عمليات الأيض و التعرق خلال الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عمليات الأيض و التعرق خلال الليل

يستخدم الأطباء مصطلح الأيض للتعبير عن جميع العمليات الفيزيائية و الكيميائية التي تحدث في الجسد و التي يتم من خلالها تفكيك المواد الغذائية أو الدهون و البروتينات و تحويلها لطاقة, و يعتقد العديد من الأشخاص بأن الهضم و إنتاج الفضلات من عمليات الأيض, و تضم عمليات الأيض أيضا, دوران الدم و التنفس و انقباض العضلات و عمل الأعصاب و الدماغ, و تنظيم حرارة الجسم, و يوجد بعض الحالات الصحية التي تؤثر على عمليات الأيض بشكل عام, و تؤثر على تنظيم درجة حرارة الجسم خاصة, و بالتالي فأن عدم قدر الجسم على تنظيم درجة الحرارة بشكل جيد و خصوصا خلال النوم يمكنه أن يتسبب في بالتعرق, و في ما يلي أهم المعلومات المرتبطة بالتعرق أثناء النوم.

أهم المعلومات المرتبطة بالتعرق

  • فرط نشاط الغدة الدرقية الغدة الدرقية المتواجدة في الرقبة على شكل فراشة, تنتج هذه الغدة أهم هرمونين لتوازن عمليات الأيض, و بالإضافة لذلك فأنها تنظم تطور الدماغ والتنفس, و تنظم عمل القلب و الأعصاب و العضلات و وزن الجسم, و كما أن لها دور في تنظيم دورات الحيض, إن هرمون الدرقية ثلاثي يودوثيرونين و الهرمون الأخر الثيروكسين, يعملان على تنظيم درجة حرارة الجسم, و لكن عندما يكون هناك فرط في نشاط درقية و تقوم بإنتاج كميات كبيرة من الهرمونات, فأن عمليات الأيض تزيد بشكل كبير في الجسم, مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم و بالتالي فأنها تسبب في التعرق خلال الليل و خلال النوم.
  • سن اليأس إن سن اليأس هي مرحلة من مراحل عمر المرأة, و يتمثل سن اليأس لدى المرة بالفترة التي تتوقف بها دورات الحيض, و يكون تأثير هذا التوقف ليس فقط على الخصوبة, بل أنه يؤثر على مختلف العمليات الأخرى بالجسم و على إنتاج الهرمونات, فعلى سبيل المثال فأنه يؤثر على عمل الدماغ و على الكبد و العظام و القلب و عمليات الأيض, إن عدم انتظام الهرمونات في الجسم, يجعل الدماغ يعتقد خاطئا بأن الجسم بحاجة لتبديد الحرارة, و بالتالي فأنه يجعل الأوردة و الشرايين تتوسع و ترتفع عدد ضربات القلب و تتفتح غدد التعرق في الجسم, إن هذه العملية تسسب في العديد من نوبات ارتفاع حرارة الجسم خلال النهار, و كما أنها تسبب في التعرق خلال الليل و خلال النوم.
  • العدوى عندما تدخل البكتيريا للجسم فأن خلايا جهاز المناعة تقاومها و تكافحها من أجل حماية الجسم من الأمراض, و خلال هذه العملية تقوم مجموعة من خلايا الدم البيضاء بكنس و ابتلاع البكتيريا و تقوم مجموعات أخرى من الخلايا بإنتاج أجسام مضادة, و تكون ردة فعل الجسم لإيقاف نمو البكتيريا بتحفيز عمليات الأيض لرفع درجة حرارة الجسم, و بالتالي عندما يصاب المرء بالحمى فأنه يعاني من التعرق سواء خلال نومه او استيقاظه.