فائدة البلوط لتضييق المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٧ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
فائدة البلوط لتضييق المهبل

تضييق المهبل من الأشياء التي تسعى إليها النساء بشتى الطرق، إذ أن اتساع المهبل يؤثر على العلاقة الحميمية بين الرجل والمرأة، خصوصاً أن هذا الاتساع يحدث بعد الولادات المتكررة، وكثرة العلاقة الحميمية، والشيخوخة، وانقطاع دورة الحيض، والسمنة الزائدة، حيث يحدث ارتخاء في عضلات الحوض، وبالتالي اتساع في قناة المهبل، لذلك تلجأ النساء إلى البحث عن طرق تجعل المهبل يضيق، ومن أشهر هذه الطرق الطبيعية طريقة تعتمد على البلوط، ومن المعروف أن البلوط من الثمار المتوفرة بكثرة في بلادنا، ويمكن الحصول عليه بسهولة والاستفادة منه، لذلك سنقدم فائدة البلوط لتضييق المهبل خلال هذا المقال.

فائدة البلوط لتضييق المهبل

إليك أهم وأبرز فوائد البلوط لتصييق المهبل فيما يلي :-

  • يساعد في تضييق المهبل، والتخلص من هبوط الرحم بكفاءةٍ عالية لاحتوائه على مواد قابضة.
  • يساعد أيضاً في علاج سقوط الرحم، وتخليص المرأة من مشكلة سلس البول التي تحدث بسبب الولادات المتكررة، كما أنه مفيد لعنق الرحم.
  • يعالج التهابات المهبل والمسالك البولية ويقضي على الجراثيم والميكروبات بكفاءةٍ عالية.
  • يحتوي البلوط على زيوت تشحيم ومركبات مهدئة قوية تساهم في تقوية جدار المهبل وتضييقه بطريقةٍ فعالة جداً، مما يحسن العملية الجنسية.
  • يمكن الاستفادة من البلوط لتضييق المهبل بغلي قشور البلوط ولحائه بالماء وعمل مغطس بالماء الناتج، وتكرر العملية لعدة أيام.
  • يمكن طحن ثمار البلوط وغليها ومن ثم عمل مغطس في الماء الناتج، كما يمكن عمل شاي البلوط أو قهوة البلوط للحصول على أفضل النتائج.
  • يمكن عمل حقن مهبلية وشرجية ببودرة ثمار البلوط ووضعها في المهبل، أو عمل جلسات مقعدية بمنقوع ثمار البلوط .

فوائد أخرى للبلوط

  • يساعد في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية وتنظيم نبضات القلب.
  • يعالج أمراض الرئتين والقصبات الهوائية ويحسن عملية التنفس.
  • يحمي الكبد من الإصابة بالتليّف.
  • يعالج دوالي الشرج عند استخدامه على شكل حقن شرجية، وذلك لاحتوائه على مواد قابضة.
  • يعالج دوالي الساقين والانتفاخات التي تظهر في الجلد.
  • ينقي الجسم من الفضلات والسموم، ويطهر المعدة من جميع المواد السامة.
  • يعالج الخروق الجلدية وأمراض الجلد مثل الأكزيما وذلك بنقع اليدين بمنقوع لحاء البلوط لمدة ربع ساعة.
  • يزيل تثليج الأطراف في فصل الشتاء، ويبعث فيها الدفء والحيوية.
  • يعالج سلس البول وحالات التبول اللاإرادي عند الأطفال وكبار السن.
  • يعالج الحمى، ويسكن آلام الأسنان ويعالج التهاب اللثة، ويقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام، كما يوقف نزيف الدورة الشهرية.
  • يعالج الأمراض الجلدية مثل الحساسية والحكة والجرب.
  • يخفف من التهاب اللوزتين والتهاب الحلق.
  • يعالج حالات الإسهال الشديدة.
  • يخفف من حدة التهابات العين.