فوائد المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة

فوائد المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة

البندورة

يعود أصل ثمار البندورة إلى المكسيك وتسبب استعمارها إلى انتشار استخدامها في مختلف بلدان العالم والتي أصبحت التي تدخل في الكثير من الأطباق الرئيسة والجانبية خاصة في مطبخ منطقة البحر الأبيض المتوسط، تتميز هذه الثمرة بقدرتها على تحسين النكهة إضافة إلى سهولة زراعتها إلى جانب نموها السريع وبالتالي فإن الحصول عليها يعني توفير مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية المختلفة ويعود ذلك إلى العناصر الغذائية التي تشمل المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة.[١]

فوائد البندورة

تختلف أحجام وأنواع ثمار البندورة لكن معظمها يدخل في تحضير الكثير من الأطباق سواء كانت الثمار مطبوخة أو نيئة فهناك ما يستخدم لتحضير الشوربات أو العصائر أو إلى جانب بعض الأصناف الأخرى كالبطاطا وغيرها، ومن فوائد البندورة يُذكر ما يأتي:[٢]

  • تقلل من خطر الإصابة بالسرطان: يعود ذلك لمحتواها من فيتامين C كمضاد للأكسدة يقلل من فرصة تشكّل الجذور الحرة التي تتسبب بهذا المرض، ومن ناحية أخرى تشير بعض الدراسات إلى أن لكل من الليكوبين والبيتاكاروتين دور في ذلك لكن هناك حاجة للمزيد من الدراسات التي تُثبت دورهما في ذلك فعليًا.
  • تحافظ على مستويات ضغط الدم: إنّ لمستوى كل من الصوديوم والبوتاسيوم أهمية كبيرة في المحافظة على ضغط دم صحي، فمستوى الصوديوم المنخفض يقابله زيادة في الحصول على البوتاسيوم تعني الحصول على تأثير في اتساع الشرايين إيجابيًّا.
  • تحافظ على صحة القلب: يتحقق ذلك بالتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث إن مجموعة من الفيتامينات والمعادن إلى جانب الألياف والكولين التي سيلعب كل منهم دورًا مهمًا في تجسيد ذلك، كما أن لحمض الفوليك دور مساعد على الحصول على توازن في مستويات الهوموسيستئين Homocysteine الذي قد يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • ​​تحسّن من مستويات السكر في الدم: يعمل محتوى البندورة من الألياف على التقليل من مستويات السكر في الدم بين مصابي مرض السكري من النوع الأول الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بها وذلك بحسب ما أشارت إليه بعض الدراسات، بينما ظهر تأثيره إيجابيًا في نسبة السكر والدهون والإنسولين بين المصابين بالسكري من النوع الثاني.
  • تقلل من خطر الإصابة بالإمساك: تعتبر البندورة مليّنة بفضل محتواها من الألياف التي تعمل على ترطيب ودعم حركة الأمعاء لكن لا يزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات للتثبّت من ذلك.
  • تحافظ على صحة العين: تحتوي البندورة على مضادات أكسدة قوية مثل: الليكوبين واللوتين والبيتاكاروتين، حيث يعمل كل منهم على التقليل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين بالتنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • تحافظ على صحة البشرة: يقوم فيتامين C بصفته من الفيتامينات الموجودة في البندورة على إنتاج الكولاجين وهو المكون الأساسي للجلد والشعر والأظافر، والحصول على كميات جيدة منه تعني التقليل من فرصة ظهور التجاعيد وبعض الآثار الضارة بالجلد.
  • تزوّد الحامل بحمض الفوليك: توفّر البندورة الشكل الطبيعي من حمض الفوليك المهم للتقليل من خطر إصابة الجنين بما يُعرف بعيوب الأنبوب العصبي عند الرضع، علمًا بأن ما يوصف للحامل من هذا الحمض عادةً هو كمكمّل غذائي.

القيمة الغذائية للبندورة

بحسب ما تشير إليه قاعدة البيانات المحلية للأغذية USDA بأن البندورة توفّر مجموعة متميزة من العناصر الغذائية حيث إنّ 100 غرام من البندورة المهروسة أو المعلبة توفّر حوالي 32 سعرة حرارية و .29 غرام من الكربوهيدرات و1.64 غرام من البروتين و0.28 غرام من الدهون، ومن ناحية أخرى تحتوي نفس الكمية على حوالي 89.44 غرام من الماء و1.9 غرام من الألياف إضافة إلى مجموعة كبيرة من المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة فضًلا عن عدد من المركبات العضوية مثل الليكوبين التي تسهم في فوائدها الصحية.[١]

المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة

هناك الكثير من المعادن والفيتامينات الموجودة في البندورة كفيتامين A وفيتامين B1 وفيتامين B6 إضافة إلى المعادن مثل المنغنيز والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس[١] إضافة إلى ما يأتي منها ومن بعض المركبات النباتية الرئيسة:[٣]

  • فيتامين C: يمكن لحبة متوسظة من البندورة أن تزود الفرد بحاجته الفردية اليومية من هذا الفيتامين بنسبة 28٪.
  • فيتامين K: يعمل هذا الفيتامين على تخثر الدم ويساعد على المحافظة على صحة العظام.
  • فيتامين B9: وهو ما سبق ذكره بمسمى حمض الفوليك المهم في نمو الأنسجة والذي يدخل في وظائف الخلايا.
  • البوتاسيوم: يساعد كما ذُكر على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الليكوبين: هي من المركبات النباتية الرئيسة التي تعطي البندورة لونها الأحمر.
  • البيتاكاروتين: من المركبات النباتية الرئيسة التي تتحول إلى فيتامين A داخل الجسم.
  • مركّب النارنجينين: يقلل من خطر الإصابة بالالتهابات كما أشارت بعض الدراسات التي استهدفت الفئران علمًا بأنه يتواجد في قشر البندورة.
  • حمض الكلوروجينيك: يساعد على خفض ضغط الدم بين المرضى الذين يعانون من ارتفاعه.

محاذير تناول البندورة

يعتبر استهلاك البندورة آمنًا لكن استهلاك أوراقها لا يعتبر كذلك عند تناو كميات كبيرة منه مما يؤدي للإصابة بالتسمم ويظهر ذلك جليًا بظهور بعض الأعراض التي تشمل تهيّجًا شديدًا في الفم والحلق إضافة إلى التقيؤ والإسهال والدوخة والصداع وبعض التشنجات الخفيفة، وتجدر الإشارة هنا إلى ان استهلاك ثمار البندورة للحامل والمرضع لا يعتبر آمنًا عند تجاوز الكميات الموصى بها يوميًا.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت 11Impressive Benefits of Tomatoes, , www.organicfacts.net, Retrieved in 28-12-2018, Edited
  2. Everything you need to know about tomatoes, , www.medicalnewstoday.com, Retrieved in 28-12-2018, Edited
  3. Tomatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits, , www.healthline.com, Retrieved in 28-12-20198, Edited
  4. TOMATO, , www.webmd.com, Retrieved in 28-12-2018, Edited

138652 مشاهدة