فوائد الصنوبر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٧ ، ٤ فبراير ٢٠٢٠
فوائد الصنوبر للحامل

الصنوبر

يعد الصّنوبر من المكسرات الصّالحة للأكل التي تأتي من أشجار الصنوبر، عملية استخراج الحبوب النّهائية التي تؤكل معقدة بعض الشيء، بداية من نضوج ثمار الصّنوبر الذي توجد بها هذه الحبوب ثمّ تجفيفها وتفكيكها وفصل البذور فيها عن بعضها، إذ لا تعتبر حبوب الصّنوبر من البقوليات، مثل الفول السودانيّ، بل هي ثمرة صلبة، مثل اللوز، مما يعني أنه بعد إزالة الحبوب من مخاريط الصّنوبر، يجب أيضًا إزالة قشرتها الخارجية قبل أن تكون جاهزة للأكل، وسيتم بيان فوائد الصنوبر للحامل كنوع من المكسّرات.[١]

فوائد الصنوبر للحامل

يعد تناول الصّنوبر كوجبة خفيفة من المكسّرات بما يقارب حوالي ثلاثة حفنات في الأسبوع ما يعادل تقريبًا 74 غرامًا مفيد بفترة الحمل لما يحتويه من ألياف و أحماض دهنية مفيدة والبروتينات، وبشكل خاص بأول ثلاث أشهر من الحمل إذ تشير دراسة إلى أن النّساء اللائي يتناولن المكسرات مثل الصّنوبر والجوز واللوز والفول السوداني والبندق في مرحلة مبكرة من الحمل يُنجبوا أطفالًا أكثر ذكاءً و لديهم مهارات تفكير أعلى مثل التّركيز والحفظ، وذلك لأنها مصادر غنية بالأحماض الدهنية الصحية.[٢]

فتغذية الحامل هي عامل حاسم في نمو مخ الجنين و خلاياه العصبية ويمكن أن يكون لها آثار طويلة المدى، فمن فوائد الصنوبر للحامل أنّه يوفر مستويات عالية من حمض الفوليك والأحماض الدّهنية الأساسية مثل أوميغا 3 وأوميغا 6 حيث تحفّز هذه المكونات الأنسجة العصبية خاصة في المناطق الأمامية من الدماغ، والتي تؤثر على الذاكرة والوظائف التنفيذية، كما تبيّن أنّ فوائد الصنوبر للحامل تكون أقل في الأشهر الثّلاثة الأخيرة من الحمل.[٢]

وينعكس تناول المكسرات مثل الصنوبر أيضًا على المرأة الحامل من خلال عمله على تقليل خطر ارتفاع ضغط الدم و السكر في الدّم فمن الجيد تناوله باعتدال.[٢]

القيمة الغذائية للصنوبر

بالرغم أنّ الصنوبر ذو شهرة قليلة ولكنّه يحوي على فوائد عديدة، فضلًا عن فوائد الصنوبر للحامل، فهو يمتلك نكهة لذيذة، ومن الجيّد تناوله كوجبة خفيفة ما يعادل تناول 28 جرام، كما أنه يضفي نكهة متميّزة عند استخدامه في الطهي، وله فوائد أخرى منها: [٣]

  • مصدر للدهون غير المشبعة الجيدة مثل: أوميغا 3 وأوميغا 6، ويحتوي على كميّة معتدلة من البروتينات والكربوهيدرات.
  • يحتوي على العديد من الفيتامينات: فيعد مصدر ممتاز لفيتامين K، ومصدر غذائي نادر لفيتامين E؛ تعد المكسرات و البذور من المزوّدين الرئيسيين بهذا الفيتامين، إذ يحتوي 28 جرامًا من الصّنوبر على 2.6 مليجرام من فيتامين E، ويفيد هذا الفيتامين الجسم عن طريق زيادة المناعة كما أنه مضاد للأكسدة فيحارب الجذور الحرة التي تسبب ضرر لخلايا الجسم، ويحتوي أيضًا على الثيامين و النياسن.
  • يحتوي على العديد من المعادن: إذ أنه يحوي على كميّة مركّزة وتغطي الاحتياج اليوميّ من المنغنيز المهم للجهاز الهيكليّ وضروري لتنشيط انزيم البرولايداز الذي يساعد على إلتئام الجروح، كما أنه يحتوي على النحاس والمغنيسيوم والفسفور؛ ويحتوي على كميّات قليلة إلى متوسطة من المعادن الأساسيّة الأخرى.
  • يحتوي على حمض الكافيين: من الممكن أن يساهم في العمليات المضادة للإلتهابات.

المراجع[+]

  1. "Pine Nut Nutrition: the Cholesterol-Lowering, Weight-Losing Super-Nut", www.draxe.com, Retrieved 20-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Benefits of Nut Consumption During Pregnancy", www.news-medical.net, Retrieved 20-1-2020.
  3. " Pine Nuts: Nutrition Facts, Health Benefits and Drawbacks", www.nutritionadvance.com , Retrieved 28-1-2020. Edited.