فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف

الملفوف

قد ينسب الملفوف لعائلة الخس لتشابهه بالشكل لكنه بالحقيقة جزء من عائلة الخضروات القرنبية أو الصليبية التي تشتهر بأنها مليئة بالمواد الغذائية المغذية والصحية لجسم الإنسان، ويساعد الملفوف على الحماية من الإشعاع ومنع مرض السرطان والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ويتنوع لون الملفوف بين الأبيض أو الأخضر واللون الأحمر والأرجواني، لكن المقال سيتحدث عن فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف تحديدًا، كما يمكن أن تكون أوراق الملفوف ناعمة أو مجعدة وتحتوي على أقل من 20 سعرة حرارية لكل نصف كوب مطبوخ لذا فيجب أن يكون له مكان بالنظام الغذائي لتأثيره بشكل صحي على جسم الإنسان وهو يحتوي أيضًا على مادة الكبريتافان التي بدورها تساعد بالوقاية من السرطان.[١]

فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف

عند الحديث عن فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف يتبادر للذهن مباشرة حمية حساء الملفوف والذي يعد الملفوف بها من الأغذية الجوهرية لإنقاص الوزن، لكن للأسف لا يعدّ الملفوف غذاء خارق وفعّال بحد ذاته لإنقاص الوزن وحرق الدهون لكن كل ما في الأمر أنه قد تم التسويق له بشكل إبداعيّ مما جعل له سمعة جيدة غير حقيقة تمامًا، لكن بالطبع هذا لا يلغي أن الملفوف لا يزال إضافة صحية منخفضة السعرات الحرارية إلى أي نظام غذائي لتخفيف الوزن، وتوضح النقاط الآتية بعض فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف:[٢]

  • منخفض السعرات الحرارية: على الرغم من أن الملفوف الأبيض لا يقوم بحرق الدهون بشكل مباشر، إلا أنه لا يزال مثاليًا للنظام الغذائي المخصص لفقدان الوزن لأنه منخفض جدًا في السعرات الحرارية، فنصف كوب من الملفوف يحتوي فقط على 17 سعرة حرارية ورأس الملفوف بأكمله الذي يمكن استخدامه لإعداد صحن كبير من السلطة بأقل من 300 سعرة حرارية.
  • مرتفع بالألياف الغذائية: فكوب واحد من الملفوف المطبوخ يحتوي على 4 غرامات من الألياف الغذائية وهو كثير جدًا نظرًا لأنه مصدر مهم للسعرات الحرارية، وبالطبع الألياف الغذائية مهمة لأنها تساعد على التحكم في الشهية وتبقي مستويات السكر في الدم مستقرة وهي من فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف الهامة.
  • آلية مساعدته بفقدان الوزن: نظرًا لأن الملفوف لا يحرق الدهون في الجسم قد يخطر في الذهن سؤال عن كيفية مساعدته بفقدان الدهون وإنقاص الوزن، لكن فقدان الوزن وحرق الدهون مسألة رياضية بسيطة، فيجب حرق عدد أكبر من السعرات المستهلكة والمفتاح لفقدان الوزن هو تناول خضروات منخفضة السعرات الحرارية كالملفوف، ومثلًا استبدال سلطة ملفوف به 100 سعرة حرارية بطبق معكرونة به 400 سعرة حرارية سيتم توفير 300 سعرة حرارية.

القيمة الغذئية للملفوف الأبيض

عند الحديث عن فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف يجب التنويه لقيمته الغذائية التي تعزى إليها هذه الفوائد، ويوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لكوب واحد من الملفوف المقطع النيء غير المطبوخ والذي يقدر بحوالي 89 غرام:[٣]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 82 غرامًا
السعرات الحرارية 22.2 سعرة حرارية
البروتين 1.14 غرامًا
الدهون 0.089 غرامًا
الكربوهيدرات 5.16 غرامًا
الألياف 2.22 غرامًا
السكريات 2.85 غرامًا
الكالسيوم 35.6 ملليغرام
الحديد 0.418 ملليغرام
المغنيسيوم 10.7 ملليغرام
الفوسفور 23.1 ملليغرام
البوتاسيوم 151 ملليغرام
الصوديوم 16 ملليغرام

أضرار تناول الملفوف

تناول الملفوف آمن للغاية عند استهلاكه بكميات معتدلة ضمن الأطباق اليومية والتي قد تكون للإستفادة من فوائد الملفوف الأبيض للتنحيف وإنقاص الوزن، أما إن استُهلك لأغراض دوائية فهو آمن أيضًا بالنسبة لمعظم الأشخاص عند تناوله أو عند استخدامه على الجلد على المدى القصير، لكن هناك بعض الحالات التي قد يؤثر الملفوف عليهم سلبًا لذا عليهم الحرص عند تناوله كما ستوضح النقاط الآتية:[٤]

  • فترة الحمل: إذ لا يوجد ما يكفي من المعلومات حول سلامة تناول الملفوف بجرعات طبية خلال فترة الحمل لذا من الأفضل البقاء بالجانب الأسلم وتناوله باعتدال.
  • فترة الرضاعة الطبيعية: يعتبر الملفوف آمنًا عند استخدامه لفترة قصيرة من الوقت على الجلد أثناء الرضاعة الطبيعية واستخدام أوراق الملفوف على الثديين لتخفيف التورم والألم الناجم عن الرضاعة الطبيعية آمن عند القيام به عدة مرات في اليوم ليوم أو يومين، لكن يفضل تجنب تناوله إن كانت الأم ترضع طفلها بسبب احتمالية إصابة الرضع بالمغص حتى لو أكلت الأم الملفوف بكميات معتدلة ولمرة واحدة أسبوعيًا.
  • الحساسية: هناك بعض المخاوف من أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه أصناف الخضار من عائلة القرنبيات مثل القرنبيط والبروكلي قد يعانون من الحساسية تجاه الملفوف أيضًا، لذا فعلى الاشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه أحد أصناف عائلة القرنبيات استشارة شخص مختص قبل تناول الملفوف.
  • مرض السكري: قد يؤثر الملفوف على مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، لذا فيجب مراقبة علامات انخفاض السكر في الدم بعناية عند تناول الملفوف من قبل مرضى السكري.
  • قصور الغدة الدرقية: هناك بعض المخاوف من أن الملفوف قد يجعل حالة نقص نشاط الغدة الدرقية أسوأ لذا فمن الأفضل تجنب الملفوف من قبل مرضى كسل الغدة الدرقية.
  • الجراحة: قد يؤثر الملفوف على مستويات السكر في الدم ويتداخل مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء وبعد العمليات الجراحية، لذا يفضل التوقف عن استخدام الملفوف قبل أسبوعين على الأقل من موعد العملية الجراحية.

حمية حساء الملفوف للتنحيف

عند الحديث عن الملفوف الأبيض وفوائد الملفوف الأبيض للتنحيف فغالبًا تكون حمية حساء الملفوف أول ما يخطر بالذهن فهي التي سلطت الضوء بشكل أكبر على الملفوف ليكون مكون سحري وحارق للدهون، أما الحمية فيتم استخدامها لفقدان الوزن بسرعة، حيث يدعي مؤيدوها أن إضافتها للنظام الغذائي وتناولها على مدى سبعة أيام يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن يصل إلى 4.5 كيلوغرام، وبهذه الحمية لا يسمح بأكل شيء سوى حساء الملفوف المصنوع منزليًا بالإضافة لإمكانية تناول حصة أو حصتين من أغذية محددة مثل الحليب الخالي من الدسم أو الفواكه أو الخضروات، وتعد هذه الحمية ذات أثر ضار على الصحة لنقصها من العناصر الغذائية المهمة، إذ إن مكونات الحساء هي فقط كالآتي:[٥]

  • حبيتان بصل كبيرتان.
  • حبتان فلفل أخضر حلو.
  • علبتان من الطماطم.
  • حفنة واحدة من الكرفس.
  • رأس من الملفوف.
  • 3 حبات جزر.
  • حزمة واحدة من الفطر.
  • 6-8 أكواب من الماء.

المراجع[+]

  1. "The health benefits of cabbage", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  2. "Does Cabbage Burn Fat?", www.livestrong.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  3. "Cabbage, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. "CABBAGE", www.webmd.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "The Cabbage Soup Diet: Does It Work for Weight Loss?", www.healthline.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.