فوائد الحنظل لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٥ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد الحنظل لمرضى السكري

الحنظل

وأيضًا يطلق عليه البعض البطيخ المر أو بالقرع، وقد يتم أكله أو شربه كعصير، كما قد يتم أخذه كمكملات غذائية، والحنظل يحتوي على العديد من المركبات التي تساعد على علاج العديد من الأمراض كمرض السكري، وسيتم توضيح فوائد الحنظل لمرضى السكري لاحقًا، وأيضًا يحتوي على مضادات الأكسدة والتي تساعد على علاج العديد من الأمراض الأخرى كالالتهابات البكتيرية أو السرطانات، كما ويعمل على تعزيز المناعة ويساعد على فقدان الوزن، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أدلة علمية كافية تدعم فاعلية الحنظل في علاج جميع تلك الحالات.[١]

فوائد الحنظل لمرضى السكري

فوائد الحنظل لمرضى السكري عديدة، فهو يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، وذلك لأنه يحتوي على مواد تعمل كالأنسولين، كما ويساعد استخدامه على نقل الجلوكوز إلى الكبد وإلى العضلات وإلى الدهون، وأيضًا من إحدى فوائد الحنظل لمرضى السكري هي الاحتفاظ بالعناصر الغذائية ومنع تحولها إلى الجلوكوز، وتجدر الإشارة إلى أن الحنظل ليس علاجًا معتمدًا لمرض السكري، ويمكن تناوله كجزء من نظام غذائي صحي متنوع، ولكن يجب تجنب تناول الحنظل بعد وجبة العشاء، وذلك لأن تناوله بعد العشاء قد يؤدي إلى حدوث العديد من الأضرار، وسيتم توضيح الأضرار التي قد تحدث لاحقًا،[٢] وأيضًا من فوائد الحنظل لمرضى السكري علاج العديد من المضاعفات التي تحدث بسبب هذا المرض كمقاومة الإنسولين أو ارتفاع مستوى السكر في الدم أو تلف الكلى أو إعتام عدسة العين أو الجلوكوما أو اضطرابات الدورة الدموية أو أمراض القلب والأوعية الدموية.[٣]

فوائد الحنظل

الحنظل عبارة عن فاكهة طبية، وتتواجد بكثرة في آسيا وأفريقيا وأجزاء من منطقة البحر الكريبي، ويستخدم في العلاج منذ أكثر من 3000 عام في الهند، وبالإضافة إلى فوائد الحنظل لمرضى السكري، فأيضًا له العديد من الفوائد الأخرى وسيتم توضيح هذه الفوائد وهي كالآتي:[٣]

  • محاربة الالتهابات البكتيرية والفيروسية: بناءً على الأبحاث فإن الحنظل يحتوي على العديد من المواد المضادة للبكتيريا والمضادة للفيروسات، وخاصةً بكتيريا الهيليكوباكتر بيلوري وفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة، وأيضًا يساعد على علاج مرض الجذام وشفاء الجروح، كما ويساعد على قتل الديدان والطفيليات الأخرى وطردها من الجسم، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للطفيليات.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي والكبد: يساعد الحنظل على تقليل حدوث اضطرابات المعدة والأمعاء وتقليل حصى الكلى، وأيضًا يساعد على تحسين وظائف الكبد ويمنع الإصابة بأمراض الكبد، كما ويعمل على تخفيف أعراض مرض التهاب الأمعاء، وتجدر الإشارة إلى أن الحنظل يحتوي على العديد من المواد التي تعمل على علاج الإمساك وعلى تخفيف آلام المعدة وآلام قرحة المعدة.
  • الحماية من مرض السرطان: يساعد الحنظل على منع حدوث العديد من أنواع السرطانات كسرطان الدم الليمفي أو سرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان المشيمة أو سرطان الجلد أو سرطان الثدي أو سرطان البروستاتا أوسرطان المثانة أو سرطان اللسان والحنجرة، كما ويساعد على علاج مرض هودجكين ليمفوما، وتجدر الإشارة إلى أن الحنظل يحتوي على العديد من المواد التي تعمل على تعزيز إزالة السموم ومنع تكون بيروكسيد الدهون وبالتالي منع حدوث التلف الذي يؤدي إلى حدوث طفرات في الخلايا.
  • علاج اضطرابات الجهاز التنفسي: يساعد الحنظل على تعزيز تدفق الدم وعلى إزالة السموم وبالتالي تقليل حدوث بعض الأمراض الشائعة التي تصيب الجهاز التنفسي كالسعال أو نزلات البرد أو الإنفلونزا، كما ويساعد على علاج مرض التهاب الشعب الهوائية ومرض التهاب الحلق.
  • علاج التهاب الجلد: المواد المضادة للبكتيريا الموجودة في الحنظل تساعد على علاج الأمراض الجلدية كمرض الأكزيما أو مرض الصدفية، وتجدر الإشارة إلى أن استخدام الحنظل بشكلٍ موضعي على الجلد مباشرةً يساعد في علاج التهابات الجلد الشديدة دون الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية.
  • منع السمنة ومنع أمراض القلب: يحتوي الحنظل على مضادات الأكسدة والتي تساعد على الوقاية من السمنة، وأيضًا مضادات الأكسدة تساعد على علاج اضطرابات التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية كارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم أو ارتفاع ضغط الدم.

أضرار الحنظل

على الرغم من فوائد الحنظل لمرضى السكري وعلى الرغم من فوائده الأخرى العديدة التي تساعد على علاج العديد من الأمراض إلى أن هناك العديد من الأضرار والمضاعفات التي قد تحدث عند استخدامه، وخاصةً عند تداخله مع بعض الأدوية، وسيتم توضيح الأضرار والمضاعفات التي قد تحدث، ومن هذه الأضرار ما يأتي:[٢]

  • حدوث اضطرابات معوية كالإسهال أو حدوث قيء.
  • حدوث نزيف في المهبل أو تشنجات أو إجهاض.
  • حدوث انخفاض شديد في مستوى السكر بالدم، وخاصةً عند تناول الحنظل مع الإنسولين.
  • حدوث تلف في الكبد.
  • الإصابة بمرض التفول والذي يسبب حدوث فقر في الدم.
  • حدوث تغير في فاعلية بعض الأدوية عند استخدامها معه.
  • حدوث مشاكل في التحكم بمستوى السكر في الدم عند الأشخاص الذين خضعوا مؤخرًا لعمليات جراحية.

الوقاية من مرض السكري

بعد أن تم توضيح فوائد الحنظل لمرضى السكري، سيتم توضيح كيف يمكن الوقاية من الإصابة بهذا المرض، ولا يمكن الوقاية من حدوث النوع الأول من مرض السكري، وذلك لأنه يحدث نتيجة وجود مشكلة في الجهاز المناعي، ولكن يوجد العديد من الطرق التي تساعد على الوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من هذا المرض، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٤]

  • ممارسة التمارين الرياضية كالمشي أو ركوب الدراجات الهوائية لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع.
  • تجنب تناول الدهون المشبعة وغير المشبعة، وأيضًا تجنب تناول الكربوهيدرات المكررة.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تناول وجبات صغيرة.
  • فقدان 7% من الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

المراجع[+]

  1. "The Health Benefits Bitter Melon", www.verywellhealth.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Bitter Melon and Diabetes", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Bitter Melon: the Medicinal Fruit for Diabetes, Cancer & More", www.draxe.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. "Everything You Need to Know About Diabetes", www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.