فوائد الصنوبر للصحة الإنجابية للرجل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢١
فوائد الصنوبر للصحة الإنجابية للرجل: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟


هل من فوائد يقدمها الصنوبر للصحة الإنجابية للرجل؟

تعد المكسرات والبذور من الإضافات الصحية التي يمكن إدخالها إلى النظام الغذائي، ولكن تحتوي حبات الصنوبر على نسبة دهون أعلى من المكسرات الأخرى، والتي لها مجموعة فوائد عديدة.[١]


يحتوي اللوز والصنوبر والجوز على نسب عالية من الفولات وأحماض أوميغا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة بما في ذلك فيتامين هـ والسيلينيوم والزنك، وكلها مرتبطة بصحة الحيوانات المنوية،[٢]ومن فوائد الصنوبر على الصحة الرجال الإنجابية ما يأتي:


قد يحسن من ضعف الانتصاب

هل يحتوي الصنوبر على مضادات أكسدة؟ يعد تناول الأطعمة الغنية بالفلافونويد ومنها المكسرات كالصنوبر أحد مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب وتحسنه، وقد تم إجراء دراسة من قبل باحثين عام 2018 م في جامعة أرسطو، اليونان، وكانت تهدف الدراسة إلى النظر في آثار بعض مضادات الأكسدة الغذائية وخاصة الفلافونويد الموجود بالمكسرات على أعراض ضعف الانتصاب لدى الشباب وكانت حيثياتها كالآتي:[٣]


  • طُلب من الرجال المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-40 عامًا إكمال استبيان عبر الويب.
  • تم استخدام المؤشر الدولي لوظيفة الانتصاب IIEF لتشخيص الضعف الجنسي، حيث تم تتبع تناول الفلافونويد باستخدام استبيانات تردد الأطعمة، ومع التركيز على الأطعمة الغنية بالفلافونويد ومنها الآتي:
    • المكسرات مثل الصنوبر.
    • الفواكه.
    • القهوة.


  • تكونت المجموعة الضابطة من 264 شخصًا.
  • أما المجموعة الأخرى كان عدد أفرادها 86 شخصًا حيث كان لديهم مؤشر وظيفة الانتصاب أقل من 26.
  • اكتشف الباحثون أن تناول 50 ملغ من الفلافونويد يوميًا قلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب بنسبة 32%.


خلصت الدراسة إلى بيان أن " يقل خطر الإصابة بضعف الانتصاب لدى الشباب وتتحسن من خلال زيادة استهلاك المسكرات كالصنوبر والفواكه والخضروات ".


يرتبط تناول الفلافونويد الموجود بالمكسرات في تحسّين الوظائف الجنسية.


قد يحسن من جودة الحيوانات المنوية

هل هناك أي إثبات سريري؟ قام مجموعة من العلماء في كل من جامعتي روفيرا إي فيرجيلي وجامعة برشلونة المستقلة في إسبانيا بإجراء دراسة عام 2018 م، حيث هدفت الدراسة إلى تقييم تأثير استهلاك المكسرات كالجوز والصنوبر المزمن على التغيرات في معايير وجودة السائل المنوي وكانت حيثياتها كالآتي:[٤]


  • تم اختيار مجموعة من المشاركين وعددهم 119 رجلاً يتمتعون بصحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 18-35 عامًا بشكل عشوائي، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين كالآتي:
    • مجموعة التدخل: تم تغذيتهم بنظام غذائي نموذجي على النمط الغربي مكمل بـ 60 جرامًا من خليط المكسرات/ اليوم.
    • مجموعة الضابطة: تم إعطائهم النظام الغذائي المعتاد مع تجنب تناول المكسرات.


  • خضع الأفراد للرقابة لمدة 14 أسبوعًا.
  • في بداية ونهاية التدخل، تم أخذ عينات من الحيوانات المنوية بالإضافة إلى عينات الدم طوال فترة التجربة، ثم تم تسجيل المعلومات الغذائية طوال فترة التجربة.
  • لوحظ تغييرات في معايير السائل المنوي وتحسنها في مجموعة التدخل مقارنة بالمجموعة الضابطة وزيادة نسب الآتي:


  • عدد الحيوانات المنوية وتركيزها.
  • حجم وحركة الحيوانات المنوية.
  • كما لوحظ انخفاض في معدل تجزئة الحمض النووي.


خلصت الدراسة إلى أنه "يمكن أن يزداد العدد الإجمالي للحيوانات المنوية، بالإضافة إلى قابلية حركتها عندما يتم تضمين المكسرات في نظام غذائي، ويمكن تفسير هذه النتيجة جزئيًا من خلال انخفاض تجزئة الحمض النووي للحيوانات المنوية ".


لا توجد تجارب سريرية لدعم فوائد الصنوبر في تحسين جودة الحيوانات المنوية بشكل خاص، وعلى الرغم من وجود بعض الأدلة التجريبية القليلة لدعم فوائد المكسرات بشكل عام على ذلك.


محاذير تناول الصنوبر

هل يمكن أن يسبب تناول الصنوبر القيء؟ في حال كان المريض يعاني من حساسية تجاه حبوب الصنوبر أو الفول السوداني، فيجب استشارة الطبيب المختص قبل تناوله، كما يمكن أن تظهر إحدى الأعراض الآتية:[١]


تعد الحساسية أهم المحاذير التي يجب الحذر منها قبل تناول الصنوبر.


هل من مضار لتناول الصنوبر؟

يلجأ العديد من الأشخاص إلى تناول الصنوبر كعلاجٍ لفوائده الصحية، ومع ذلك، يجب عليهم استشارة الطبيب المختص ومناقشة كل الأمور المتعلقة بطريقة استعماله الصحيحة والجرعات المناسبة قبل تناوله؛ وذلك بهدف تجنب الأضرار المحتملة التي قد تحدث نتيجةً لتفاعله مع بعض الأدوية العلاجية، كما يذكر من أهم مضار تناول الصنوبر الآتي:[٥]


  • قد يؤدي تناوله لظهور رد فعل تحسسي شديد، فوفقًا للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة تم الإبلاغ عن مجموعة من التفاعلات التحسسية بين حبات الصنوبر والفول السوداني.
  • تعدّ مكسرات الصنوبر غنيةً بالسعرات الحرارية التي قد تسبب زيادةً ملحوظةً وكبيرةً في الوزن في حال تم تناولها بإفراط.
  • قد يؤدي تناول الصنوبر إلى الإصابة بفم الصنوبر، والذي يعد خللًا في حاسة التذوق أو حاسة الشم، ويحدث بعد 12 إلى 48 ساعة من تناول كمياتٍ كبيرة من حبوب الصنوبر دفعةً واحدة.


يجب استشارة الطبيب في حال رغب المريض بتناول الصنوبر كعلاج؛ وذلك تجنبًا لحدوث أي أضرار.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Pine Nut Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  2. "Nuts May Help Improve Sperm Health", healthline, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  3. "Sexual Dysfunction Among Young Men: Overview of Dietary Components Associated With Erectile Dysfunction", ncbi, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  4. "Effect of nut consumption on semen quality and functionality in healthy men consuming a Western-style diet: a randomized controlled trial", ncbi, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  5. "Pine Nuts Boast Major Health Benefits — Here's How to Eat More (Besides Making Pesto)", livestrong, Retrieved 21/4/2021. Edited.