علاج البروستاتا بالزنجبيل: حقيقة أم خرافة!

علاج البروستاتا بالزنجبيل: حقيقة أم خرافة!
علاج البروستاتا بالزنجبيل: حقيقة أم خرافة!

هل يمكن علاج مشاكل البروستاتا بالزنجبيل؟

يُعدّ الزنجبيل أحد الخيارات العلاجية التي يمكن اللجوء إليها للمساهمة في علاج بعض أمراض ومشاكل البروستاتا بالتزامن مع العلاجات الدوائية والطبية الأخرى،[١] ويشار إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال ظهور أي أعراض قد تدل على الإصابة بمشاكل البروستاتا وذلك لتحديد الخطة العلاجية المناسبة،[٢] وفي الحقيقة تُعود فوائد الزنجبيل لحل مشاكل البروستاتا لما يأتي:

  • خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات: يمتاز الزنجبيل باحتوائه على مركبات ذات خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات قد تُساعد على تثبيط نمو الخلايا السرطاني، مما يُعطيه خصائص وقائية ضد السرطان، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Molecules) عام 2017.[٣]
  • محتواه من الفيتامينات والمعادن: يمتاز الزنجبيل بمحتواه الغني من الفيتامينات والمعادن، التي تلعب دورًا مهمًا كمضادات للأكسدة تحمي الجسم من تأثير الجذور الحرّة مما قد يقلل خطر الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة الأخرى، ومنها: فيتامين أ، وفيتامين ج، والزنك، والبيتا كاروتين.[٤]


الجرعة اليومية من الزنجبيل

يشار إلى عدم وجود جرعة أو كمية استهلاك محددة من الزنجبيل تم الاتفاق عليها للتخفيف من مشاكل البروستاتا، إلّا أنّ الكمية الموصى بتناولها يوميًا تتراوح بين 170 مليغرامًا و1 غرامًا من 3-4 مرات يوميًا،[٥] إضافةً إلى ذلك تتوفر مكملات الزنجبيل بجرعة 250 أو 500 مليغرامًا تؤخذ على جرعتين أو أربعة لمدة قصيرة للتخفيف من غثيان الصباح، وعسر الطمث، والتهاب المفاصل.[٦]


وصفات لتحضير الزنجبيل

يمكن إضافة الزنجبيل للنظام الغذائي اليوميّ عن طريق إضافته للعصائر أو السلطات، وقد يفضل الكثير من الأشخاص تحضير شاي الزنجبيل لما له من فوائد للصحة العامة،[٤] ويمكن تحضير شاي الزنجبيل باتباع الخطوات الآتية:

المكونات:

  • كوب من الماء المغلي.
  • بضع قطع من الزنجبيل الطازج.
  • ملعقة عسل.

طريقة التحضير:

  1. قم بإضافة قطع الزنجبيل إلى كوب الماء المغلي وانتظر لمدة 5 دقائق.
  2. أضف ملعقة العسل وحركه جيدًا واشربه دافئًا.


محاذير استخدام الزنجبيل

يجب توخي الحذر عند تناول الزنجبيل في الحالات التالية:
  • اضطرابات النزيف: قد يزيد الزنجبيل من خطر النزيف للأفراد المصابين باضطرابات النزيف، لذا يجب الحذر عند استهلاكه من قبلهم.[٦]
  • أمراض القلب: قد تؤدي الجرعات المفرطة من الزنجبيل إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.[٦]
  • العمليات الجراحية: قد يُسبب الزنجبيل بطء عملية تخثر الدم، الأمر الذي يزيد من خطر النزيف أثناء وبعد العملية الجراحية، لذا يُنصح بالتوقف عن استخدامه قبل الإجراء الجراحي بأسبوعين على الأقل.[٦]
  • الحساسية: قد يُعاني بعض الأفراد من حدوث رد فعل تحسسي نتيجة تناول الزنجبيل، ومن الأعراض التي تدل على ذلك ما يأتي:[٧]
    • نزيف مستمر.
    • صعوبة التنفس.
    • تورم في الوجه أو اللسان أو الشفاه.


الآثار الجانبية المتوقعة للزنجبيل

يُعدّ الزنجبيل من الأطعمة الآمنة لمعظم الأفراد، إلّا أنّ الإفراط في تناولها قد يتسبب بظهور بعض الآثار الجانبية والتي تتمثل بالآتي:[٧]

  • حرقة المعدة.
  • إسهال.
  • غزارة الطمث.
  • تهيج الجلد في حال استخدامه موضعيًا على الجلد.


التفاعلات الدوائية المحتملة للزنجبيل

قد يتداخل الزنجبيل مع بعض الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية أو العشبية، لذا يجب على الشخص المعنيّ إخبار الطبيب بكافة الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها قبل البدء باستخدام الزنجبيل تجنبًا لهذه التدخلات، ومن أهمها ما يأتي:[٧]

  • دواء نيفيديبين (Nifedipine).
  • أدوية السكري.
  • أدوية ضغط الدم.
  • دواء ميترونيدازول (Metronidazol).
  • مميعات الدم، كالوارفيرين (Warfarin)، والهيبارين (Heparin)، والأسبرين (Aspirin)، وإينكسوبرين (Enoxaparin)، وكلوبيدوجريل (Clopidogrel).


ملخص المقال

يُعدّ الزنجبيل من الأعشاب التي قد تُساعد على التخفيف من بعض المشاكل المرتبطة بالبروستاتا، وذلك لخصائصها المضادة للالتهابات والأكسدة، ومحتواه من الفيتامينات والمعادن، إلّا أنّه من الضرروي مراجعة الطبيب عند المعاناة من أي أعراض تدل على الإصابة بمشاكل البروستاتا ليقوم الطبيب بتشخيص الحالة ووصف العلاج الطبي المناسب، إذ لا يُغني استخدام الزنجبيل عن العلاجات الطبية، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إعلام الطبيب بكافة الأدوية والمكملات الغذائية والحالات الصحية التي يُعاني منها المصاب سابقًا قبل البدء باستخدام الزنجبيل، إذ يُشار لوجود بعض الآثار الجانبية والمحاذير والتفاعلات الدوائية التي قد يُسببها الزنجبيل.

المراجع[+]

  1. "Benefits of whole ginger extract in prostate cancer", ncbi, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  2. "Why is ginger good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  3. "Ginger Phytochemicals Inhibit Cell Growth and Modulate Drug Resistance Factors in Docetaxel Resistant Prostate Cancer Cell", mdpi, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "How ginger can help fight prostate cancer", urologyexperts, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  5. "Health Benefits of Ginger", verywellfit, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Ginger", webmd, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Ginger", drugs, Retrieved 10/6/2021. Edited.

28 مشاهدة