فوائد استراحة القهوة في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد استراحة القهوة في العمل

استراحة القهوة

تعدّ استراحة القهوة من التقاليد السائدة في مجتمع العمل حول العالم، وقد ظهر في أواخر القرن التاسع عشر لدعم العُمال وزيادة إنتاجيتهم، واستمر إلى يومنا هذا، وتُعرف استراحة القهوة بأنّها فترة راحة قصيرةٍ في نهاية الفترة الصباحية تُمنح للعاملين في قطاع الأعمال والصناعة، وقَد تُرَحَّل لتكون في فترة ما بعد الظهر، ولها مسمياتٌ عديدةٌ أيضًا؛ كاستراحة الشاي أو الدخان تبعًا لطبيعة مكان العمل والعاملين، وقد خُصص هذا المقال للحديث عن فوائد استراحة القهوة في العمل. [١]


مدة استراحة القهوة

ومع أن مسمى استراحة القهوة قد يطلق مجازًا على أي وقت استراحة خلال العمل، إلا أن وقتها يتراوح عادة بين 10 إلى 20 دقيقة، وبشكل متكرر خلال ساعات العمل، وقد يتم تحديد أوقاتها بشكل منتظم تبعًا لنظام مكان العمل، أما ما يتم تقديمه أو اعداده خلالها فهي مشروبات ساخنة أو باردة تُهدئ الأعصاب وتعينُ على زيادة التركيز فيما تبقى من ساعات العمل، بالإضافة لحصص غذائية صغيرةٍ من السكريات أو الموالح، وليس شرطًا أن تكون استراحة القهوة في مكان العمل، فمن الممكن تخصيص مكان هادئ ومريحٍ بعيدًا عن أجواء العمل.[١]


فوائد استراحة القهوة في العمل

تتنوع فوائد استراحة القهوة في العمل؛ فهي تُؤثر على راحة العاملين أنفسهم بشكلٍ إيجابي، كما تزيد من فعاليتهم في أداء المهام، وهم بحاجة إليها خلال أوقات الدوام بشكل أساسي،[٢] فيما يأتي تبيانٌ لبعض هذه الفوائد:[٣]

  • زيادة الإنتاج: من الصعب أن يستمر العامل بأداء مهامه بشكلٍ متواصل لساعات طويلة وبكفاءة عالية، وإذا ما حاول أو أُجبر على فعل ذلك فإنه سيشعر بإجهادٍ عالٍ وستكون معظم أوقاته وجهوده غير فاعلة ولا منتجة بالقدر الكافي، وكحل لهذه المشكلة وجِدت استراحة القهوة ليحصل خلالها العامل على قسطٍ من الراحة الذهنية والبدنية.
  • تقوية القدرات الذهنية: يحتاج العاملون لقدرات ذهنية عالية لحل المشاكل المتعلقة بالعمل، وخصوصًا المعقّدة منها، لذا فإنّ إستراحة القهوة تزيد من قدرة العاملين الذهنية على التخيل و حلّ المشاكل.
  • تعزيز الإبداع: إنّ صناعة الأفكار الخلاّقة الجديدة يحتاج ظروفًا ملائمة ومريحة ومشجعة على ذلك، وذلك قد لا يتوفر خلف المكاتب وشاشات الحاسوب، لذا فإن استراحة القهوة إن كانت في مكانٍ وأجواءٍ مريحة تعتبر مُحركًا فعالًا للإبداع، خصوصًا إذا جهز مكان الاستراحة ببعض الوسائل المسلية والألعاب الخفيفة.
  • تقوية علاقات الزملاء: يَغلُب على معظم أجواء العمل شعور سائدٌ بالإنشغال والضغط الدائمين، مما قد يقلل من فرص تبادل الأفكار والاراء والحوارات بين العاملين، وتعد استراحة القهوة فرصة لذلك، فبإمكانهم تبادل الخبرات والاستشارات والنقاش بمشاكل العمل.
  • ممارسة العادات الصحية: فالجلوس لفتراتٍ طويلة خلف المكاتب يسبب مشاكل صحيةً كثيرة، لذلك فإن الحركة وعمل تمارين خفيفة، والحصول على مشروب مفيدٍ أو وجبة خفيفة كلها تعدّ ممارساتٌ صحية تزيد من فوائد استراحة القهوة في العمل أيضًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Break (work) ", www.wikiwand.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "How often should I take a break at work?", www.quora.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. "New Study Shows Correlation Between Employee Engagement And The Long-Lost Lunch Break", www.forbes.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.