فضل سورة النور

فضل سورة النور
فضل-سورة-النور/

فضل سورة النور

هل وردت أحاديث نبوية صحيحة تخص سورة النور بفضل؟

فيما يتعلق بسورة النور، فقد ورد أثران نبوي ومرسل يخصان سورة النور بفضل، وهما:

  • "قرَأ ابنُ عبَّاسٍ سُورةَ النُّورِ، ثم جعَلَ يُفسِّرُها، فقالَ رَجُلٌ: لو سَمِعَتْ هذا الدَّيلمُ أسلَمَتْ"، وهو حديث إسناده صحيح.[١][٢]
  • "علّموا رجالَكم سورةَ المائدةِ وعلِّموا نساءَكم سورةَ النور"، وهو حديث مرسل.[٣][٤]


وورد في فضلها أحاديث لا تعدو عن كونها أحاديث موضوعة، أوردها الإمام الفيروزآبادي في كتابه بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، وهي؛ حديث أبي بن كعب المستضعف: "من قرأَ سورةَ النُّورِ أُعطِى من الأَجر عشرَ حسنات، بعدد كلّ مؤمن فيما مضى، وفيما بقى"[٥]، وحديث: "لا تُعلِّموهنَّ الكتابةَ ولا تُسكنوهنَّ الغُرَفَ وعلِّموهنَّ سورةَ النُّور"،[٦] وحديث: "يا علىّ مَن قرأَ سورة النّور نوّر الله قلبه، وقبره، وبيّض وجهه، وأَعطاه كتابه بيمينه وله بكلّ آية قرأَها مثل ثواب مَن مات مبطوناً".[٧]


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة النور وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة النور


فضل سورة النور في التأثير إيجابًا على حياة المسلم

ما الأثر الإيجابي لسورة على حياة المسلم العملية؟

لسورة النور عدة من الفضائل التي يمكن للمسلم تطبيقها على حياته، بحيث يكون أقرب ما يكون تطبيقًا للمنهج القرآني، وهي:[٨]

  • أن القلب إذا ما صلح، وامتلأ بالإيمان بالله تعالى، فسينعكس ذلك على العبادات الشعائرية، فيحرص المسلم على تفقد أحوال قلبه في كل آن وحين، خصيصًا أن مشاغل الحياة لا تترك إيمان القلب وشأنه.
  • أن الأخلاق الحسنة عنصر أصيل في العقيدة الإسلامية، فيحرص المسلم على التخلّق بما حسن من الأخلاق، فإذا صلحت الأخلاق، صلح العمل.
  • أن تلم بآداب دخول المنازل، والاستئذان أمر لا يمكن الاستهانة به، أو اعتباره أمر كمالي، فهو أمر مهم وقائي للحد من آفات النفوس،والتجاوزات في الخصوصية.
  • أن أعمال المسلم قد تكون حقيقية ترضي الله تعالى، أو كسراب، فيظن المسلم أنه يحسن صنعًا، ثم يرى أعماله بلا قيمة، فيجب أن يحرص المسلم على تفقد ما يرضي الله تعالى من أعماله، وتفقه نيته بين كل آن وحين.
  • أن عدم استحضار الأدب في حضرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما هو إلا فعل من أفعال المنافقين، فيحرص المسلم على تعظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أن كل ما فرض على المسلمين من الأحكام العملية، ما هي إلا لتصب في منفعة المسلم، فلا يترك شيئًا منها ، حيث هي أوامر الخالق العظيم سواء أدرك حكمتها أم لم يدرك.


وللاستزادة حول سورة النور وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة النور


كما يمكنك معرفة ما ورد من سبب نزول لسورة النور بالاطلاع على هذا المقال: سبب نزول سورة النور


المراجع[+]

  1. رواه القسطلاني، في إرشاد الساري، عن أو وائل، الصفحة أو الرقم:6/137، إسناده صحيح.
  2. مجموعة من المؤلفين، روضة المحدثين، صفحة 18. بتصرّف.
  3. رواه ابن عراق الكناني، في تنزيه الشريعة، عن مجاهد بن جبر المكي، الصفحة أو الرقم:2/209، مرسل.
  4. الألباني، كتاب ضعيف الجامع الصغير وزيادته، صفحة 546.
  5. رواه ابن حجر العسقلاني، في الكافي الشاف، عن أبي بن كعب، الصفحة أو الرقم:205، موضوع.
  6. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1/346، حديث موضوع.
  7. الفيروزآبادي، بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز، صفحة 339. بتصرّف.
  8. جعفر شرف الدين، الموسوعة القرآنية، صفحة 71-75.

100396 مشاهدة