فوائد ممارسة تمارين العقلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٥ فبراير ٢٠٢٠
فوائد ممارسة تمارين العقلة

تمارين العقلة

تُعد تمارين العقلة من أهم التمارين التي يقوم الرياضيين على الاستمرار بها، وذلك لتعدد فوائدها الصحيّة والجسديّة، وهي عبارة عن تمارين يتم ممارستها لزيادة قوّة الجزء العلويّ للجسم، من خلال القيام بعمليّة السحب والهبوط والضغط على جميع العضلات الرئيسة في الجسم العلويّ في الجسم، وهي تمارين متعددة الوصلات تستهدف مجموعة من العضلات في الجزء العلوي من الجسم، مثل؛ عضلات الظهر، العضلة ذات الرأسين، وعضلات الكتف، وعضلات ثلاثيّة الرؤوس، وعضلات الصدر وغيرها، وتُكرر هذه النوعيّة في التمارين بين عدة أيام وليس بعد أيامٍ متتالية، وذلك لإعطاء العضلة الوقت الكافي للشفاء، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز فوائد ممارسة تمارين العقلة.[١]

فوائد ممارسة تمارين العقلة

تُعد تمارين العقلة أو تمارين السحب والهبوط تمارين متعدد تستهدف عدة مفاصل للجسم، والتي تقوم ببناء عضلات الجسم والعمل على زيادة قوتها، وفي بعض الأحيان يتم استخدام هذه التمارين كأداة لقياس القوّة لبعض الاختبارات العسكريّة، ومقياسٌ للقوة للنسبيّة بالنسبة لوزن الجسم، وفي الآتي أهم فوائد ممارسة تمارين العقلة:[٢]

تحسن الصحّة البدنيّة

تُساعد ممارسة تمارين العقلة بشكلٍ دوريّ على زيادة في الصحّة العامة الجسديّة، ويُمكن الاستفادة من ممارسة تمارين العقلة بشكلٍ أكثر عند إقران تمارين العقلة مع تمارين القوة أو المقاومة، والاستمرارية في تمارين العقلة يُمكن أن تؤدي إلى المساعدة في تكسير الدهون الحشويّة المتراكمة في مناطق مختلفة في المنطقة العلويّة للجسم، والقيام بتقليل من أعراض داء السكري من النوع الثاني، وبالإضافة إلى التقليل من ضغط الدم المرتفع، والتقليل من آلام الظهر بكافة أسبابها، وأعراضها، والمشاكل المرتبطة بالتهابات المفاصل بأنواعها المختلفة، وغيرها الكثير من الفوائد.[٣]

بناء جسم قويّ ومتين

إنّ النظام اليومي الذي يتم إتباعه عند معظم الأشخاص تتعلق باتخاذ وضعيّةٍ معينة إما في الجلوس أو الوقوف، مثل الأشخاص الذين يتعلق عملهم بالجلوس في المكتب أو العمل على أجهزة الحواسيب لمدةٍ طويلة، ولذلك يُمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل في عضلات الكتف و الرقبة، و حدوث الكثير من الترهلات، التي تؤدي إلى عدم اتخاذ الجسم شكلًا وإطارًا معين، ومن أهم المشاكل التي يُمكن أن يُعالجها هي متلازمة الصليب العلوي التي تتكون عندما تُصبح العضلات في الرقبة أو الجزء العلوي في الظهر ومنطقة الصدر غير متوازنة، إما ضيقة في الحجم أو مفرطة في الحجم، وتُساعد تمارين العقلة على مكافحة هذه المتلازمة من خلال تنشيط عضلات الظهر والرقبة وعضلات الصدر، مما يؤدي إلى التقليل في عمليّة اختلال العضلات الموجودة، ووضع القاعدة التي يتم البناء عليها لمزيد من نمو هذه العضلات.[٤]

تحسين الصحة العقليّة

من أبرز فوائد ممارسة تمارين العقلة هي تأثيرها على الصحة العقليّة للرياضيين، وقد أثبتت الكثير من الدراسات التي قامت على دراسة تأثير الاستمرار في ممارسة تمارين العقلة والتأثير على الصحة النفسيّة، حيث إن هناك علاقة كبيرة وطرديّة ما بين تمارين العقلة والصحة النفسيّة، ومن أبرز فوائدها على الصحة النفسيّة هي التأثير على مشاكل القلق من خلال تقليله بشكلٍ عام، والتحسين من قدرة الرياضيّ على التفكير، وزيادة قوة التركيز للمستمرين في تمارين العقلة، والتقليل من التعب بشكلٍ عام، والتقليل من أعراض الاكتئاب.[٣]

المراجع[+]

  1. "How Often Should I Do Pullups and Dips? ", www.livestrong.com, Retrieved 4-2-2020. Edited.
  2. "Pullups", www.bodybuilding.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "The Benefits of Pullups", www.healthline.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.
  4. "How to Do Pull-ups and 4 Benefits of This Exercise", draxe.com, Retrieved 26-1-2020. Edited.