فضل سورة الإخلاص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠
فضل سورة الإخلاص

الأحاديث الصحيحة الواردة في فضل سورة الإخلاص

  • عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- قال: "أَيعجِزُ أحدُكم أن يقرأ في ليلةٍ ثُلث القرآن؟ قالوا: وكيف يقرأ ثُلث القرآن؟ قال: قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن".[١]

الفضل المستفاد من الحديث: من قرأها فقد نال ثواب قراءة ثلث القرآن.[٢]


  • عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: "أنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم بعث رجلًا على سرية، وكان يقرأ لأصحابه في صلاتهم فيختم بقل هو الله أحد، فلمّا رجعوا ذكروا ذلك للنّبي صلّى الله عليه وسلّم، فقال: سلوه لأيّ شيء يصنع ذلك؟، فسألوه، فقال: لأنّها صفة الرّحمن، وأنا أحبّ أن أقرأ بها، فقال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: أخبروه أن الله يحبّه".[٣]

الفضل المستفاد من الحديث: من أحبّ سورة الإخلاص وقرأها نال محبّة الله.[٤]


  • عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- أنَّه قال: "من قرأ: {قل هو الله أحد} عشر مرات؛ بنى الله له قصرًا في الجنة، ومن قرأها عشرين مرة بنى الله له قصرين في الجنة، ومن قرأها ثلاثين مرة بنى الله له ثلاثة قصور في الجنّة. فقال عمر بن الخطّاب: إذن لتكثر قصورنا، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: الله أوسع من ذلك".[٥]

الفضل المستفاد من الحديث: من يقرأ سورة الإخلاص 10 مراتٍ يبني الله له قصرًا في الجنّة، ومن أكثر أكرمه الله بالزّيادة.[٦]


  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رجلًا من الأنصار كان يَؤمّ المصلّين في مسجد قباء، وكان في كلّ ركعة يفتتح قراءته بقل هو الله أحد، ثم يقرأ بعدها سورة أخرى، فطلب منه أصحابه أن يدع ذلك فأبى، فنقلوا فعله هذا إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقال: "«يا فلان، ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك، وما يحملك على لزوم هذه السّورة في كل ركعة» فقال: إنّي أحبّها، فقال: «حُبّك إيّاها أدخلك الجنّة»".[٧]

الفضل المستفاد من الحديث: إنّ حبّ سورة الإخلاص وقراءتها سبب من أسباب دخول الجنّة.[٨]


  • عن عبد الله بن خبيب -رضي الله عنه- قال خرجت مرةً مع النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- فقال لي: "قُل، فلم أقل شيئًا، ثمّ قال: قل، فلم أقل شيئًا، ثمّ قال: قل، فقلتُ: يا رسولَ الله ما أقول؟ قال: ((قُل هو الله أَحد)) والمعوّذتين، حين تُمسي وحين تصبِحُ ثلاث مرّات تكفيكَ من كلّ شيء".[٩]


الفضل المستفاد من الحديث: من يقرأ سورة الإخلاص مع المعوّذتين صباحًا ومساءً؛ حماه الله وكفاه شرّ وسوء كلّ شيء.[١٠]


ويمكنك قراءة المزيد حول سورة الإخلاص وما تحويه من مقاصد بالاطلاع على هذا المقال: مقاصد سورة الإخلاص


فضل سورة الإخلاص في التأثير إيجابًا على حياة المسلم

  • يَشعر المسلم بالأمان والطّمأنينة عندما يقرأ سورة الإخلاص، فالسّورة تدلّ على أنّ الله واحدٌ متفرد بالألوهية، وهو ما يُطمئِن المسلم إلى أنّ أمور الكون كلّها بيد الله وحده.[١١]
  • يجد الملاذ والملجأ والمُستغاث والمُستعان في الله الصمد، فالله وحده من يُقصد في الحوائج، ومعرفة المسلم لهذا تغرس لديه اليقين بأنّ الله الذي خلقه هو وحده من يَحميه ويُعينه ووحده من يقضي حوائجه.[١٢]
  • لا يحتاج المسلم لشفيع أو واسطة بينه وبين ربّه، وهو ما يُشعِرُ المسلم بأنّ الله قريبٌ منه يُجيب دعاءه ويَقبل توبته ويغفر ذنوبه ويعفُ عمّا اقترفه من سيئات.[١٣]
  • يُدرك المسلم في هذه السّورة أنّ الله تعالى منزّه عن صفات الخلق من ولادةٍ وكِبَرٍ وموت؛ وأنّ الله تعالى ليس له ندّ أو شبيه يكافئه في القدرة أو العمل، وهو ما يُولّد عند المسلم التّعظيم لله تعالى والخشية منه.[١٤]


وللاستزادة حول سورة الإخلاص وأبرز محاورها يمكنك الاطلاع على هذا المقال: تأملات في سورة الإخلاص


كما يمكنك معرفة ما ورد من سبب نزول لسورة الإخلاص بالاطلاع على هذا المقال: سبب نزول سورة الإخلاص




المراجع[+]

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو الدرداء، الصفحة أو الرقم:811، حديث صحيح.
  2. سعيد عبد الجليل يوسف صخر، فقه قراءة القرآن، صفحة 91. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:7375، حديث صحيح.
  4. عبد الحي يوسف، دروس الشيخ عبد الحي يوسف، صفحة 4. بتصرّف.
  5. رواه ابن كثير، في تفسير القرآن، عن سعيد بن المسيب، الصفحة أو الرقم:8/544، خلاصة حكم المحدث مرسل جيد.
  6. الملا على القاري، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، صفحة 1494. بتصرّف.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:775، خلاصة حكم المحدث معلق.
  8. عبد الحي يوسف، دروس الشيخ عبد الحي يوسف، صفحة 4. بتصرّف.
  9. رواه النووي، في الأذكار، عن عبدالله بن خبيب، الصفحة أو الرقم:107، خلاصة حكم المحدث إسناده صحيح.
  10. مجموعة من المؤلفين، فتاوى الشبكة الإسلامية، صفحة 1149. بتصرّف.
  11. جعفر شرف الدين، الموسوعة القرآنية خصائص السور، صفحة 307. بتصرّف.
  12. جعفر شرف الدين، الموسوعة القرآنية خصائص السور، صفحة 307. بتصرّف.
  13. جعفر شرف الدين، الموسوعة القرآنية خصائص السور، صفحة 308. بتصرّف.
  14. [جعفر شرف الدين]، الموسوعة القرآنية خصائص السور، صفحة 310. بتصرّف.