علاج الزائدة الدودية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٦ سبتمبر ٢٠٢٠
علاج الزائدة الدودية بالأعشاب: حقيقة أم خرافة قد تضرك؟

التهاب الزائدة الدودية

يمتد ألم الزائدة الدودية من القولون في الجانب الأيمن السفلي من البطن على امتداد منطقة السرة ليتفاقم بعد ذلك مسببًا التهابًا حادًا، كما أن أعراض وعلامات التهاب الزائدة الدودية تزداد سوءًا عند السعال أو ممارسة المشي والمتمثلة بالغثيان وفقدان ملحوظ في الشهية مع انخفاض دراجة حرارة الجسم بشكل كبير، بالإضافة إلى التسبب بإمساك أو إسهال يصاحبه انتفاخ البطن، والتي تختلف شدتها اعتمادًا على عمر الشخص المصاب ومكان الزائدة الدودية، حيث إنها تحدث غالبًا لمن تتراوح أعمارهم بين عشرة وثلاثين عامًا، ويكون السبب الشائع لهذا المرض وجود انسداد في بطانة الزائدة الدودية والتي ينتج عنها عدوى بكتيرية تسبب بانتشار سريع للبكتيريا داخل جسم الإنسان التي ما تلبث أن تحدث التهاب الزائدة الدودية وتورمها لتمتلئ بالقيح، مما يستدعي العلاج العاجل لها ويكون في كثير من الأحيان بالاستئصال الجراحي للزائدة لمنع أي مضاعفات لاحقة.[١]


هل هناك علاج للزائدة الدودية بالأعشاب؟

يفسر الألم العنيف في أسفل البطن الأيمن وجود التهاب الزائدة الدودية وهو عبارة عن حالة طبية طارئة، وعند إهمال علاجها قد يكون ذلك قاتلًا للشخص المصاب، لذلك يلجأ العديد من الأشخاص في المراحل المبكرة لهذا الالتهاب بتناول بعض الأعشاب الطبيعية التي تساعد نوعًا ما في التخفيف من الأعراض المزعجة والمصاحبة لهذا المرض، كما ويجدر التنبيه إلى أهمية القيام باستشارة الطبيب المختص قبل شراء أي منتج عشبي.[٢]


بذور الحلبة

هل تفيد بذور الحلبة في التخلص من أعراض التهاب الزائدة الدودية؟ تؤخذ جرعة مسحوق بذور الحلبة[١]والتي تصل إلى حد أعلى مقداره 2.7 جرام ثلاثة مرات يوميًا لعلاج العديد من الحالات المرضية، لما تحتويه هذه البذور من مركبات كيميائية نشطة كالديوسجينين والكومارين بالإضافة إلى عدد من القلويات، [٣] كما وجدت الدراسات البحثية مؤخرًا إلى أن بذور الحلبة تساعد في منع تكون مادة القيح داخل الزائدة الدودية وبالتالي يقلل من آلام البطن العنيفة، كل ذلك يتم بواسطة غلي ملعقتين كبيرتين من بذور الحلبة في وعاء يحتوي لتر واحد من الماء لمدة نصف ساعة، ومن ثم تصفية الماء وشربه مرتين في اليوم حتى تبدأ علامات التهاب الزائدة الدودية في الاختفاء.[٤]


النعناع

بماذا يفيد النعناع مرضى التهاب الزائدة الدودية؟ تصل الجرعات العلاجية من النعناع إلى 1200 مجم يوميًا ليتم استهلاكها ثلاثة مرات يوميًا على شكل كبسولات مغلفة معويًا لعلاج العديد من الانزعاجات والآلام المصاحبة للكثير من الأمراض، لما ينتجه النعناع من الزيوت المتطايرة والمحتوية على العناصر الفعالة والنشطة كالمنثول والمنتون وأسيتات المينثيل،[٥] حيث وجد أن النعناع مفيد في التخفيف من أعراض التهاب الزائدة الدودية كالغثيان والقيء عن طريق غلي القليل من أوراق النعناع في الماء ليتناولها الشخص المصاب ثلاثة مرات يوميًا.[٦]


الثوم

لماذا يتم استخدام الثوم؟ يستخدم الثوم لأغراض صحية عديدة تشمل صحة القلب والأوعية الدموية والوقاية أيضًا من نزلات البرد الشديدة، حيث يصل الحد الأعلى من الجرعة المسموح تناولها من مستخلص الثوم ألف مجم يوميًا، لما يحتويه الثوم من مجموعة من المكونات النشطة كالأليسين والفيتامينات والمعادن، [٧] بالإضافة إلى ذلك فإن الثوم يمتلك خصائص مضادة لكل من البكتيريا والالتهابات، مما يجعله خيارًا فعالًا لمقاومة التهاب الزائدة الدودية، من خلال سحق عدد محدد من فصوص الثوم ووضعها بالماء، مع أهمية تناول الثوم على معدة فارغة.[٨]


قد تساعد بعض الأعشاب الطبيعية في التقليل من الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية، ولكن بالتأكيد لن تعالج هذه الأعشاب الالتهاب في حال حدوثه، ويجب دائمًا مراجعة الطبيب المختص والأخذ بمشورته الطبية قبل استخدام أي من هذه الأعشاب.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة لعلاج الزائدة الدودية؟

تستخدم الأعشاب الطبيعية في صناعة العديدة من المنتجات الطبية المفيدة لما تمتلكه من خصائص علاجية فعالة في مقاومة العديد من الأمراض، ومع ذلك فقد يسبب تناول هذه الأعشاب بشكل خام ودون الرجوع إلى الطبيب الأخصائي أو الصيدلاني المسؤول ببعض الآثار الجانبية السيئة التي قد تكون مهددة لحياة الشخص في كثير من الأحيان. [٩]


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لبذور الحلبة؟

تعد الحلبة آمنة للأشخاص البالغين عندما يتم تناولها بجرعاتٍ طبيةٍ محددة من قبل الطبيب المختص لمدة لا تزيد عن ستة أشهر متواصلات، لاحتمالية تسببها ببعض الأضرار المزعجة والتي قد تشمل في كثير من الأحيان على مجموعة من الآثار الجانبية على النحو الآتي:[١٠]


كما يمكن أن يؤثر تناول الجرعات العالية من بذور الحلبة على مستويات تركيز السكر في الدم لاسيما لدى مرضى السكري، بالإضافة إلى أهمية قيام الشخص المصاب بمراعاة جميع الاحتياطات والمحاذير المتعلقة بالاستخدام الصحيح لبذور الحلبة على النحو الآتي:[١١]

  • تسبب بذور الحلبة تشوهات في الجنين، كما تحفز تقلصات المخاض المبكرة.
  • تعد الحلبة آمنة نوعًا ما عند تناولها بالكميات الموصى بها من قبل الطبيب لزيادة تدفق حليب الأم المرضع على المدى القصير فقط.
  • تسبب تحسس مفرط لاسيما لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من نباتات الفصيلة البقولية كفول الصويا والفول السوداني والبازلاء الخضراء.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لعشبة النعناع؟

تناول كل من أوراق وزيوت النعناع يعدان آمنان لفترة قصيرة فقط، كما إن سلامة تناول أوراق النعناع غير معروفة تمامًا لفترة زمنية تزيد عن شهرين متتابعين، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يسبب تناول النعناع بالجرعات العلاجية العالية مجموعة من الآثار الجانبية المحتملة بما في ذلك:[١٢]


كما أن تناول زيت النعناع المغلف معويًا يسبب حرقًا مؤلمًا وشديدًا في منطقة الشرج لاسيما إذا كان الشخص المصاب يعاني من الإسهال الحاد، لذلك لابد من جميع الأشخاص الذين يرغبون بتناول النعناع بجرعة علاجية وبكافة أشكاله الصيدلانية أن يقومو بمراعاة مجموعة من الاحتياطات والمحاذير الخاصة على النحو الآتي:[١٣]

  • تجنب تناول الكميات العلاجية الكبيرة والعالية من النعناع إذا كانت المرأة حاملًا أو مرضعة.
  • يجب تجنب استخدام زيت النعناع المغلف معويًا إذا كان الشخص يعاني من عدم امتلاكه لحمض الهيدروكلوريك الذي يتواجد عادةً بالمعدة.


ما هي المحاذير والآثار الجانبية لعشبة الثوم؟

يستخدم الثوم بأمان لمدة تصل إلى سبع سنوات عندما يؤخذ بالجرعات الطبية المحددة من قبل الطبيب المختص أو الصيدلاني المسؤول لعلاج العديد من الأمراض، ومع ذلك يجب الانتباه إلى مجموعة من الآثار الجانبية السيئة التي قد يسببها والتي تشمل على ما يأتي:[١٤]

  • رائحة كريهة لكل من الفم والجسم.
  • حرقان في الفم أو المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الإسهال.


بالإضافة إلى ذلك يمكن للثوم أن يقلل من نسبة تركيز مستوى السكر في الدم، كما ويسبب بانخفاض كبير وملحوظ في ضغط الدم، لذلك يجب على المرضى توخي بالغ الحذر من استهلاك الثوم من خلال مراعاة جميع الاحتياطات والمحاذير المتعلقة بالاستخدام الصحيح على النحو الآتي:[١٥]

  • يزيد تناول الثوم الطازج من خطر الإصابة بالنزيف.
  • يجب توقف الشخص المصاب عن تناول الثوم قبل أسبوعين على الأقل من بدء إجراء الجراحة.
  • يمكن للثوم أن يهيج الجهاز الهضمي لاسيما إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في المعدة أو الهضم.

المراجع[+]

  1. "Appendicitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  2. "How to Prevent and Treat Appendicitis Naturally", www.medlife.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  3. "Fenugreek", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  4. "How to Prevent and Treat Appendicitis Naturally", www.medlife.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  5. "Peppermint", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  6. "How to Prevent and Treat Appendicitis Naturally", www.medlife.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  7. "Garlic ", www.drugs.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  8. "How to Prevent and Treat Appendicitis Naturally", www.medlife.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  9. "Herbal Medicine", medlineplus.gov, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  10. "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  11. "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  12. "PEPPERMINT", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  13. "PEPPERMINT", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  14. "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.
  15. "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-10. Edited.