فضل سورة الإخلاص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فضل سورة الإخلاص

سورة الإخلاص

سورة الإخلاص من سور القرآن الكريم المكيّة، وهي من قِصار السور التي لها قدرٌ عظيم وفضلٌ كبير، وعدد آياتها أربع آيات فقط، وترتيبُها في المصحف الشريف السورة رقم مئة واثنتا عشرة، وتُعدّ سورة الإخلاص من أكثر السور التي تُقرأ مع المعوذتين وهما سورة الناس وسورة الفلق، ولهذه السورة الجليلة عدة أسماء مثل: سورة النجاة وسورة الولاية وسورة الصمد، لكن الاسم الأشهر لها هو الإخلاص، وقد سُمّيت بهذا الاسم لأن الله تعالى أخلَصَها لنفسه، وجميع آياتها تتحدث عن الله تعالى وصفاته، وفي هذا المقال سيتم ذكر فضل سورة الإخلاص.

مضامين سورة الإخلاص

تضمّنت سورة الإخلاص بشكلٍ أساسيّ توحيد الله تعالى وتنزيهه في الأسماء والصفات، كما تضمّنت في آياتها صفات الله -عزّ وجل- الواحد الأحد الذي ليس له مثيل أو شبيه أو نظير، وليس له ولدٌ ولا صاحبة ولا شريك، وهو الذي يفتقر إليه الناس ويصمد في جميع الحاجات، وهو الباقي والدائم الذي لم يلد ولم يولد وليس له عدلٌ وليس كمثله شيء، ومنزّه عن جميع الشرك، وهو المقصود الذي لا تنقضي الأمور إلا بأمره وحده.[١]

فضل سورة الإخلاص

سورة الإخلاص من السور التي لها فضلٌ كبير، ويتمثّلُ فضل سورة الإخلاص في أنّه وردت في شأنها الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، فهي إنّها تعدل ثلث القرآن الكريم، إذ يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: ""قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" تَعدِل ثلُث القرآن"[٢]، ويُقال في تأويل هذا الحديث الشريف أن قراءتها تعدل ثواب قراءة ثلث القرآن الكريم، ولو كرر المسلم قراءتها ثلاث مرات سيكون كمن ختم القرآن جميعه، كما أنّ سورة الإخلاص انفردت بذكر جميع أصول العقيدة الإسلامية، إذ لم تجمع أي سورة في القرآن أصول العقيدة غيرها، وهذه السورة في حق الله تعالى وتنزيهه عن الشرك.[٣]

سبب نزول سورة الإخلاص

سبب نزول سورة الإخلاص أن المشركين قالوا للرسول -عليه الصلاة والسلام-: "صف لنا ربّك وانسبه لنا، فنزل قول الله تعالى: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ"[٤]، أي أنّ سورة الإخلاص كانت جوابًا للمشركين عن سؤالهم، حيث ذُكرت فيها صفات الله تعالى المنزه عن الشرك، وهو الأحد الفرد الصمد الذي ليس له شريكٌ في الملك، الذي لا يموت ولا يورث، ولم يلد ولم يولد، وجاء أيضًا في سبب نزول سورة الإخلاص أن النصارى واليهود سألوا النبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أن يَصف لهم الله تعالى، فأنزل الله تعالى سورة الإخلاص، وقد ورد عن عن ابن عباس -رضي الله عنه-: "أنَّ اليهودَ أتوا النبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ-، فقالوا: صِفْ لنا ربَّك الذي تعبدُ، فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ.. إلى آخرها"، فقال: هذه صفةُ ربّي عزَّ وجلَّ"[٥][٦]

المراجع[+]

  1. سورة الاخلاص, ، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرّف.
  2. المصدر: التمهيد، الصفحة أو الرقم: 7/258، خلاصة حكم المحدث: ليس هذا الإسناد بالقوي
  3. سورة الإخلاص, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرّف.
  4. {الإخلاص: آية 1-2}
  5.  المصدر: فتح الباري لابن حجر، الصفحة أو الرقم: 13/369، خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
  6. سبب نزول " سورة الإخلاص ", ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرّف.