فوائد حليب البقر الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
فوائد حليب البقر الطبيعي

حليب البقر الطبيعي

الحليب هو سائل أبيض اللون تنتجه غدد إفراز الحليب عند جميع الثدييات بما فيها الإنسان، حيث يتم إنتاج الحليب لتغذية الصغار الرضع وتهيئتهم للطعام الصلب، ويعدّ حليب البقر الطبيعي هو الحليب الأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم، كما يتميّز بقيمته الغذائية العالية مما يجعله يعطي فوائد صحية كبيرة للجسم، ومع ذلك فإنّ بعض الأشخاص لا يستطيعون هضم سكر الحليب أو اللاكتوز lactose، وذلك لأنّهم لا ينتجون ما يكفي من الإنزيم المعروف باسم اللاكتاز الضروري لهضم الحليب كما ينبغي، ولذلك ظهرت بدائل حليب البقر كحليب اللوز وحليب الصويا، وسيتحدث هذا المقال عن فوائد حليب البقر الطبيعي.

القيمة الغذائية للحليب

نظرًا للقيمة الغذائية العالية التي يتميز بها، فإنّ فوائد حليب البقر الطبيعي عديدة ومتنوعة، فهو يعدّ غذاءً متكاملًا ويؤمن 18 من 22 عنصرًا غذائيًا ضروريًا للجسم، كما يحتوي على كميات عالية من الكالسيوم والمغنيزيوم والفوسفور والبوتاسيوم والزنك أكثر مما يحتويه أي طعام آخر في نظام غذائي نموذجي، وبالإضافة إلى ذلك يعتبر حليب البقر غني بالبروتين وفيتامين ب وفيتامين د والعديد من المعادن والمركبات العضوية ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تؤثّر على الجسم وتحفّزه بعدة طرق، ويبين الجدول الآتي قيم العناصر الغذائية الموجودة في الحليب:[١]

العنصر الغذائي الكمية في 244 غ النسبة المئوية اليومية المنصوح بها RDA
كالسيوم 276 ملغ 28%
حمض الفوليك 12 ميكروغرام 3%
مغنيزيوم 24 ملغ 7%
فوسفور 205 ملغ 24%
بوتاسيوم 322 ملغ 10%
فيتامينA 112ميكروغرام 15%
فيتامين B12 1.10ميكروغرام 18%
زنك 0.90 ملغ 11%
بروتين 6-7غ 14%

فوائد حليب البقر الطبيعي

يتميّز حليب البقر بالكثير من الخصائص الفريدة والمفيدة لجسم الإنسان، وبسبب فوائد حليب البقر الطبيعي فهو يعدّ مشروبًا صحيًا من فترة طويلة من الزمن، كما تقترح إرشادات وزارة الزراعة الأمريكية USDA للفترة من 2015 إلى 2020 أنّ على الأمريكيين أن يستهلكوا منتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم، بما في ذلك الحليب والزبادي والجبن، ومن فوائد حليب البقر الطبيعي ما يأتي:[٢]

تعزيز صحة العظام

من فوائد حليب البقر الطبيعي أنّ يساعد في المحافظة على صحة العظام، فالحليب مفيد للعظام لأنّه يوفر مصدرًا غنيًا بالكالسيوم، وهو عنصر أساسي لصحة العظام الأسنان، كما أنّ حليب البقر محصّن بفيتامين د والذي يفيد صحة العظام أيضًا، وذلك لأنّ الكالسيوم وفيتامين د يساعدان في منع ترقق العظام.

المحافظة على صحة القلب

يعدّ حليب البقر مصدرً غنيًا للبوتاسيوم، والذي يمكن أن يعزز توسيع الأوعية وبالتالي يقلل من ضغط الدم، حيث أنّ زيادة تناول البوتاسيوم وخفض الصوديوم يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك وفقًا لدراسة بقيادة الدكتور مارك هيوستن، مدير معهد ارتفاع ضغط الدم في مستشفى سانت توماس في ولاية تينيسي، ولكن من المهم الاعتدال في شرب حليب البقر، لأن المدخول العالي للبوتاسيوم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل عديدة.

محاربة السرطان

يلعب الحليب البقري دورًا مهمًّا في محاربة السرطان، وذلك بسبب محتواه العالي من فيتامين D على وجه الخصوص، والذي قد يساهم في تنظيم نمو الخلايا والحماية من السرطان، كما أنّ هناك خطرًا أكبر في الوفاة من سرطان القولون والمستقيم في المناطق التي تتلقّى أقل قدر من ضوء الشمس، أي الذين يعانون من نقص فيتامين D، كما يذكر المعهد القومي للسرطان NCI أنّ نتائج البحوث تدعم بشكل عام وجود علاقة بين تناول كميات عالية من الكالسيوم وبين انخفاض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، لكنّهم لاحظوا أنّ نتائج الدراسات لم تكن دائماً متناسقة.

المساعدة في بناء العضلات

ومن فوائد حليب البقر الطبيعي أيضًا أنّه يساعد على بناء كتلة العضلات، فهو يعدّ مصدر غني بالبروتين عالي الجودة، والذي يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، كما أنّ الحليب كامل الدسم أيضًا مصدر غني للطاقة على شكل دهون مشبعة، ممّا يمكن أن يمنع حرق أو استخدام كتلة العضلات للحصول على الطاقة.

أضرار حليب البقر الطبيعي

بالرغم من فوائد حليب البقر الطبيعي، إلّا أنّه قد يسبب بعض الأضرار لعدد من الناس، حيث أنّه يوجد أنواع متعددة للحليب، كالحليب كامل الدسم ومنزوع الدسم والحليب المبستر وغير المبستر، وجميعها تحتوي على سكر الحليب أو اللاكتوز، وهو المسؤول عن أضرار حليب البقر، ولذلك تم إنتاج أنواع أخرى من الحليب التي لا تحتوي على اللاكتوز كحليب الأرز والصويا واللوز، ومن هذه الأضرار:[٣]

  • قد يحدث ألم في البطن عندما تتهيج بطانة المعدة من اللاكتوز الموجود في حليب البقر، حيث يتسبب تحلل اللاكتوز في حدوث تهيج وتخريش في المعدة و تشنج في الأمعاء.
  • يمكن أن تتشكّل الغازات بسبب تهييج اللاكتوز للأمعاء عند شرب حليب البقر، كما يحدث تطبّل في البطن وتزول الغازات في حال التوقف عن شربه.
  • يمكن أن يحدث الإسهال والغثيان أيضًا عن استخدام حليب البقر.

بدائل حليب البقر الطبيعي

نظرًا لأنّ بعض الأشخاص يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز الموجود في الحليب البقري، فقد تمّ إنتاج العديد من بدائل الحليب الصحية، وعادةً ما تكون هذه البدائل مصنوعة من بذور النباتات كالصويا والشوفان وجوز الهند والأرز، وفيما يلي جدول يظهر بعض الميزات والمساوئ التي تتمتع بها أشهر هذه البدائل: [١]

نوع الحليب الميزات المساوئ
حليب الصويا يحتوي على نفس كمية البروتينات في حليب البقر، ونصف كمية الكربوهيدرات والدهون يحتوي على هرمونات واستروجينات نباتية
حليب اللوز يحتوي على كمية أعلى من الكالسيوم وفيتامين E وكمية أقل من الدهون يحتوي على كمية أقل من البروتينات
حليب جوز الهند يحتوي على سعرات حرارية أقل وكربوهيدرات أقل ونصف كمية الدهون لا يحتوي على البروتينات
حليب الكاجو يحتوي على سعرات حرارية ودهون أقل بروتينات وعناصر مغذيّة أقل
حليب الشوفان يحتوي على دهون أقل، وألياف أكثر كربوهيدرات أكثر وبروتينات أقل
حليب الأرز يحتوي على دهون أقل بروتينات وعناصر غذائية أقل وكربوهيدرات أكثر

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "https://www.healthline.com/health/is-milk-bad-for-you", www.healthline.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  2. "All about milk", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.
  3. "What Are the Side Effects of Milk?", www.livestrong.com, Retrieved 25-06-2019. Edited.