فوائد الفلفل الحار للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٩
فوائد الفلفل الحار للحامل

الفلفل الحار

الفلفل الحار هو أحد الخضروات ذات الطعمة اللاذعة والمميّزة، ويستخدم في كثير من الأكلات والأطعمة، وغالبًا ما يستخدم على شكل توابل تضاف كمنكهات، ويوجد له عدة أنواع وأشهرها الحريف، ويحتوي الفلفل الحار على مركّب الكابسيسين Capsaicin، وهو المركب المسؤول عن الطعمة المعروفة للفلفل الحار وعن الفوائد الصحية العديدة التي يقدّمها للجسم، ويمكن استخدام مستحضرات يتم تصنيعها من الفلفل الحار موضعيًا أيضًا، بالإضافة إلى فائدة تناوله فمويًا، وسيتحدّث هذا المقال عن فوائد الفلفل الحار للحامل.

القيمة الغذائية للفلفل الحار

قبل الحديث عن فوائد الفلفل الحار للحامل لا بدّ من ذكر القيمة الغذائية التي يتمتّع بها، وبالرغم من تنوّع أنواع الفلفل الحار إلّا أنّ جميعها يقدّم نفس العناصر الغذائية تقريبًا، حيث يحتوي الفلفل الحار على فيتامين E وفيتامين C وفيتامين K والكاروتينات وفيتامينات B، كما أنّه مصدر جيد للكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والألياف الغذائية، ويظهر الجدول الآتي كمية العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الفلفل الحار:[١]

العنصر الغذائي الكمية في 100 غرام من الفلفل الحار
بروتين 12.01 غرام
السعرات الحرارية 318 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 56.63 غرام
الألياف 27.2 غرام
الكالسيوم 148 مليغرام
الحديد 7.8 مليغرام
مغنيسيوم 152 مليغرام
فسفور 293 مليغرام
بوتاسيوم 2014 مليغرام
صوديوم 30 مليغرام
زنك 2.48 مليغرام
فيتامين C 76.4 مليغرام
ثيامين 0.33 مليغرام
نياسين 8.7 مليغرام
حمض الفوليك 106 ميكرو غرام
فيتامين B6 2.45 مليغرام
فيتامين E 29.83 مليغرام
فيتامين A 2081 ميكرو غرام

فوائد الفلفل الحار للحامل

تكمن فوائد الفلفل الحار للحامل في القيمة الغذائية العالية والعناصر الغذائية المتنوعة وخاصةً معدن الكالسيوم والحديد وفيتامينات B وحمض الفوليك الضروري للحمل، حيث تنصح جمعية الحمل الأمريكية باستخدام الفلفل الحار عن طريق تطبيقه موضعيًا للحامل، أمّا فمويًا فتنصح نفس الجمعية بعدم تناوله كمكمّل غذائي للحامل، ولكن وفقًا لتقرير المركز الطبي بجامعة ماريلاند، قد تكون الحامل قادرةً الفلفل الحار أثناء الوجبات الرئيسة، ولا ضرر في تناوله في كميات معتدلة للحصول على فوائد الفلفل الحار للحامل، ولكن إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة المرتبطة بالحمل، فقد لا يُسمح لها بإضافة الفلفل الحار إلى الطعام الذي تتناوله.[٢]

فوائد الفلفل الحار الصحية

بالإضافة إلى فوائد الفلفل الحار للحامل هناك العديد من الفوائد الصحية للجسم التي يمكن الحصول عليها عند تناول الفلفل الحار أو تطبيقه موضعيًا وذلك نظرًا لاحتوائه على الكابسسين والفيتامين والعناصر الغذائية الأخرى، ومن فوائد الفلفل الحار ما يأتي:[١]

  • تخفيف آلام التهاب المفاصل: يمكن تطبيق الفلفل الحار موضعيًا في حال التهاب المفاصل على المنطقة المصابة، ممّا يساعد على تشتيت الأعصاب وتخفيف الآلام المترافقة.
  • تعزيز عملية الهضم: يساعد إضافة الفلفل الحار إلى النظام الغذائي يساعد على التخلّص من غازات البطن وآلام القولون والمعدة، من خلا زيادة إفرازات المعدة واللعاب.
  • تحسين التدفّق الدموي: عندما يصاب أي عضو في الجسم سوف يضطرب التدفق الدموي فيه، فيساعد الفلفل الحار إلى زيادة التدفق الدموي والتأكّد من توصل الفيتامينات اللازمة إلى ذلك العضو وإزالة السموم والفضلات.
  • تخفيف الاحتقان الأنفي: يساعد الفلفل الحار على تخفيف أعراض الزكام وخاصةً احتقان الأنف، وذلك من خلال تحفيز إفراز المخاط في الأنف والرئتين.
  • خفض مستويات الكوليسترول: يساعد الفلفل الحار على خفض مستويات الكوليسترول في الدم ويساعد على إذابة مادة الفيبرين، والتي تعمل على تشكيل جلطات الدم، كما أنّه يقلل من مستويات الدهون الثلاثية.
  • تعزيز صحة المناعة: يحتوي الفلفل الأحمر على كمية وفيرة من فيتامين A أو البيتا كاروتين، والي يسهم في تعزيز المناعة، عن طريق المساعدة في تطوير أغشية مخاطية صحية في الممرات الأنفية والرئتين والمسالك البولية، وبالتالي تقوية المناعة ضد العدوى.
  • المساعدة على فقدان الوزن: يساعد تناول الفلفل الحار على إنقاص الوزن من خلال تعزيز الهضم الصحي، وكبت الشهية لتناول الطعام، كما يجعل الشخص يرغب بشرب كمية كبيرة من الماء، ممّا يساعد في إنقاص الوزن.
  • محاربة السرطان: يعدّ الكابسسين الموجود في الفلفل الحار من المواد الحيوية الطبيعية التي تتمتّع بخواص مضادّة للسرطان، كما يمنع من تطوّر نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي يخفف خطر الإصابة بأنواع السرطان المختلفة.

مساوئ تناول الفلفل الحار

بالرغم من فوائد الفلفل الحار للحامل وفوائده الصحية المتنوعة، يجود بعض المساوئ أو الآثار الجانبية لتناول الفلفل الحار، وخاصةً بأنّ الكثير من الشخاص لا يحبون الإحساس بالحرق الذي ينتج بعد تناوله، ومن هذه المساوئ ما يأتي:[٣]

  • يتميّز الفلفل الحار بطعمه اللاذع والحارق، وتعد الكابسسين هي المادة المسؤولة عن هذا الطعم، والتي ترتبط بمستقبلات الألم وتتسبب في إحساس حار شديد، وإذا تمّ تناول الفلفل الحار بكميات كبيرة، فإنّه يسبب الألم الشديد والالتهابات والتورم والاحمرار، وبمرور الوقت قد يؤدّي تناول الكابسيسين المنتظم إلى أن تصبح بعض خلايا الألم العصبية غير حساسة للألم.
  • يمكن أن يسبب تناول الفلفل الحار بعض الانزعاج المعوي المعدي، وقد تظهر بعض الأعراض مثل ألم في البطن وإحساس حارق في القناة الهضمية والتشنجات والإسهال المؤلم، لذا يجب تناول الفلفل الحار بكميات معتدلة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "11 Amazing Benefits Of Cayenne Pepper Or Mirchi", www.organicfacts.net, Retrieved 23-08-2019. Edited.
  2. "Cayenne Pepper & Pregnancy", www.livestrong.com, Retrieved 23-08-2019. Edited.
  3. "Chili Peppers 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 23-08-2019. Edited.