قراءة الوجه تكشف ما يجول في الذهن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ٨ فبراير ٢٠٢٠
قراءة الوجه تكشف ما يجول في الذهن

علم الفراسة

تعد الفراسة فرعًا من العلوم الطبيعية التي انتشرت قديمًا بين علماء الغرب والعرب، وقد عرفها بول بوتس على أنها توافق في تعريفها أو أساسها العلوم الزائفة، وهذا هو رأي العلم الحديث كذلك، ويمكن تعريف الفراسة على أنها معرفة الأحوال الباطنة من خلال الأحوال الظاهرة، ويعني بهذا الشكل أو اللون مثلًا، ويقابل الفراسة في اليونانية مصطلح قياس الطبيعة أو قاعدتها وفي الإغريقية يقابلها معرفة الجسم، وفي المحصلة فإن الفراسة تعنى بدراسة شكل الجسم للاستدلال على العوامل الشخصية والنفسية للإنسان، وهذا لا يؤخذ به في العلوم الطبيعية على الإطلاق، فعلميًا قراءة الوجه تكشف ما يجول في الذهن، ولكن يستدل على هذا من خلال الحركات التي يقوم بها الإنسان في المواقف المختلفة وليس من خلال شكل الوجه.[١]

قراءة الوجه تكشف ما يجول في الذهن

يكشف السلوك الإنساني تفسيرات كثيرة لما يقوم به الإنسان، ويتم تطبيق التحليل السلوكي لحركات الإنسان على جميع حركات الجسد، ومنها الوجه، والذي يعتبر عاملًا رئيسًا وهامًا في علم لغة الجسد، ومن الممكن الاستدلال على بعض حركات الوجه وتفسيرها هكذا:[٢]

  • التعبير عن المفاجأة: يتم التعبير عن عنصر المفاجأة من خلال ارتفاع الحاجبين وانحنائهما، وتمدد البشرة أسفلهما، ويتم فتح الجفون بحيث يظهر بياض العين من الأعلى والأسفل بحيث تظهر تجاعيد أفقية على الجبين، ويتم فتح الفم بطريقة لا إرادية وتفترق الأسنان عن بعضها بين الفكين.
  • التعبير عن الخوف: يتقارب الحاجبان في خط مستقيم عادة مع ارتفاعهما، بحيث تظهر تجاعيد الجبهة بين الحاجبين وليس بالعرض، ويظهر بياض أسفل العين ولكن ليس الأعلى، وتكون الشفتان مشدودتان قليلًا أو تمتدان وتنسحبان إلى الخلف، ويرتفع جفن العين الأعلى ولكن يظل الأسفل مشدودًا.
  • التعبير عن الغضب: ينخفض الجفنان ويتقاربان، بالإضافة إلى ظهور الخطوط الرأسية بينهما، ويشد الجفن الأسفل، مع التحديق في العينين بجحوظ وثبات، ويمكن أن يتم الضغط أو الشد على الشفاه بصورة قاسية وظهور بروز الفك الأسفل إلى الخارج، وقد تتسع فتحتا الأنف في بعض الأحيان.
  • التعبير عن السعادة: ينسحب طرفا الشفتين إلى الخلف مع ارتفاعهما، وقد تنكشف الأسنان في بعض الأحيان، وتظهر التجعيدة التي تبدأ من طرفي الأنف إلى الأطراف الخارجية للشفاه وترتفع الوجنتان، وقد يتجعد الجفن الأسفل في بعض الأحيان، وتظهر خطوط متجعدة حول الطرف الخارجي للعينين.

كيف أفهم لغة العيون

بعد معرفة قراءة الوجه تكشف ما يجول في الذهن لا من معرفة كيف تُفهم لغة العيون، حيث تعد العيون من الأمور الرئيسة في عملية التواصل الفعال، حيث يصفها البعض بأنها النوافذ إلى الروح، ومن الممكن أن يتم فهم لغة العين بناءً على حركاتها، فعندما يومض الإنسان كثيرًا مثلًا فإن هذا يشير إلى عدم ارتياحه أو محاولة التصنع، وعندما يتم النظر من قبل العين مباشرةً فإن هذا يدل على الاهتمام، والعكس صحيح، ولهذا فإنه من المهم جدًا اعتبار لغة العيون وتعلمها، وذلك لأنها مفيدة جدًا في جميع مناحي الحياة، كمقابلات العمل مثلًا.[٣]

المراجع[+]

  1. "علم الفراسة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-01-2020. بتصرّف.
  2. "7-facial-expressions-to-explain-what-the-other-feels"، www.ida2at.com، اطّلع عليه بتاريخ 28-01-2020. بتصرّف.
  3. "understand-body-language-and-facial-expressions", www.verywellmind.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.