عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي: أسباب إجرائها والنتائج المنتظرة منها

عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

يُعرف اعوجاج القدم الخلقي أيضًا باسم حنف القدم الخلقي Congenital Clubfoot وهو عبارة عن تشوه في الكاحل أو القدم، وما زال السبب غير معروف لهذا التشوه، ولكن بعض الأطباء يعتقدون أن الإصابة بأمراض أخرى أو تناول الكحول أو الأدوية في فترة الحمل يمكن أن تكون سبب لحدوثه، ويشيع عند الأطفال الذكور أكثر من الإناث بمرتين، ويحدث بنسبة 1 من 1240 ولادة، وفي السابق كان 85% من الأطفال المصابين بحنف القدم الخلقي يحتاجون لعملية جراحية تصحح هذا التشوه، ولكن في الوقت الراهن فإن من 90% إلى 95% تُصحح بإجراءات بسيطة وبدون جراحة،[١] وفي حالة اعوجاج القدم الخلقي تكون الأوتار الرابطة لعظام القدم بعضلات الساق ضيقة وقصيرة، فينتج عن ذلك تدوير القدم للداخل، ويشخص هذا التشوه عند الولادة ولكن الكثير من الحالات تُكتشف قبل الولادة عن طريق الموجات فوق الصوتية، وباستخدام العلاج الجراحي يتم ضبط المفاصل والأربطة والأوتار في الكاحل والقدم، وسيتحدث المقال عن هذا الإجراء الجراحي.[٢]

أسباب إجراء عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

إن الهدف من معالجة حنف القدم هو التخلص من الألم وتصبح القدم فعالة وباطنها مسطح ويسهل الوقوف والمشي، ويكون العلاج الأولي لاعوجاج القدم الخلقي إجراء غير جراحي، وتعد طريقة بونسيتي الإجراء الأشيع في جميع أنحاء العالم، والتي تُطبق لتصحيح التشوه بشكل تدريجي بواسطة تحريك القدم لوضعها الصحيح وتثبيتها بالجبس، ومن الأفضل أن تبدأ معالجة التشوه بعد الولادة بفترة قليلة، كما عُولج الأطفال الأكبر في العمر بهذه الطريقة بنجاح، واعوجاج القدم يميل بشكل طبيعي لأن يتكرر حتى بعد المعالجة باستخدام الجبس، لذا من الضروري أن يرتدي الطفل بعد العلاج دعامة لعدة سنوات، فتحافظ الدعامة على الوضع الصحيح للقدم، حيث يجب في أول ثلاثة أشهر أن يرتدي الطفل الدعامة 23 ساعة يوميًا، وبعد ذلك تقلل عدد ساعات ارتداء الدعامة بشكل تدريجي فتصبح عدد الساعات من 12 إلى 14 ساعة يوميًا في وقت الليل والنوم، وأغلب الأطفال سيتبعون هذا النظام لمدة تتراوح بين 3 و 4 سنوات، وعادةً يجد الأطفال صعوبة في ارتداء الدعامة في الأيام الأولى ويتطلب هذا وقت لكي يتكيفوا، وعند عدم الالتزام في ارتداء الدعامة بالشكل المطلوب سترفع احتمالية تكرار حالة اعوجاج القدم، وفي بعض الأحيان رغم الالتزام بارتداء الدعامة تحدث انتكاسات عند عدد قليل من الأطفال، ويعد الانزلاق المتكرر لقدم الطفل إلى خارج الحذاء هو الدليل الأول على تكرار التشوه، فقد تتطلب هذه الحالة لعملية جراحية، فرغم تصحيح الكثير من حالات اعوجاج القدم بشكل ناجح باتباع الإجراءات غير الجراحية، إلا أنه في حالات عديدة قد يعود التشوه أو لا يصحح بشكل كامل، وغالبًا بسبب الصعوبة التي يجدها الآباء في الالتزام بنظام العلاج، وبعض الأطفال تكون التشوهات لديهم شديدة ولا تستجيب للإجراءات غير الجراحية، ففي مثل هذه الحالات سيكون من الضروري القيام بعملية جراحية لضبط المفاصل والأربطة والأوتار في الكاحل والقدم.[٢]

كيفية إجراء عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

قام أغناسيو بونسيتي بتطوير طريقة غير جراحية لعلاج اعوجاج القدم الخلقي، وسميت نسبة له بطريقة بونسيتي،[٣] حيث يقوم الطبيب بهذه الطريقة بتمديد قدم الطفل ويحاول تصحيح توضّعها ويثبتها في مكانها باستخدام الجبس، وتكرر هذه العملية حتى يُلاحظ التحسن فيها، وهذا التحسن يحتاج ما يقارب من 6 إلى 8 أسابيع عند معظم الأطفال، و 90% من الأطفال يحتاجون لإجراء بسيط لإطالة وتر أخيل، حيث يقوم الطبيب بقطع وتر أخيل باستخدام أداة رفيعة، والجرح المُحدث يكون صغير ولا يحتاج لغرز، ويتم وضع الجبس على الساق من جديد لحماية الوتر، وعادةً تحتاج لمدة 3 أسابيع، ويعود وتر أخيل للطول المناسب فيُزال الجبس، ويصحح التشوه بشكل كامل، ولتجنب تكرار حدوث اعوجاج القدم يُلبس الطفل دعامة لبضعة سنوات، ومن الطرق الأخرى غير الجراحية هي الطريقة الفرنسية والتي تدعى أيضًا بطريقة العلاج الطبيعي أو الوظيفي، وعادةً يقوم بها معالج فيزيائي يمتلك الخبرة، يتم فيها سحب لقدم الطفل بشكل تدريجي لتصحيح تموضعها وتثبت بشريط لاصق مع تحريكها بشكل مستمر، والعديد من حالات اعوجاج القدم الخلقي تصحح بشكل ناجح باتباع إجراءات غير جراحية، ولكن أحيانًا قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية، ويمكن أن تستهدف العملية الجراحية فقط المفاصل أو الأوتار المساهمة في التشوه، كما في عملية نقل الوتر الظنبوبي الأمامي،[٢] فأولًا يتم جس الوتر على ظهر القدم، ويُجرى شق بطول 2 سم يبعُد قليلًا عن مكان وجود الوتر، ويُعثر في الأنسجة تحت الجلد على وريد ذو حجم متوسط قريب من الجانب البعيد للشق، فيُسحب هذا الوريد مع المحافظة عليه، وعند تحديد غمد الوتر الظنبوبي الأمامي تُشق تماشيًا مع ألياف الوتر، ويحرر الوتر من القريب إلى البعيد، مع الانتباه لعدم إحداث ضرر في العظام أو الغضروف أو السمحاق،[٤] وتشمل الجراحة الأساسية الترميمية لاعوجاج القدم إطلاق للعديد من الهياكل النسيجية الرخوة للقدم، وعند تصحيح التشوه تثبت مفاصل القدم باستعمال الجبس طويل الساق والمسامير، ويُزال الجبس والمسامير بعد مدة تتراوح بين 4 و 6 أسابيع، وأحيانًا يتم بعد إزالتهم تطبيق الجبس قصير الساق لحوالي 4 أسابيع.[٢]

النتائج المنتظرة من عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

عند عدم معالجة اعوجاج القدم الخلقي لدى الطفل فلن يستطيع المشي، وأحيانًا قد يمشي الطفل مع حنف القدم ولكن هذا الأمر صعب جدًا، حيث إن الأطفال الذين يعانون من هذا التشوه يميلون إلى السير على جانبي أقدامهم، مما قد يؤدي لإحداث ألم مزمن وقساوة شديدة، وببقاء هذا التشوه مع تقدم الطفل في العمر يجعله يتبع نمط حياة قليل النشاط،[٥] وبإجراء عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي سيكون للطفل قدم طبيعية تقريبًا، حيث سيستطيع الطفل الركض والمشي واللعب دون وجود ألم.[٦]

مخاطر عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

يستطيع الأطفال بعد عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي العيش بحياة نشطة، ولكن قد يترافق هذا الإجراء الجراحي مع العديد من المخاطر المحتملة، وفي ما يأتي ذكر لبعض هذه المخاطر:[٧]

  • محدودية الحركة والتصلب.[٧]
  • في حالات نادرة قد يحدث عدوى.[٧]
  • فتح الجرح.[٧]
  • نخر الأوعية الدموية في الكاحل.[٧]
  • التورم المفرط في القدم.[٨]
  • تلف الأعصاب في القدم.[٨]
  • حدوث قرحة من الجبيرة الضيقة بشكل كبير.[٨]
  • تدفق الدم من القدم.[٨]

كيفية الاستعداد لعملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

بعد الحديث عن أسباب إجراء عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي وكيفية هذا الإجراء لابد من معرفة كيفية الاستعداد له، وفي بعض الحالات يُلاحظ اعوجاج القدم الخلقي عند التصوير بالموجات فوق الصوتية للجنين وحتى في الفترة الأولى من الحمل ولكن تؤكد الحالة عن طريق الفحص السريري بعد الولادة،[٩] ويتم اجتماع الآباء بالطبيب المسؤول عن الإجراء الجراحي لمناقشة نتائج والمضاعفات المحتملة عن هذا الإجراء،[١٠] ويتم وضع المريض بشكل مستلقي، ويخدر تخدير عام.[٤]

ما بعد عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي

بعد إجراء عملية تعديل اعوجاج القدم الخلقي يُترك المريض في المستشفى لثلاثة أيام، ولتقليل الورم يتم إبقاء الساق المجبرة مرتفعة، وللتأكد من تدفق الدم للقدمين يُطلب من الطفل أن يقوم بتحريك أصابع قدميه، ومن الضروري وضع الجبيرة بعد العملية لمدة ثلاثة أشهر وذلك كي تشفى العظام والأوتار، وقد يكون من اللازم تبديل الجبيرة لأكثر من مرة، وبشكل خاص عند الأطفال الصغار كالرضع الذين يكبرون وينمون بشكل سريع، ويجب أن تظهر القدم بعد القيام بنزع الجبيرة وكقدم طبيعية وفعالة، ولنجاح عملية تعديل حنف القدم بشكل جيد يجب اتباع العلاج الطبيعي كممارسة تمارين القدم التي تسهم في استعادة نطاق الحركة والمرونة في الساق، وأحيانًا مرضى اعوجاج القدم الخلقي يعانون من ضعف في عضلات الساق المصابة، وهذا الضعف يبقى حتى بعد الإجراء الجراحي، حيث يمكن أن تبقى هذه العضلات أصغر من عضلات الساق السليمة،[٨] وقد تعود عضلات القدم بعد الجراحة إلى حالة الاعوجاج لذا من الأفضل ارتداء دعامة لمدة لا تقل عن سنة،[٢] وقد تحسن تمارين القدم من حركة القدم وتساعد في تحقيق المرونة للقدم والكاحل، حيث توضع تحت قدم الطفل راحة يد الشخص الذي سوف يقوم بتمرين قدم الطفل وتوضع اليد الأخرى على ركبة الطفل، ويثنى الكاحل بشكل لطيف نحو الأعلى والخارج، ويستمر هذا التمرين لعشر ثوان، ويتم تكراره لعشر مرات، ومن التمارين الأخرى لتحريك الكاحل توضع اليد حول ربلة ساق الطفل واليد الثانية توضع حول قاعدة إصبع القدم الكبير ويتم رفع القدم بشكل لطيف للخارج ويستمر التمرين لعشر ثوان ويتم تكراره لعشر مرات.[١١]

المراجع[+]

  1. "Congenital Clubfoot", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Clubfoot", orthoinfo.aaos.org, Retrieved 2020-06-01. Edited.
  3. "Treatment of congenital clubfoot using Ponseti method", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  4. ^ أ ب "Tibialis Anterior Tendon Transfer for Relapsing Idiopathic Clubfoot", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  5. "Clubfoot", familydoctor.org, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  6. "Clubfoot", kidshealth.org, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Clubfoot (Talipes) Treatment & Management", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Clubfoot Repair", www.healthline.com, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  9. "Clubfoot", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  10. "Clubfoot", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-06-02. Edited.
  11. "stretching exercises for clubfoot patients", ortho-institute.org, Retrieved 2020-06-02. Edited.