فائدة زيت الزنجبيل للكرش: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
فائدة زيت الزنجبيل للكرش: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

زيت الزنجبيل

يُعد الزنجبيل من التوابل الآسيويّة الأساسيّة، والتي تُستخدم في تحضير العديد من الأطباق المنزليّة والعلاجات لأمراض عديدة شائعة، ويعد الزنجبيل من التوابل التي يمكن استخدامها طازجة أو مجفّفة، وباحتوائه على الكثير من الخصائص العلاجيّة بسبب العناصر الغذائيّة الموجودة فيه مثل الجينجيرول، ويعمل الجينجيرول على محاربة البكتيريا ويُستخدم كمضاد للأكسدة، ويسهم في محاربة التهابات الحلق والتخفيف من الزكام، كما يمكن استخدامه لحماية الشعر والجلد، ومن الزنجبيل يمكن استخراج زيت الزنجبيل وتهيئته من الزنجبيل، ثم استخدامه وتطبيقه لتخفيف المشاكل الصحيّة، وتعزيز المناعة، وفي هذا المقال، سيتم توضيح أثر زيت الزنجبيل على الكرش، والتأكد من قدرته من القضاء عليه، إضافةً إلى الآثار الجانبيّة لزيت الزنجبيل.[١]


ما فائدة زيت الزنجبيل للكرش؟

تفعّل المركبات الكيميائيّة الموجودة في الزنجبيل العديد من الأنشطة البيولوجيّة داخل الجسم، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ السمنة قد تتسبّب بجهدٍ تأكسديّ والتهابات متعدّدة، وتُسهم خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة في التخلّص من الجذور الحرّة المنتجة للجهد التأكسدي، بالتالي، فإنّ قدرة الزنجبيل على تنحيف الجسم ليست ناتجة من تأثير مباشر، ولكن هي تُسهم في منع القلب والأوعية الدمويّة من التلف، إضافةً إلى منعها للآثار الجانبيّة الأخرى أثناء عمليّة تخفيض الوزن، كما قد يُسهم الزنجبيل في المساعدة على الشعور بالامتلاء لفتراتٍ أطول، وذلك حسب دراسة أجريت على مجموعةٍ من الرجال، كما ترك الزنجبيل تأثير كبير في خفض دهون البطن وتخفيض وزن الجسم حسب إحدى الدراسات، ووُجِد أنّ الجينجيرول الموجود في الزنجبيل يُساعد في هضم الطعام بشكل أسرع عبر القولون، كما يُساعد في تثبيت مستويات السكّر ضمن نطاقها الطبيعي، وهذا العامل ضروريّ للإسهام في فقدان الوزن، ولمعرفة المزيد حول فائدة زيت الزنجبيل للكرش يمكن متابعة ما يأتي.[٢]


ما أسباب ظهور الكرش؟

تتعدّد الأسباب المؤدّية لزيادة دهون البطن، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يكتسبون دهون البطن، بما في ذلك سوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة والتوتر، ويمكن أن يساعد تحسين التغذية وزيادة النشاط وتقليل التوتر وإجراء تغييرات أخرى في نمط الحياة على فقدان دهون البطن غير المرغوب فيها، ويمكن تلخيص الأسباب المؤدّية لظهور الكرش بما يأتي:[٣]

  • التغذية السيّئة، مثل الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكّر كالمشروبات الغازيّة والعصير والكعك، حيث تعمل هذه الأطعمة على إبطاء التمثيل الغذائي وتقلّل من قدرة الإنسان على حرق الدهون.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضيّة، حيث يستهلك البعض سعراتٍ حراريّة بكميّات أكبر من التي يحرقها.
  • يُسهم الضغط النفسي في زيادة عمليّة إفراز هرمون الكورتيزول، والّذي بدوره يؤثر على عملية الأيض ويعرقلها.
  • تساعد العوامل الجينيّة في زيادة احتماليّة إصابة البعض بالسمنة، حيث يعتقد البعض أن الجينات قد تؤثر على قدرة الجسم على التمثيل الغذائيّ.
  • ربطت إحدى المجالات المتعلّقة بالأبحاث، أنّ عدد ساعات النوم القصيرة تُساهم في زيادة الوزن، وخصوصًا في منطقة ما حول البطن، وتزيد قلّة النوم من سلوكيّات خاطئة مثل الأكل العاطفي.
  • يزيد التدخين من احتماليّة إصابة البعض بسمنة حول البطن وتراكم الدهون، حيث يُعد التدخين إضافةً للكحول من أهم العوامل الخطرة التي تؤدّي لزيادة الوزن.


هل لزيت الزنجبيل فوائد للتخلص من الكرش؟

أجريت بعض الدراسات للتأكّد من تأثير الزنجبيل وقدرته على التخلّص من الدهون حول منطقة البطن وزيادة القدرة على فقدان الوزن والتحكّم في خصائص الدهون ونسبة السكّر، ونسبةً للأبحاث الضخمة التي جرت، فقد وُجد أن الزنجبيل أدّى إلى انخفاض كبير في وزن الجسم في هذه الأبحاث، سواء في منطقة الورك أو البطن، كما لوحظ أنّ للزنجبيل تأثيرًا في زيادة نسب الكوليسترول النافع، كما لوحظ أن للزنجبيل تأثيرًا على نسب الجلوكوز في الدم، وخفض من مؤشر كتلة الجسم والدهون الثلاثيّة والكوليسترول الضار، لهذا يُمكن استخدام الزنجبيل كمادة مفيدة في تخفيض الوزن خصوصًا في منطقة حول البطن، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل الشروع بتناوله بكميّات كبيرة ولمدة طويلة.[٤]


هل لزيت الزنجبيل فوائد لتجنّب الكرش؟

تُعد السمنة من العوامل المسبّبة بزيادة التهديدات لصحّة الإنسان، وتُعد مشكلة زيادة الوزن حول منطقة البطن من الأمور التي تتسبّب بالحرج إضافةً لتأثيراتها على الصحة، لذلك اقترح بعض الأخصائيين إدخال استراتيجيّة جديدة تتمثّل باستخدام الزنجبيل ومكوناته كمادة مضادّة للشهيّة، حيث يمتلك الزنجبيل خصائص واقية للمعدة وخافضة للكوليسترول ومواد قادرة على تغيير وزن الجسم، كما يُنشط الزنجبيل من عمل الإنزيمات مثل الأميليز واللبتين الذي يزيد من عملية حرق الدهون، فتم إجراء بحث على الجرذان، حيث تم إعطاؤهم مادة الجينجيرول بما يتناسب مع أوزانهم، وذلك مرة واحدة يوميًا ولمدة ثلاثين يومًا، وُجد أنّ الجينجيرول قد أبدى انخفاضًا في دهون الجسم وأنسجته.[٥]


ويمكن القول أن الزنجبيل وليس زيت الزنجبيل قد أثبتت فاعليّته في محاربة السمنة والقضاء عليها مبكرًا، وبالتالي قد يفيد في التخلص من الكرش.


ما الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام زيت الزنجبيل؟

قد يحدث شعور الحرقان في الفم والحلق، كما قد تحدث بعض المشاكل في الجهاز الهضميّ كالحرقة في المعدة والإسهال، وعند ظهور أيّة أعراضٍ جانبيّة، ينبغي على الشخص إخبار الطبيب أو الصيدليّ لتجنّب حدوث مضاعفات،[٦] ومن أبرز الآثار الجانبيّة التي تنتج عن استخدام زيت الزنجبيل ما يأتي:[٧]

  • يُعد زيت الزنجبيل شديد التركيز، لذلك ينبغي تجنّب وضعه على الجلد قبل تخفيفه، حيث لوحظ أنّه يتسبب بالحكة والطفح الجلديّ والتورّم.[٨]
  • قد يتسبّب زيت الزنجبيل في الحكّة.[٦]
  • عادةً ما يتسبّب بالدوار الشديد.[٦]
  • يزيد الزنجبيل من صعوبة التنفّس.[٦]
  • ينصح بالحذر في حالة الإصابة بمرض السكري أو إدمان الكحول أو أمراض الكبد.[٦]
  • قد تحدث بعض المضاعفات للغثيان لدى الحوامل، لذلك ينصح بتجنب الزنجبيل أثناء الحمل.[٦]


المراجع[+]

  1. "Ginger Oil: Fighting Inflammation And Other Healing Health Benefits Of The Oil", food.ndtv.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  2. "can eating or drinking ginger help me loss weight", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-22. Edited.
  3. "How do you lose belly fat?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  4. "The effects of ginger intake on weight loss and metabolic profiles among overweight and obese subjects: A systematic review and meta-analysis of randomized controlled trials ", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  5. "Anti-obesity action of gingerol: effect on lipid profile, insulin, leptin, amylase and lipase in male obese rats induced by a high-fat diet ", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح "Ginger Oil Gum", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  7. "About Ginger Oil", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  8. "About Ginger Oil", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-23. Edited.