فوائد الحجامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
فوائد الحجامة

الحجامة

العلاج بالحجامة هو شكل قديم من أشكال الطب البديل، وكذلك قد تم ذكرها بالسنة النبوية الشريفة، حيث يضع المعالج أكوابًا خاصة على الجلد لبضع دقائق وذلك ليتم سحب الهواء، وقد تكون هذه الكوؤس مصنوعة من زجاج أو خيزران أو خزف أو سيليكون، ويحصل الناس على ذلك لأسباب عديدة، بما في ذلك المساعدة على التخلص من الألم والالتهابات والحصول على الاسترخاء وتدفق الدم، وكنوع من أنواع التدليك العميق للأنسجة، وخلال عمل الحجامة يضع المعالج مادة قابلة للاشتعال مثل الكحول أو الأعشاب في فنجان ووضعه على الدائرة، فعندما يبرد الهواء داخل الكوب ينتج عنه فراغ يتسبب في احمرار الجلد مع توسيع الأوعية الدموية، وسيتم التحدث عن فوائد الحجامة.[١]

فوائد الحجامة

الحجامة هي علاج يستخدم في الطب الصيني التقليدي، وذلك لإزالة الركود وتحفيز التدفق الحر للطاقة الحيوية التي تنتشر عبر الجسم، فهنالك العديد من الحالات التي تُستخدم الحجامة في علاجها والتخفيف منها، وفيما يأتي سيتم التحدث عن بعض من فوائد الحجامة:[٢]

  • التخلص من اضرابات الدم مثل فقر الدم والهيموفيليا.[١]
  • التخلص من الأمراض الروماتيزمية؛ مثل التهاب المفاصل.[١]
  • معالجة الخصوبة واضطرابات أمراض النساء.[١]
  • الحد من ارتفاع ضغط الدم.[١]
  • الحد من مشاكل الجلد؛ مثل الأكزيما.[١]
  • التخلص من القلق والاكتئاب.[١]
  • الحد من احتقان الشعب الهوائية الناجم عن الحساسية والربو.[١]
  • كما تدخل فوائد الحجامة أيضًا في حل مشاكل البشرة؛ فهي تعمل على تنشيط الدورة الدموية، حماية الجلد والأنسجة، يحفز إنتاج الكولاجين، كما يساعد على استرخاء العضلات، تعطي البشرة الإشراقة والسطوع، تحسين امتصاص المواد الغذائية من المنتج، التخلص من الندبات الموجودة، كما تخلصنا من الخطوط والتجاعيد.[٣]

حالات تجنب عمل الحجامة

لا توجد العديد من الآثار الجانبية المرتبطة بالحجامة، وعادةً ما تحدث الأثار الجانبية التي قد يتم مواجهتها أثناء عملية العلاج أو بعده مباشرةً ومنها، الشعور بالدوار أثناء فترة العلاج، أو الشعور بالتعرق والغثيان بعد العلاج، قد يتهيج الجلد المحيط بحافة الكأس ويتسم بنمط دائري، وقد يتم الشعور أيضًا بألم في مواقع الشق، العدوى هي دائمًا تشكل خطرًا بعد الحجامة، والأشياء التي يجب مراعاتها عند عمل الحجامة، فمعظم الأطباء والمهنيين ليس لديهم تدريب أو خلفية في الطب التكميلي البديل، والعلاج بالحجامة لا ينصح به للجميع فيجب توخي الحذر بالنسبة لعدة مجموعات وهنا سيتم التحدث عن بعض هذه المجموعات:[٤]

  • صغار السن؛ لا ينصح بعمل حجامة للأطفال دون سن الرابعة، أما من هم أكبر من سن الرابعة فتجرى لهم الحجامة ولكن مع مراعاة تباعد الفترات.
  • الأشخاص الذين هم في مراحل متقدمة من العمر؛ لأنه تصبح البشرة أكثر هشاشة مع التقدم بالعمر.
  • الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية؛ قبعض الأدوية يكون لها تأثير على عمل الحجامة.
  • النساء أثناء فترة الحمل؛ فينصح بتجنب الحجامة أثناء فترة الحمل وخاصًة في منطقتي الظهر والبطن.
  • الأشخاص المصابون ببعض أنواع الحروق مثل حروق الشمس.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Cupping Therapy", www.webmd.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  2. "Cupping Therapy", www.medicinenet.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About Facial Cupping", www.healthline.com, Retrieved 02-02-2020. Edited.
  4. "What Is Cupping Therapy?", www.healthline.com, Retrieved 04-02-2020. Edited.