عملية تقويم نظم القلب: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
عملية تقويم نظم القلب: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

نظرة عامة عن عملية تقويم نظم القلب

عملية تقويم نظم القلب هي إجراء طبي يهدف إلى استعادة نظم القلب الطبيعي عند الأشخاص الذين تحدث لديهم أنواع محددة من اضطرابات النظم القلبية، وعادةً ما يتمُّ الإجراء عن طريق صدم الشخص بصدمات كهربائية عن طريق أقطاب كهربائية توضع عل جدار الصدر، كما يمكن أيضًا إجراء هذه العملية من خلال الأدوية والتي تسمى بالأدوية المضادة لاضطراب النظم، وهنا ينبغي الإشارة إلى أنَّ هذا الإجراء عادةً ما يجرى في المشفى حسب جدول محدد، ويمكن لللشخص أن يعود إلى منزله في نفس يوم الإجراء، ولكن في بعض الحالات الطارئة قد يُجرى إسعافيًا عندما يكون اضطراب النظم مهددًا للحياة، وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن أسباب إجراء هذه العملية أي تقويم نظم القلب الكهربائي أو ما يسمى بقلب نظم القلب، ثم سيتمُّ الحديث عن كيفية الاستعداد له والطرق الجراحية التي تستخدم بهدف التقويم بالإضافة إل نتائج هذه العملية ومخاطرها المحتملة.[١]

أسباب إجراء عملية تقويم نظم القلب

يتمُّ إجراء عملية تقويم نظم القلب بهدف علاج اضطرابات النظم المختلفة، وهنا من المفيد ذكر لمحة بسيطة عن كهربائية القلب الطبيعية حيث يبدأ التنبيه الكهربائي للقلب من عقدة في الأذينة اليمنى والتي تسمى بالعقدة الجيبية الأذينية، ومن هذه العقدة ينتقل التنبيه إلى عقدة أخرى هي العقدة الأذينية البطينية والتي تنقل التنبيه إلى البطينات، وكمثال على اضطراب هذه العملية الفيزيولوجية الطبيعية الرجفان الأذيني؛ ففي هذا الأخير يزول التنبيه الطبيعي من العقدة الجيبية الأذينة وبدلًا منه تُرسل عدة نقاط مختلفة في الأذينة إشارات كهربائية سريعة وغير منتظمة والتي تنتقل عبر الأذينات إلى البطينات، وقد يكون ذلك لا عرضيًا أي قد لا يشعر الشخص المصاب بأي شيء، بينما يعاني البعض الأخر من عدة أعراض كحس الخفقان حيث يشعر الشخص بتسرع نبضات قلبه، وقد يحدث أيضًا ضيق في النفس وتعب، ومن اضطرابات النظم الأخرى التي يتمُّ من أجلها إجراء عملية تقويم القلب:[٢]

  • الرفرفة الأذينية: إحدى اضطرابات النظم التي تحدث عندما تتقلص الأذينات بشكل أسرع من البطينات، مما يسبب عدم تزامن في ضربات القلب، وهي حالة مشابهة للرجفان الأذيني الأكثر شيوعًا.[٣]
  • تسرع القلب الأذيني: سبق الذكر أنَّ التنبيه الطبيعي للقلب يبدأ من العقدة الجيبية الأذينة، ولكن في اضطراب النظم هذا أي تسرع القلب الأذيني يحدث التنبيه من منطقة أخرى غير هذا العقدة، وتسمى المنطقة الشاذة هذه بمنطقة عودة الدخول، وهي تؤدي إل نظم سريع يفوق 100 ضربة في الدقيقة، وهذا يمنع حجرات القلب من الامتلاء الكافي بالدم ، وبالتالي يقل الوارد من الدم إلى أنسجة الجسم.[٤]
  • تسرع القلب البطيني: هنا يحدث التنبيه من البطينات، ويكون معدل القلب أكثر من 100 ضربة في الدقيقة، مع ثلاث ضربات غير منتظمة على الأقل، ويمكن أن يحدث هذا الاضطراب في نظم القلب كمضاعفة باكرة أو متأخرة للسكتة أو النوبة القلبية.[٥]
  • الرجفان البطيني: هو اضطراب نظم قلبي خطير جدًا، حيث يحدث فيه نظم غير طبيعي في القلب، ويمكن أن يكون قاتلًا، وقد يكون اضطراب النظم هذا هو العلامة الأولى الدالة على داء الشرايين الإكليلية، والذي يميزه عن الرجفان الأذني هو أنَّ منشائه من البطينات بخلاف الأذيني الذي منشؤه من الأذينات، وهذا الأخير هو أيضًا حالة خطيرة، لكنه غالبًا ما يكون نتيجة مرض مزمن، وهو ليس مهددًا للحياة بحد ذاته.[٦]

كيفية الاستعداد لعملية تقويم نظم القلب

هناك عدة نقاط مهمة يجب الانتباه عليها قبل إجراء عملية تقويم نظم القلب، فبالنسبة لمرضى الداء السكري والمرضى الذين يتناولون أدوية مميّعة -مضادة للتخثر أو للتجلّط-للدم يجب عليهم إخبار الطبيب لمعرفة هل يحتاج الأمر إلى إرشادات مححدة فيما يخص تناولها قبل الإجراء أم لا، أمَّا بالنسبة لباقي الأدوية الموصوفة فيجب الاستمرار في تناولها كما هو موصوف ويفضل مع رشفات صغيرة من الماء، وبالنسبة للأكل والشرب فيجب الامتناع عنهما بدءًا من منتصف الليلة السابقة للإجراء، وهناك أيضًا عدة أمور أخرى تشمل على:[٧]

  • عدم إحضار الأشياء الثمينة إلى المشفى.
  • ارتداء ملابس مريحة وسهلة الطي عند القدوم إلى المسشفى، بهدف سهولة تغيير الملابس في حال تطلب الأمر ذلك في المشفى.
  • يفضل عدم وضع المكياج وإزالة طلاء الأظافر.
  • عدم استخدام مزيل للعرق أو الكريم أو البوردة على الصدر أو الظهر، لأنَّ ذلك قد يتداخل مع الإلكترودات اللاصقة التي يتمُّ وضعها خلال العملية.
  • عند تنظيف الأسنان يجب عدم بلع أي ماء.
  • إحضار قائمة بكافة الأدوية المتناولة من قبل المريض.
  • قدوم المريض مع شخص بالغ مرافق، لأنّ الإجراء قد يتطلب التخدير، لذلك بعد الإجراء في حال التخريج من المشفى يكون من غير الآمن مثلًا قيادة السيارة بعد العملية والذهاب للبيت فورًا دون وجود شخص شخص مرافق.
  • قبل بدء الإجراء سيتمُّ فتح خط وريدي عبر وريد محيطي لإعطاء السوائل والأدوية عبره، بالإضافة إلى إجراء تخطيط قلب كهربائي ووضع إلكترودات على الصدر وأحيانًا على الظهر استعدادًا للإجراء.

كيفية الإجراءات الجراحية لعملية تقويم نظم القلب

سبق القول أنّ عملية تقويم نظم القلب قد تتمَّ كهربائيًا أو عن طريق الأدوية، لكن هناك أيضًا بعض الاضطرابات النظمية التي يمكن أن تعالج بإجراءات جراحية كالرجفان الأذيني مثلًا، وذلك عن طريق الآتي:

  • ناظم الخطا: هو عبارة عن جهاز كهربائي صغير يمكن زرعه في الجسم ويتصل بأسلاك تتجه نحو القلب بهدف تنظيم ضرباته، ويتمُّ زرعها في العادة تحت الجلد بالقرب من عظمة الترقوة ويقوم بإرسال إشارات كهربائية من أجل الحفاظ على نظم طبيعي ثابت للقلب، وهناك بعض الأجهزة الناظمة للخطى التي تتحسس لتسرع أو لبطء ضربات القلب وتقوم بإرسال نبضات كهربائية للقلب تساعده عل العمل بنظم وسرعة طبيعيين.[٨]
  • جراحة القلب المفتوح لميز: هو إجراء معقد يستخدم في تدبير الرجفان الأذيني؛ حيث يقوم فيه الطبيب الجراح بشق جروح صغيرة في الجزء العلوي من القلب، ويتمُّ بعد ذلك خياطة الجروح معًا لتشكيل ندبة، ثمَّ بعد ذلك تتداخل هذه الندبات مع نقل النبضات الكهربائية المضطربة التي يُمكن أن تتسبب في حدوث الرجفان الأذيني، وهذا يُسهم في عودة النظم الطبيعي للقلب.[٨]

النتائج المنتظرة من عملية تقويم نظم القلب

تهدف عملية تقويم نظم القلب إلى استعادة نظم القلب الطبيعي سواء كان ذلك عن طريق الصدم الكهربائي أو عن طريق الأوية المضادة لاضطراب النظم أو عن طريق الجراحة كما هو الحال في الرجفان الأذيني وقد تم ذكر ذلك مسبقًا، ولكن في بعض الحالات قد لا يستعيد القلب نظمه الطبيعي أو قد يعود القلب إلى النظم المضطرب بعد فترة قصيرة من استعادة النظم الطبيعي، وأحيانًا في حالات نادرة قد ينتج عن عملية التقويم اضطرابات نظم أخرى قد تكون أخطر من سابقتها ممَّا يضطر الطبيب إلى أن يجري صدمات كهربائية إضافية أو أن يعطي أدوية معينة تهدف إلى تثبيط النظم المضطرب الجديد، وهذا ما يخص النتائج عل مستوى القلب، أمَّا بشكل عام فهناك اختلاطات ومخاطر عدة قد تحدث نتيجة عملية التقويم كالسكتة الدماغية أو الصمة الرئوية، وهذا ما سيتمُّ تفصيله في الفقرة التالية.[٩]

مخاطر عملية تقويم نظم القلب

إنَّ نظم القلب المضطرب -كما سبق القول- يمكن أن يعدل كهربائيًا أو عن طريق الأدوية وهذا ما يسمى بقلب أو تقويم النظم الكيميائي، وفي هذه الفقرة سيتمُّ الحديث عن مخاطر كل من الطريقتين، تقويم نظم القلب الكهربائي وتقويم نظم القلب الكيميائي.ّ

مخاطر تقويم نظم القلب الكهربائي

إنَّ مخاطر تقويم نظم القلب الكهربائية غير شائعة، وباتخاذ مجموعة خطوات يمكن التقليل من هذه المخاطر، والتي يمكن أن تشمل على:[١٠]

  • انطلاق خثرات دم: حيث قد يوجد لدى بعض الأشخاص خثرات دموية في حجرات القلب قبل الإجراء، لذلك فإنَّ تقويم النظم الكهربائي عند هؤلاء الأشخاص سيؤدي إلى انطلاق خثرات أو صمات إلى أجزاء أخرى من الجسم، وهذا قد يسبب مضاعفات قد تكون مهددة للحياة مثل السكتة الدماغية أو الانسداد الرئوي، لذلك عندما يلزم إجراء التقويم ولكن يوجد خثرات في القلب، يتمُّ اللجوء إلى تمييع الدم لفترة معينة قبل أن يُجرى التقويم.
  • نظم قلب غير طبيعي: في حالات نادرة قد ينتهي الأمر ببعض الأشخاص الذين خضعوا لعملية تقويم نظم القلب إلى اضطرابات أخرى في النظم وذلك أثناء الإجراء أو بعده، وعلى كل حال هذه مضاعفات نادرة، وإن حصل ذلك فإنَّه عادةً ما يظهر بعد دقائق فقط من الإجراء، ويمكن للطبيب أن يقوم بإجراء صدمات كهربائية إضافية أو إعطاء أدوية معينة لتصحيح الاضطراب.
  • حروق جلديّة: نادرًا قد يحدث عند بعض الأشخاص حروق طفيفة على الجلد في المكان الذي تم فيه وضع الأقطاب الكهربائية.
  • خطورة على الجنين عند الحامل: حيث من الممكن أن يُجرى للنساء الحوامل عملية تقويم نظم القلب ولكن يُوصى أن يتم مراقبة نظم قلب الطفل أثناء العملية.

مخاطر تقويم نظم القلب الكيميائي

على الرغم من نجاح تقويم نظم القلب الكيميائي عند كثير من الناس، إلا أنَّ الإجراء يحمل في طياته عدة مخاطر معينة، وقد تختلف هذه المخاطر حسب العمر، نوع اضطراب نظم القلب الموجود ووجود حالات مرضية أخرى مرافقة، وتشمل المخاطر على:[١١]

  • يمكن أن يسبب تقويم نظم القلب الكيميائي في حالات نادرة نظمًا قلبيًا أكثر خطورة، ممَّا قد يتطلب صدماً كهربائياً أو إعطاء أدوية مضادة لاضطراب النظم.
  • زيادة تواتر اضطراب النظم غير الطبيعي الموجود أصلاُ.
  • انتقال صمات إلى أماكن أخرى من الجسم، كما هو الحال أيضًا بالنسبة لتقويم النظم الكهربائي- لذلك كما هو الحال في الأخير قد يُعطى المريض أدوية مميعة للدم قبل التقويم الكيميائي.
  • للأدوية المستخدمة في تقويم نظم القلب الكيميائي آثار جانبية ومخاطر عدة، ويفضل سؤال الطبيب المختص عنها.

ما يمكن توقعه بعد إجراء عملية تقويم نظم القلب

بداية ينبغي أن يكون مع المريض بعد الإجراء مرافق يقوده إلى المنزل، وذلك بعد أن يناقش الطبيب الأدوية الخاصة التي يجب على المريض الالتزام بها بالإضافة إلى تعليمات الذهاب إلى البيت وجدول المتابعة لاحقًا، وفي معظم الحلات تقريبًا يمكن العودة إلى المنزل، وعمليًا ما يُتوقّع بعد الإجراء هو الاستيقاظ التدريجي من العملية وبعد أن يصبح المريض مستيقظًا وواعيًا تمامًا لما حوله، يمكن للطبيب أن يخبره بأنَّ عملية تقويم نظم القلب قد نجحت في قلب النظم المرضي أو اضطراب النظم إلى نظم قلب طبيعي، ليتمَّ بعدها مناقشة الأدوية وخيارات العلاج ومواعيد المراجعة اللاحقة، وهنا يبنغي الإشارة إلى أنَّه يجب على المريض أنَّ يتأكد من طبيبه فيما إذا كان يجب عليه أن يستمر في تناول الأدوية الموصوفة له سابقًا، وبعد كل ذلك يتمُّ نقل المريضة إلى وحدة خاصة لحين تعافيه وإمكانية تخريجه بعد ذلك من المشفى، ومن أجل التأكد من النظم قد يُجرى تخطيط كهربائي للقلب، ثم سيخبر الطبيب المريض متى يمكنه العودة إلى المنزل، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّه خلال الأيام القليلة الأولى بعد العملية قد يشعر الشخص بمضض -ألم موضعي- على جدار الصدر مكان وضع الإلكترودات الخاصة بتقويم نظم القلب، لذلك يعطى المريض كريم الهيدروكورتيزون للتخفيف من هذا الألم، وبعد التخريج من المشفى يجب على الشخص عدم القيادة من أجل سلامته، وكذلك ينصح باتباع أسلوب حياة صحي مع نظام غذائي جيد والالتزام بمواعيد المتابعة اللاحقة عند الطبيب.[١٢]

المراجع[+]

  1. "Cardioversion", www.mayoclinic.org, 2020-05-25. Edited.
  2. "Cardioversion", www.heart.org, 2020-05-25. Edited.
  3. "Atrial Flutter", www.healthline.com, 2020-05-25. Edited.
  4. "Atrial Tachycardia", www.hopkinsmedicine.org, 2020-05-25. Edited.
  5. "Ventricular tachycardia", medlineplus.gov, 2020-05-25. Edited.
  6. "Ventricular fibrillation: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, 2020-05-25. Edited.
  7. "Electrical Cardioversion: Procedure Details", my.clevelandclinic.org, 2020-05-25. Edited.
  8. ^ أ ب "(Surgical Procedures for Atrial Fibrillation (AFib or AF", www.heart.org, 2020-05-25. Edited.
  9. "Cardioversion", www.mayoclinic.org, 2020-05-25. Edited.
  10. "Cardioversion", www.mayoclinic.org, 2020-05-25. Edited.
  11. "Chemical Cardioversion", www.hopkinsmedicine.org, 2020-05-25. Edited.
  12. "Electrical Cardioversion: Recovery and Outlook", my.clevelandclinic.org, 2020-05-25. Edited.