علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٩
علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون

علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون

تُعرّف دوالي الخصية على أنها تضخم الأوردة الدموية الموجودة في كيس الخصيتين، وهو كيس رخو يحمل الخصيتين بداخله، وتكون هذه الدوالي مُشابهة للدوالي التي تظهر على القدم، حيث تسبب انخفاض في إنتاج الحيوانات المنوية، وتقلل من جودتها مما يؤثر على مستويات الخصوبة عند الرجل، وليس بالضرورة حدوث ذلك عند كل المصابين بدوالي الخصية، كما تؤدي إلى فشل في نمو الخصيتين، أو تُسبب انكماشها، ولحسن الحظ فإنَّ معظم حالات دوالي الخصية من السهل تشخيصها، ومعظمها لا يحتاج إلى علاج، وفي حال ظهور أعراض يُمكن علاجها جراحيًا، وسيتم الحديث في هذه المقال عن علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون[١].

أعراض دوالي الخصية

قد يعاني المصاب بدوالي الخصية من ظهور بعض الأعراض، ولكن بالمقابل قد لا تظهر هذه الأعراض عند العديد من الحالات الأخرى، وفي بعض الحالات قد يتم اللجوء إلى علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون للتخلص منها[٢]، وفيما يأتي بعضًا منها:

  • وجود كتلة في إحدى الخصيتين[٢].
  • وجود انتفاخ في كيس الخصيتين[٢].
  • بروز تضخم، أو التواء في الأوردة الدموية الموجودة في كيس الخصيتين.[٢]
  • ألم يتراوح بين الحاد والخفيف، حيث يزداد مع الوقوف، أو مع بذل مجهود بدني، وخاصةً إذا استمر ذلك لفترات طويلة، ويزداد سوءًا خلال اليوم، ويقل مع التمدد على الظهر، ويعيق عملية الخصوبة عند الرجل.[١]

علاج دوالي الخصية

في العديد من الحالات يكون علاج دوالي الخصية غير ضروري، حيث يستطيع العديد من الرجال المصابين الإنجاب بدون الحاجة إلى علاج، ولكن إذا أدت هذه الدوالي إلى حدوث ألم أو ضمور في الخصيتين أو عقم، أو إذا احتاج المريض إلى اللجوء إلى تقنيات التكاثر الخارجية لحدوث إنجاب فهنا يجب علاج هذه الدوالي، حيث تهدف جراحة دوالي الخصيتين إلى اغلاق الوريد الدموي المُصاب؛ من أجل إعادة توجيه الدم باتجاه الأوردة الدموية السليمة، وفي حال وجود عقم عند الرجل فإن علاج هذه الدوالي يساهم في تحسين، وعلاج هذا العقم، أو تحسين جودة الحيوانات المنوية في حال اللجوء إلى الإخصاب خارج الجسم، ومن الاستخدامات الواضحة لعملية إصلاح دوالي الخصية عند البالغين هو ضمور الخصيتين المتقدم، ووجود ألم، أو نتائج تحليل السائل المنوي الغير طبيعية، وبالرغم من أن علاج دوالي الخصية يحسن من نوعية الحيوانات المنوية، إلا أنه من غير الواضح أن عدم علاجها قد يُسبب تدهور في نوعية هذه الحيوانات، أو لا، وإصلاح هذه الدوالي قد يسبب مشاكل عدة منها تجمع السوائل حول الخصيتين، حدوث عدوى وتدمير في الشرايين الدموية، وتعد تقنيات إصلاح دوالي الخصية متعددة، ومختلفة عن علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الجراحة المفتوحة: حيث تتم هذه الجراحة تحت تخدير موضعي أو عام، ويتم الدخول للأوردة الدموية عبر منطقة الفخذ، حيث إن التقدم الواضح في إصلاح هذه الدوالي ساهم في تقليل المضاعفات الجراحية، مثل استخدام المايكروسكوب الجراحي الذي يمكّن الجراح من رؤية المنطقة المتضررة بوضوح خلال الجراحة، والتخطيط فوق الصوتي الدوبلري التي يستخدم كمرشد خلال الجراحة.
  • جراحة المنظار: وذلك من خلال عمل شق جراحي في منطقة البطن، ومن ثم تمرير أداة صغيرة عبر الشق لإصلاح الأوردة، حيث يكون المريض تحت التخدير العام.
  • الإنصمام عبر الجلد: حيث يقوم طبيب الأشعة بإدراج أنبوب إلى داخل الوريد في منطقة الفخذ، أو الرقبة مما يمكنه من رؤية الأوردة المتضخمة، ومن ثم إطلاق محلول يعمل على إغلاق هذه الأوردة، وتستخدم هذه التقنية بشكل أقل من الجراحة، ويختلف استخدامها أيضًا مقارنة بعلاج دوالي الخصية بزيت الزيتون.

علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون

لا تصرح إدارة الغداء والدواء الأمريكية باستخدام الزيوت الأساسية في علاج دوالي الخصية؛ لذلك لا يمكن اعتبارها من الطرق الآمنة، والمُصرح فيها للعلاج، ولجعل علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون آمنًا يجب تخفيف الزيوت الأساسية بمحلول قبل استخدامه، حيث يتم وضع ٣ إلى ٥ قطرات من زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون إلى ٣ ملاعق شاي من زيت اللوز الحلو، حيث يتم وضعه على الجلد بلطف، ولا تسبب عادةً هذه الزيوت أعراض جانبية خطيرة، ولكنها قد تكون سامة عند ابتلاعها مُسببًا غثيان واستفراغ، بالإضافة إلى أن وضع هذه الزيوت على الجلد قد يُسبب تفاعلات حساسية، أو تهيج في الجلد عند بعض المرضى؛ لذلك يجب عمل فحص حساسية قبل استخدام الزيت، وذلك من خلال وضع كمية قليلة من الزيت إلى بقعة قماشية، ومن ثم وضعها على الجلد، والإنتظار مدة ليلة كاملة لرؤية وجود انتفاخ، أو تفاعل حساسية[٤].

تشخيص دوالي الخصية

يتم تشخيص دوالي الخصيتين عادةً بعد عمل الفحص السريري، ومن الصعب دائمًا رؤية أو لمس دوالي الخصيتين عندما يكون المريض مستلقي على ظهره؛ لذلك يقوم الطبيب في معظم الأحيان بعمل الفحص عندما يكون المريض بوضع الوقوف، وأيضًا عندما يكون بوضع الإستلقاء، وقد يقوم الطبيب بفحص الخصية بالموجات فوق الصوتية؛ وذلك لفحص الأوردة الموجودة في كيس الخصيتين، ومعرفة إذا كانت متمددة أم لا، وعندما يتم تشخيص دوالي الخصية يتم تقسيمها إلى ثلاث درجات، وذلك بالإعتماد على حجم الكتلة الموجودة داخل كيس الخصيتين حيث تعتبر الدرجة واحد هي أصغر كتلة موجودة، ودرجة ثلاثة هي أكبر كتلة، ولا يؤثر ذلك على طريقة العلاج؛ لأن هنالك العديد من الحالات التي لا تستدعي علاج على الرغم من أن درجتها ثلاث، وذلك لإعتماد العلاج على درجة عدم الإرتياح من وجود هذه الدوالي، وعلى وجود العقم عند الرجل، ومن طرق العلاج كما تم الذكر سابقًا هو علاج دوالي الخصية بزيت الزيتون[٢].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Varicocele", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Recognizing the symptoms of a varicocele", www.healthline.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. "Varicocele", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. "Can essential oils reduce varicose veins?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-11-2019. Edited.