فوائد الغذاء الملكي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠
فوائد الغذاء الملكي للبشرة

الغذاء الملكي

ما أهم العناصر الغذائية المتواجدة في الغذاء الملكي؟

أو ما يُسمى غذاء ملكات النحل، وهو مادّة تنتجها النّحلات العاملات والذي يتم إعطاؤه لملكة النحل ويرقاتها كغذاءٍ لهن، ولكن تقدّم هذه المادّة العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، بما في ذلك المساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدّم أو علاج مشاكل الجهاز الهضمي أو التهاب الكبد. [١]


ويحتوي هذا المركّب الطبيعيّ الذي يتم إفرازه من الغدد الموجودة في البلعوم السفلي للنحلات العاملات، على كميّات عالية من الفيتامينات والمعادن المتنوّعة مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم وكذلك الحديد، ويكون متوفّرًا غلى شكل حبيبات أو مسحوق أو على شكل كريم لتطبيقه موضعيًا، وسيتم الحديث في هذا المقال عن فوائد الغذاء الملكي للبشرة.[١]


ما هي فوائد الغذاء الملكي للبشرة؟

تعود فوائد الغذاء الملكي للبشرة إلى محتواه العالي من العناصر المغذّية، إذ يعدّ المحتوى الغذائي لهذه المادّة هو فائدة محتملة في حدّ ذاته، حيث يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية الأساسيّة والضرورية لصحّة الجسم، بما في ذلك البروتينات والكربوهيدرات والدّهون والأملاح المعدنيّة. [٢]


كما يحتوي على كميات صغيرة من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك أنواع متنوّعة من فيتامينات B، بالإضافة إلى احتوائه على المركبات الفينوليّة، وهي نوع من المواد الكيميائية النباتيّة الغنيّة جدًا بمضادّات الأكسدة،[٢] وفيما يأتي سيتم ذكر فوائد الغذاء الملكي للبشرة بالتفصيل:


يمكن أن يساعد على التئام الجروح وترميم الجلد

يمكن أن يدعم الغذاء الملكي سواءً تم تناوله عن طريق الفم أو تم تطبيقه موضعيًا التئام الجروح وعلاج بعض الأمراض الجلدية الالتهابية، فهو يتمتّع بخصائص مضادّة للالتهابات، ممّا يمكن أن يبقي الجروح نظيفةً ويقيها من الإصابة بعدوى ما، كما قد يدعم هذا المركّب إنتاج الكولّاجين. [٣]


حيث كشفت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران عن زيادة في إنتاج الكولّاجين لدى التي تمّ إعطاؤها مادّة الغذاء الملكي، والكولّاجين هو بروتين هيكلي يعمل على المحافظة على مرونة ونضارة البشرة، وذلك ما أظهرته الدراسات على الحيوانات، وبالتالي، يوجد هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول تأثيره في التئام الجروح وإصلاح الأنسجة.[٣]


يمكن أن يكافح الشيخوخة وعلامات تقدم العمر

يمكن أن يحارب الغذاء الملكي علامات الشيخوخة وتقدّم العمر على عدّة مستويات، بما في ذلك تحسين الإدراك المعرفي وتأخير شيخوخة البشرة كما أظهرته دراسات قليلة أجريت على الفئران، وفي الواقع يتم تضمين مركّب الغذاء الملكي أحيانًا في كثير من منتجات العناية بالبشرة الموضعيّة، وذلك بهدف المحافظة على بشرة صحيّة ذات مظهر ذات أكثر نضارةً وشبابًا. [٣]


كما وتشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنّ الغذاء الملكي قد يدعم زيادة إنتاج الكولاجين وحماية البشرة من التلف المرتبط بالتعرّض للأشعة فوق البنفسجية، ونظرًا لأنّ الأبحاث على الإنسان حول فوائد الغذاء الملكي لمحاربة الشيخوخة باستخدامه فمويًا أو موضعيًا غير كافيّة، فلا بدّ من إجراء المزيد من الدراسات لإثبات ذلك.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "5 Fantastic Royal Jelly Benefits: A Magical Ingredient Created by Bees", www.food.ndtv.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What are the benefits of royal jelly?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "12 Potential Health Benefits of Royal Jelly", www.healthline.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.