه إلى القاهرة حيث تدور أحداث المسلسل بين بيروت ومصر، إلا أن أغلب المشاهد تدور في بمصر، حيث يؤدي الفنان السوري باسل الخياط دور الدكتور باسم الذي تنشأ بينه وبين فتاة علاقة عاطفية فيتزوجها وينجب منها، لكن ولأنه شخصية معقدة للغاية يقوم بسجن زوجته التي أحبها في إحدى المناطق المهجورة في لبنان، لأنه لا يريدها أن تحب غيره وتبتعد عنه.

شخصية البطل أسست بناءً على ذكريات سلبية قديمة أثرت عليه وعلى أفعاله، مما جعلته يصبح شخصية مضطربة للغاية، ولعل هذا السبب الذي إلى أدى سجن زوجته لمدة ست سنوات في عزلة طويلة، وتتوالى الأحداث إلى الحدث المهم وهو هروب زوجة الدكتور أسامة بالهرب من سجن زوجها بمساعدة صديقتها المقربة، ثم تسافر إلى مصر بعيدًا عنه، فتحجز على متن طائرة لها ولابنتها معها وتعود إلى مصر، ويبدأ فصل آخر من المسلسل حين تلتقي زوجة الدكتور أسامة بفتاة تعمل في التصوير الفوتوغرافي صدفة على متن الطائرة، فتقوم بالتقاط صور تلقائية لها ولابنتها وزوجها ليشاهد الصورة بالصدفة دكتور أسامة فيبدأ رحلة البحث عنهما لاستعادتهما، وتتسارع وتيرة المسلسل لتقرر الحلقة الأخيرة ماذا سيفعل الدكتور أسامة بالتحديد في زوجته وابنته.

أبطال مسلسل الرحلة

تعود شعبية مسلسل الرحلة لكادرات التصوير المميزة ومستوى الإخراج الجيد، فنجاح أي مسلسل يعود في المقام الأول لهذين العنصرين إلى جانب جودة السيناريو وأداء الممثلين، ولا شك أن جزءًا كبيرًا من نجاح مسلسل الرحلة يعود إلى الفنانين الذين أدوا أدوارهم ببراعة، ويمكن توضيح عددًا من أبطال مسلسل الرحلة فيما يأتي:

باسل الخياط

وُلدَ الفنانُ باسل الخياط بمنطقةِ شارعِ بغداد في سوريا، وقد اشتغل بالتمثيل من سن الثامنة، حيث شاركَ في أعمال فنية في دمشق وغيرها وبرع من صغره في عدة فنون، ولم يقبله المعهدُ العالي للفنونِ المسرحيةِ عندما تقدَّمَ لاختباراته للمرة الأولى، ولكن تم قبوله في السنة التي بعدها بعد أن برزت موهبته، وينتمي باسل الخياط لنفس دفعة قصي خولي ونادين تحسين وسلافة معمار، وعندما سافر إلى القاهرة برزت موهبته بشكل استثنائي ونجحت كل أعماله الفنية بمشاركة العديد من نجوم الفن.

ريهام عبد الغفور

وهي ابنة الفنان الكبير أشرف عبد الغفور الذي برز في أدوار الشخص الطيب وتميز في أدواره الدينية، وقد درس والدها في كلية التجارة، وكان أول عمل فني له في مسلسل زيزينيا مع يحيى الفخراني سنة 2000، بينما برعت ريهام ابنته في أداء أدوار الفتاة المدللة التي تؤدي دور البنت المنكسرة التي يستغل آخرون طيبة قلبها ومشاعرها الرقيقة، وقد لفتت إليها الأنظار لاسيما في مسلسل الرقص على سلالم متحركة، ومسرحية الملك لير ومسلسل حديث الصباح والمساء، أما بدايتها الحقيقية فكانت في أول أعمالها بالسينما في فيلم صاحب صاحبه مع محمد هنيدي وأشرف عبد الباقي سنة 2002.