علاقة الصوديوم و البوتاسيوم بالأكزيما

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٠ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢٠
علاقة الصوديوم و البوتاسيوم بالأكزيما

الأكزيما

حالة مرضية مزمنة وشائعة لدى الاطفال تُعرف بالتهاب الجلد التأببي الذي يظهر على شكل بقع ذات لون بني رمادي أو أحمر تتصف بكونها جافة، متقشرة ومصحوبة بالحكة بالإضافة إلى تورم الجلد وحساسيته، تُسبب الأكزيما نوبات كل فترة مصحوبة بالربو أو حمى القش، كما أن أكثر مناطق الإصابة شيوعًا هي: القدمين، الكاحلين، الرسغين، اليدين، الرقبة، الركبتين، أعلى الصدر والجفنين وداخل ثنيتي المرفقين، قد تكون أسبابها نتيجة للحساسية تجاه بعض الأطعمة أو بعض المهيجات أو بسبب عوامل بيئية تؤثر في قدرة الجلد على القيام بدوره في توفير الرطوبة والحماية من البكتيريا وغيرها، أمّا بالنسبة للعلاجات الخاصة بالأكزيما من مراهم ومرطبات وكريمات وأنواع محددة من الصابون فهي عبارة عن علاجات تُسهم في التخفيف من الأعراض ومنع تفشي المرض بشكل أكبر، حيث سيتم الحديث في هذا المقال عن علاقة الصوديوم والبوتاسيوم بالأكزيما وأهميتهما للجسم.[١]


ما علاقة الصوديوم والبوتاسيوم بالأكزيما؟

يتم استخدام بيرمنغنات البوتاسيوم في علاج التهابات جلدية عديدة خاصة الالتهابات الفطرية باعتباره مطهر وعامل تجفيف وهو عبارة عن مركب كيميائي يتكون من أكيسد المنغنيز وهيدروكسيد البوتاسيوم، يتم استخدامه في علاج الأكزيما خاصة الأكزيما المرافق لها بثور، حيث تعتمد طريق الإستخدام على تخفيف بيرمنغنات البوتاسيوم أورجوانية اللون في الماء أو حوض الإستحمام حتى تصبح بلون وردي تقريبًا ومن ثم نقع الجزء المصاب فيها، من المهم جدًا اتباع خطوات التخفيف بشكل صحيح وذلك لأن المحلول غير المخفف من بيرمنغنات البوتاسيوم الحروق حتى في حالات التخفيف يمكن أن يسبب تهيج الجلد، يمكن تكرار هذه الطريقة مرتين باليوم لمدة يومين مع تجنب تكرارها لأن ذلك يسبب الحروق أيضًا.[٢]


أمّا عن بيكربونات الصوديوم فإنها علاج بديل وطبيعي للتخفيف من أعراض الأكزيما كما أن لها خصائص مضادة للبكتريا، تُستخدم أيضًا عن طريق نقع الجزء المصاب بالماء الدافئ وليس الساخن بعد إذابة بيركربونات الصوديوم فيه، يجب مراعاة العديد من التعليمات بعد تطبيق هذه الطريقة، وتتضمن: تجنب فرك البشرة بالمحلول، استخدام منشفة ناعمة على الجلد، استخدام مرطب للجلد والانتظار حتى يتم امتصاصه قبل ارتداء الملابس.[٣]


ما أهمية الصوديوم والبوتاسيوم للجسم ؟

وبعد الحديث عن علاقة الصوديوم والبوتاسيوم بالأكزيما، سيتم الحديث عن الفوائد العامة لهذين العنصرين على الجسم، حيث يعملان جنبًا إلى جنب في الحفاظ على صحة الجسم وتعزيز نموه، ويؤدي النقص باحدهما أو كلاهما إلى مشكلات صحية عديدة مثل أمراض القلب والكلى، ومن أهم هذه الفوائد ما يأتي:[٤]

  • لهما دور كبير في نقل الإشارات على طول محاور الأعصاب عن طريق قنوات جزيئية خاصة.
  • المساعدة على تعزيز عمل الكلى بكفاءة عالية.
  • تقوية تقلص العضلات.
  • تعزيز صحة العظام.
  • تُسهم في إنتاج الطاقة.
  • لهما دور مهم في الحفاظ على توازن السوائل.
  • عنصران مهمان لتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وضغط الدم.

المراجع[+]

  1. "Atopic dermatitis (eczema)", www.mayoclinic.org, 2020-04-15. Edited.
  2. "How Do I Use Potassium Permanganate?", www.healthline.com, 2020-04-15. Edited.
  3. "Baking Soda for Eczema Is It Effective", www.healthline.com, 2020-04-15. Edited.
  4. "Potassium and sodium out of balance", www.health.harvard.edu, 2020-04-15. Edited.