فوائد ماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ١٤ يناير ٢٠٢٠
فوائد ماء زمزم

ماء زمزم

عندَ الحديثِ عن ماء زمزم، لا بُدَّ مِن ذكرِ قصةِ خروجِ هذا الماء، فلمّا تَركَ إبراهيم -عليه السلام- زوجتهُ هاجر وابنِها إسماعيل، في مكةَ المُكرمةَ، بدأت هاجر بالبحثِ عن الماءِ لابنها الرضيعِ؛ لشعورِهِ بالظمأ، فاستغاثتِ اللهِ -تعالى- وهي بينَ الصفا والمروَةِ، فأخرجَ اللهُ لهم ينبوعًا من الماءِ، وهو زمزم، فهو بئرٌ في المسجدِ الحرامِ، يبعُدُ عن الكعبةِ بمقدارِ ثمانٍ وثلاثونَ ذراعًا، وأجمعَ أهل العلمِ على استحبابِ شُربِ المُسلم من هذهِ الماء، وخاصةً الحاج والمُعتمر، مُستدلينَ بأنَّ رسول الله قَد شربَ من ماء زمزم، وذكرَ العلماء العديد من فوائد ماء زمزم.[١]

فضل ماء زمزم

يُعَدُ ماء زمزم أفضلُ ماءٍ في الأرضِ، وأقدمه وأنقاه كذلكَ، وقَدْ أخبرَ الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في العديدِ من الأحاديثِ النبويَّةِ عن فضلِ ماء زمزم، وعن بركتها، فهي موجودةٌ في أطهرِ بقاعِ الأرضِ، ومما جاءَ في فضلِ ماء زمزم ما يأتي:[٢]

  • أنَّه ماءٌ مبارَك: حيثُ قالَ رسول الله: "إنَّهَا مُبَارَكَةٌ، إنَّهَا طَعَامُ طُعْمٍ".[٣]
  • أنَّها أفضلُ المياه: حيثُ قالَ رسول الله: "خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ، فيه طعامٌ من الطعمِ وشفاءٌ من السقمِ".[٤]
  • أنّها أطيبُ الطعام وأبركُهُ: ، فهي تَسدُ مكانَ باقي الأغذيةِ، وتقوي الجَسد، وهذا ليسَ إلا لماءِ زمزم،[٥] فلمّا أخبرَ أبو ذر رسول لله أنَّهُ مكثَ بمكةَ ثلاثيننَ يومًا فسألهُ رسول الله عن طعامه، فأخبرهُ أنَّه لم يكن له من الطعام إلا شربه لماء زمزم، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "إنَّهَا طَعَامُ طُعْمٍ".[٣]
  • أنَّ ماء زمزم يُساعد على الاستشفاءِ من الأمراضِ: فقدْ كان رسول الله يحملُ ماء زمزم ليداويَ بها المرضى ويسقيهم منها، ويُشربُ ماء زمزم بقصد قضاء الحاجات[٦]، حيثُ قال رسول الله: "ماءُ زمزمَ لما شُربَ له"،[٧] وقال الترمذي تعقيبًا على هذا الحديث: "فالشَّارب لزمزم إن شَرِبه لِشِبَعٍ أشبعه الله، وإنْ شَرِبَه لِرِيٍّ أرواه الله، وإن شربه لشفاءٍ شفاه الله، وإن شَرِبَه لِسوء خُلُقٍ حَسَّنه الله، وإنْ شَرِبَه لِضِيقِ صدرٍ شرَحَه الله، وإنْ شَرِبَه لانغلاقِ ظلماتِ الصدرِ فَلَقَها الله، وإنْ شَرِبَه لِغِنَى النَّفْس أغناه الله، وإنْ شَرِبَه لحاجةٍ قضاها الله، وإنْ شَرِبَه لأمرٍ نابه كفاه الله، وإنْ شَرِبَه لكُربةٍ كشَفَها الله، وإنْ شَرِبَه لِنُصْرةٍ نصَرَه الله، وبأيَّةِ نيَّةٍ شَرِبَها من أبواب الخير والصَّلاح وفَّى اللهُ له بذلك؛ لأنَّه استغاثَ بما أظهره اللهُ تعالى من جَنَّتِه غِياثاً".[٥]

فوائد ماء زمزم

بعدَ ذكرِ الأحاديثِ الصحيحةِ التي نَصَّت على فضلِ ماءِ زمزم، وبركته، وأنَ من سُنَّةِ رسول الله الشرب منه حتى التَضلع، والمقصودُ بذلك هو الإكثار من شربه حتى تتمددَ الأضلاعُ،[٢] وعلى أوصافِ رسولِ اللهِ له، من أنَّه شفاءٌ للأسقامِ، وأنّه طعامٌ طعم، فسيأتي ذكر فوائد ماء زمزم، بحسبِ مُخرجاتٍ وبحوثٍ علميَّةٍ، ومنها ما يأتي:[٨]

  • يُساهم ماء زمزم في الحفاظ على التوازن في الجسم، وذلكَ لاحتوائِهِ على العديد من العناصرِالمعدنيَّةِ، الضروريَّةِ للجسم، كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، وهو له دور كبير في الوظائفِ الحيويةِ التي يقوم بها الجهاز العصبي في الجسم، وهذا ما يفسِّرُ قولَ رسول الله بأنّه "طَعَامُ طُعْمٍ".[٣]
  • يساعدُ شرب ماء زمزم على التخلصِ من المعادِن السامةِ الثقيلةِ، والتخفيفِ من حالاتِ التأكسُدِ الضّارةِ، ومن السمومِ البيئيةِ، وذلكَ يعود لطبيعته القلويَّةِ، وهذا ما يُفسرُ قول رسول الله بأنه "شفاءٌ من السقمِ".[٤]
  • من فوائد ماء زمزم، يعمل على خفض مستوياتِ السكر التراكمي في الجسم، ويخفف من حدة الإدمان لدى الأشخاص المُتعاطين، للموادِ المخدرة.

المراجع[+]

  1. "فضل ماء زمزم وخصائصه"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "ماء زمزم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 2473، حديث صحيح.
  4. ^ أ ب رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1056، إسناده حسن.
  5. ^ أ ب "زمزم لِمَا شُرِبَ له"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2020. بتصرّف.
  6. "ما هي فوائد ماء زمزم"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2020. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 2502، صحيح.
  8. "ماء زمزم في ميزان البحث العلمي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2020. بتصرّف.

106191 مشاهدة