علاج القدم الحنفاء عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
علاج القدم الحنفاء عند الأطفال

القدم الحنفاء

إنّ القدم الحنفاء أو القدم المخلبية Clubfoot هي مجموعة من التشوهات التي تصيب القدم والتي غالبًا ما تتظاهر منذ الولادة، فهي من الأمراض الولادية والتي تكون فيها القدم بغير موضعها الطبيعي، حيث تكون الأوتار العضلية -والتي تربط العضلات بالعظام- أقصر في بعض مناطقها من طولها الطبيعي، وهذا التشوه يُعدّ من التشوهات الولادية الشائعة، كما أنّه عادة ما يكون تشوّهًا معزولًا، ويكون الطفل طبيعيًا من ناحية باقي الأجهزة، ومن الممكن أن يكون هذا التشوه شديدًا أو خفيفًا، ولذلك فإنّ طرق علاج القدم الحنفاء عند الأطفال يمكن أن تتراوح بين الجبيرة الخارجية والعملية الجراحية، وغالبًا ما يتم اللجوء إلى الجراحة. [١]

تشخيص القدم الحنفاء عند الأطفال

غالبًا ما تظهر القدم الحنفاء كقدم مشوّهة غير طبيعية منذ الولادة، ولا يكون التشوّه في بنية القدم، بل في توضّعها بالنسبة للساق، وعادة ما تُكشف تفاصيل هذا التشوه بشكل واضح بإجراء صورة شعاعية بسيطة للقدم، ومن الممكن أن يتمّ تشخيص هذا التشوّه قبل الولادة عبر جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية -أو الإيكو- للرحم، خصوصًا عند كون القدمين متأثّرتين بهذا التشوه، ولكنّ هذا الأمر لا يُساعد في علاج القدم الحنفاء عند الأطفال قبل الولادة، فهي من الأمور التي تتمّ معالجتها بشكل جراحيّ أو فيزيائي وغير دوائي، ومن الممكن أن يقوم الأطبّاء بطلب المزيد من التحاليل والفحوصات عند كشف هذا التشوه أثناء الحمل أو بعد الولادة، وذلك لنفي المشاكل الصحية التي قد تترافق مع هذا الأمر، مثل تشوّه السنسنة المشقوقة والضمور العضلي. [٢]

علاج القدم الحنفاء عند الأطفال

غالبًا ما يتم البدء بطرق علاج القدم الحنفاء عند الأطفال منذ الولادة، فالطفل لا يستخدم قدميه قبل الوقوف أو المشي، ولذلك فإنّ هدف العلاج يتضمّن علاج المشكلة في وقت باكر لمنع تأخر المشي عند الطفل، وغالبًا ما يقترح الطبيب أحد حلّين، وهما الجبيرة والجراحة، ويتمّ اتخاذ القرار المناسب بحسب شدّة الحالة المشاهدة وترافقها مع التشوهات الأخرى، بالإضافة إلى عمر الطفل عند التشخيص والبدء بالعلاج. [٣]

علاج القدم الحنفاء بالجبيرة

إنّ الأربطة التي توجد في قدم الطفل تكون طريّة إلى حدّ ما، حيث يمكن للأطبّاء شدّ هذه الأربطة إلى الوضعية الصحيحة، وتجبير القدم بالكامل لمحاولة تصحيح المشكلة على المدى البعيد، حيث يتمّ وضع الجبيرة الجبسية التي تأخذ شكل المنطقة للحفاظ على الوضعية المناسبة. وبعد حوالي أسبوع من وضع الجبيرة الأولية، يقوم الطبيب بإزالتها، ثمّ يقوم بشدّ قدم الطفل بزاوية أكبر من السابق ثم يضع جبيرة أخرى، ويستمر الأمر على هذه الحال لعدّة أسابيع أو أشهر، وعادة ما تتمّ متابعة هذه الحالة بالتصوير الشعاعي للقدم لمعرفة وضع عظام القدم وتحرّكها نحو المكان المطلوب. وعندما تحقّق الجبيرة إعادة القدم إلى مكانها الصحيح، غالبًا ما يُطلب من الأهل أن يُلبسوا الطفل حذاءً خاصًّا أو دعامة من أجل الحفاظ على الوضعية المناسبة والزاوي الصحيحة قبل البدء بالمشي، ومن الممكن أن يُطلب لبس هذا الحذاء لعدّة سنوات حتّى بعد المشي للحفاظ على الوضعية الصحيحة مدى الحياة. [٣]

علاج القدم الحنفاء عند الأطفال

عند كون الأربطة في إحدى جهتي القدم قصيرة للغاية، فإنّ الجراحة تُعدّ حلًا مطلوبًا لا بدّ منه لتصحيح القدم قبل بدء الطفل بالمشي، وغالبًا ما تُجرى العملية الجراحية عند الأطفال بعمر 6 أشهر إلى عام، وغالبًا ما يُجرى التصحيح الجراحي بالكامل في عملية جراحية واحدة، حيث تُجرى إطالة الأوتار المطلوبة أو وضعها في مكانها الصحيح لإعادة دوران القدم الخاطئ إلى طبيعته.

وبعد العملية الجراحية، غالبًا ما توضع الجبيرة على قدم الطفل للحفاظ على الوضعية الصحيحة لفترة زمنية مؤقتة، ثمّ يلبس الطفل حذاءً مخصّصًا لمدّة عام كامل أيضًا لمنع القدم من عودتها إلى وضعيتها المعيبة. [٣]

المراجع[+]

  1. "Clubfoot", www.mayoclinic.org, Retrieved 05-07-2019. Edited.
  2. "Everything you need to know about clubfoot", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Is Clubfoot?", www.webmd.com, Retrieved 06-07-2019. Edited.