علاج شحوب الوجه بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
علاج شحوب الوجه بالأعشاب

شحوب الجلد

الشحوب هو فقدان لون الجلد الطبيعي أو الأغشية المخاطية، وفي الواقع ربما لا تكون تلك الحالة خطيرة ما لم يكن شحوب الجلد مترافقًا مع شحوب الشفاه والّلسان وراحتي اليدين وداخل الفم وبطانة العينين، وقد يستردّ الجلد لونه من تلقاء نفسه، ويؤثّر الشحوب العام على الجسم كلّه، ويمكن ملاحظته على الوجه وبطانة العينين وداخل الفم والأظفار، أمّا الشحوب الموضعي فيصيب عادةً طرفًا واحدًا، وتعتمد طرق تشخيص أسباب الشحوب على الحالة بشكل عام، فقد تكون في بعض الأحيان ليست سوى تفتيح لون البشرة، ويلجأ الناس إلى اتّباع أساليب عديدة للتخلّص من هذه المشكلة، وسيتحدّث هذا المقال عن علاج شحوب الوجه بالأعشاب.[١]

أسباب شحوب الجلد

قبل الحديث عن علاج شحوب الوجه بالأعشاب سيتم الحديث عن الأسباب التي يمكن أن تؤدّي إلى شحوب الجلد، ويعدّ فقر الدم من أكثرها شيوعًا، وهو حالة لا ينتج فيها الجسم ما يكفي من كريات الدم الحمراء، ويمكن أن تكون حالة فقر الدم حادّة تظهر بشكل مفاجئ أو مزمنة وتتطوّر ببطء، وتختلف أسباب حدوث فقر الدم تبعًا لنوعه، فقد ينتج عن فقدان الدّم المفرط أو إجراء عمل جراحي أو نقص الحديد وغيرها من العوامل، كما يمكن أن ينتج الشحوب عن أسباب أخرى، كالأسباب الآتية:[٢]

  • قلّة التعرّض لأشعة الشمس.
  • طبيعة لون الجلد قد يكون شاحبًا.
  • التعرّض للبرد وخاصّةً الصقيع.
  • التعرّض لصدمة، أي انخفاض ضغط الدم بشكل خطير.
  • حدوث انسداد في الشرايين الطرفيّة.

علاج شحوب الوجه بالأعشاب

يتساءل الكثير عن إمكانية علاج شحوب الوجه بالأعشاب، حيث تساعد الأطعمة الغنية بالكاروتينات، أي الأصباغ الحمراء والبرتقالية والصفراء التي تعطي بعض الفواكه والخضروات لونها، في إعادة اللون للوجه، كما يمكن لبعض الأطعمة والأعشاب أن تمنع نقص العناصر المغذّية الذي يؤدّي لشحوب الجلد، وبالحديث عن علاج شحوب الوجه بالأعشاب سيتم ذكر بعض الأطعمة النباتية التي تفيد في ذلك:[٣]

  • الفواكه والخضروات الغنيّة بالكاروتينات: أي التي يكون لونها متراوحًا بين البرتقالي والأحمر، حيث تتخزن الكاروتينات في الأنسجة الدهنية تحت الجلد، ويُسهم لونها البرتقالي في زيادة لون البشرة، وإنّ الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الكاروتينات، يُنظر إليهم على أنّهم أكثر صحةً، وتشمل تلك الفواكه والخضروات البطاطا الحلوة والجزر والاسكواش واليقطين والخوخ وكذلك المشمش والبطيخ والجريب فروت الوردي.
  • الخضروات ذات اللون الأخضر الغامق: والتي تشمل الخضروات الورقيّة، والتي تسهم في تعزيز لون البشرة والتخلّص من شحوب الوجه، على سبيل المثال، الكرنب واللفت والسبانخ والخردل الأخضر وكذلك الهندباء الخضراء، إذ تعدّ جميعها مرتفعة جدًا في محتواها من الكاروتينات، وتقوم البازلاء والجزر والبازلاء الخضراء وخضار البنجر والهليون من زيادة مدخول مركبات الكاروتينوئيد.
  • الأطعمة الغنيّة بالحديد: يفيد تناول الأطعمة الغنيّة بالحديد في الحفاظ على بشرة صحية، ويؤدّي انخفاض مستويات الحديد إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي يسبب بشرة شاحبة، وعلى الرغم من أنّ هذه الأطعمة لا تزيل شحوب الوجه، إلّا أنّها يمكن أن تمنع حدوث نقص الحديد الذي قد يسبب الشحوب، ويساعد تناول العدس والفاصوليا والسبانخ وزبدة الفول السوداني والحبوب الكاملة كمصادر غنيّة للحديد.
  • تجنّب بعض الأطعمة: في حين أنّه يوجد بعض الأطعمة والأعشاب التي تعيد لون الوجه إلى طبيعته، ولكن قد يؤثّر بعضها سلبًا، فعلى سبيل المثال يمكن لبعض الأطعمة أن يسبب تفاقم مرض الوردية الذي ينتج عنه احمرار الجلد بشكل مرضي، وبالتالي يجب تجنّب الأطعمة التي تضرّ بالبشرة أو تسبب حساسية غذائية للشخص، كما قد يؤدّي شرب الكحول لتورّد الوجه، وبالتالي يجب فهم الفوائد والمضار لجميع المأكولات أو المشروبات.

المراجع[+]

  1. "Paleness", www.medlineplus.gov, Retrieved 24-11-2010. Edited.
  2. "Paleness", www.healthline.com, Retrieved 24-11-2010. Edited.
  3. "What Foods Bring Color to Your Face?", www.livestrong.com, Retrieved 24-11-2010. Edited.