علاج القدم الحنفاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ٢ فبراير ٢٠٢١
علاج القدم الحنفاء

القدم الحنفاء

مرض القدم الحنفاء هو من التشوهات الخلقية التي تكون موجودة عند الطفل منذ الولادة, فتكون قدم الطفل ملتفة الى الداخل بشكل غير الطبيعي, ويكون سبب ذلك أن الأوتار التي تصل العضلات بالعظم تكون أقصر من الوضع الطبيعي, ويمكن أن يكون التفاف القدم خفيفًا أو شديدًا حسب الحالة, ويكون نصف الأطفال الذين يعانون من مرض القدم الحنفاء لديهم التفاف في كلتا القدمين, ويسبب هذا المرض عدم قدرة الطفل على المشي بشكلٍ طبيعي, ولذلك ينصح الأطباء بمعالجته في أقرب وقت بعد الولادة, ويقوم الأطباء بعلاج القدم الحنفاء عادةً بدون اللجوء للعمليات الجراحية, ولكن في بعض الحالات قد يحتاج المصاب لإجراء عملية جراحية في وقتٍ لاحق لمتابعة حالته.[١]

علاج القدم الحنفاء

لا يمكن أن يتحسن الطفل المصاب بالقدم الحنفاء بدون الخضوع للعلاج المناسب, وترك المرض بدون علاج يمكن أن يزيد من المشاكل التي سيعاني منها المصاب لاحقًا, ويتم البدء بعملية علاج القدم الحنفاء خلال أسابيع بعد الولادة, وتهدف عملية العلاج لجعل القدم فعالة بالشكل الصحيح وخالية من الألم, ويتم علاج القدم الحنفاء بالطرق الآتية:[٢]

طريقة بونيستي

تعتبر طريقة بونيستي من أقدم الطرق لعلاج القدم الحنفاء, ولا زالت تستخدم لوقتنا الحالي حيث يقوم متخصص بالعلاج الفيزيائي بتحريك قدم الطفل المصاب بحيث يصحح التفاف القدم, ومن ثم يتم وضع القدم والساق في قالب من الجبس للمحافظة على القدم في موضعها, ويتم تغيير الجبس أسبوعيًا بسلاسة ولا يجب أن يحس المريض بالألم, ويتم تكرار هذه العملية من 4 الى 10 مرات, وربما يحتاج المريض لعملية صغيرة لقطع وتر أخيل, وهو الوتر الذي يربط الكعب بعضلة الساق الخلفية, وبعد تصحيح وضع الساق يرتدي المريض أحذية خاصة للحفاظ على وضع القدم الصحيح ومنع التفافها مرة أخرى, ويتم ارتداء هذه الأحذية 23 ساعة باليوم لمدة تتراوح بين 2 الى 3 أشهر, وبعد ذلك يتم ارتداء الأحذية في الليل وأوقات من النهار حتى يصبح عمر الطفل 4 سنوات, ولتكون طريقة بونيستي فعالة في علاج القدم الحنفاء يجب أن تتم في وقت مبكر بعد الولادة مع الالتزام بارتداء الأحذية, ففي حال عدم الاتزام بارتداء الأحذية قد يفشل العلاج وتتم اعادته مرة أخرى, مع التنويه الى أنَّه يجب مراقبة قدم الطفل لملاحظة تغير اللون أو ارتفاع حرارتها نتيجةً للجبس.

الجراحة

يتم اللجوء للجراحة في علاج القدم الحنفاء في حال لم تنجح طريقة بونيستي, وتعمل الجراحة على تعديل الأوتار والأربطة والمفاصل في القدم والكاحل عن طريق قطع أوتار معينة أو تحريك أوتار أخرى مثلًا, وبعض العمليات يتم من خلالها تثبيت القدم بدعامات من الحديد, وقد تؤدي هذه العمليات للألم وقلة المرونة في القدم, وأيضًا تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل لاحقًا.

الوقاية من القدم الحنفاء

لم يكتشف الأطباء أسباب الإصابة بالقدم الحنفاء الى الآن, وبالتالي لا يوجد طرق محددة وواضحة للوقاية من القدم الحنفاء, ولكن بشكلٍ عام يمكن التقليل من احتمال الإصابة بالقدم الحنفاء عن طريق الابتعاد عن الأدوية التي لم يعتمدها الطبيب, وأيضا بالطرق التالية:[٣]

مع التنويه الى أنه يمكن ملاحظة بعض حالات القدم الحنفاء من خلال الفحص بجهاز الموجات فوق الصوتية, ومع أنه لا يمكن عمل شيء لحل المشكلة قبل الولادة لكن قد يوفر ذلك الوقت لمعرفة المرض بشكل أكبر والتعامل معه بطريقة أفضل.

المراجع[+]

  1. "Clubfoot", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-7-2019. Edited.
  2. "Everything you need to know about clubfoot", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 04-7-2019. Edited.
  3. "What Causes Clubfoot?", www.healthline.com, Retrieved 04-7-2019. Edited.