علاج تكيس الكلى بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
علاج تكيس الكلى بالأعشاب

يعد تكيس الكلى من الأمراض الوراثية التي تتمثل في ظهور ثقوب و أكياس في الكلى مليئة بالقيح و السوائل مما يؤدي إلى نقص في كمية الدم التي تعالجها الكلى بسبب انحسار مساحة الخلايا الفعالة، و الجدير بالذكر بأنَّ هذا المرض لا يوجد له علاج شافي و لكن يمكن تناول بعض العقاقير من أجل الحد من انتشاره و تخفيف أعراضه، و كما لبعض الأعشاب دور في تحسين عمل الكلى المصابة و منع انتشار التكيس، وسنقدم علاج تكيس الكلى بالأعشاب الطبيعية خلال هذا المقال.

علاج تكيس الكلى بالأعشاب

من أبرز الأعشاب و النباتات التي تستخدم لتكيس الكلى هي ما يلي :-

الثوم

  • من أبرز الأعشاب أو النباتات التي تستخدم بكثرة داخل المطبخ و لذلك فهي في متناول اليد في أي وقت.
  • يتميز الثوم بعدة خصائص منها مضادات البكتيريا و الجراثيم و قدرته على خفض و تنظيم ضغط الدم.
  • يأتي دور الثوم في حالة تكيس الكلى بقدرته على تنظيم دوران الدم وخفض ضغطه، حيث وجد الباحثون بأنَّ السيطرة على عملية دوران الدم لها دور كبير في الحد من انتشار التكيّس.
  • بالإضافة إلى ذلك تم ملاحظة أنَّ الثوم يقوم بعزل الخلايا السليمة داخل الجسم بشكل عام عن الجذور الحرة (المؤكسدات) و بالتالي يقوم بحماية الكلى بطريقة أخرى من أي تلف.

الهندباء

  • تتميز الهندباء في علاج الكلى  بثلاث خصائص و هي أنَّها مدرة للبول و مليئة بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم و لها القدرة على علاج الخلايا التالفة.
  • إن قدرة الهندباء على إدرار البول تساعد المصاب بالتكيّس في التخلص من الإفرازات الناتجة عنه مثل القيح.
  • يمكن تناول الهندباء لهذا الغرض بعدة طرق، بحيث يمكن شرب شاي الهندباء أو إضافة المسحوق للمشروبات و الأطعمة و أخيراً يمكن تناولها كأقراص مكملات غذائية.
  • ملاحظة: الكمية المسموح بها يومياً من الهندباء لا يجب أن تتجاوز 500 مل غرام.

عنب الدب

  • يتبع هذا النبات فصلية التوت البري و يمكن القول بأنَّ مختلف أنواع التوت البري تمتلك نفس الخصائص، إلا أنّ عنب الدب يتميز عن الجميع.
  • عادة ما يستخدم عنب الدم لعلاج معظم مشاكل المسالك البولية، و لكون المصاب بالتكيّس عرضة لهذه الامراض أكثر من غيره، فيوصى بتناول هذا النبات بشكل مستمر.

الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها

  • البروتين بناءً على حقيقة أنَّ أغلب الإفرازات و الفضلات التي تطرحها الكلى عبارة عن بروتينات، لذلك يوصى بالابتعاد أو خفض كمية البروتين التي يتناولها المصاب.
  • الأملاح إنَّ تناول أطعمة غنية بالصوديوم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، و كما ذكر سابقاً فإنَّ السيطرة على ضغط الدم و إبقائه ضمن مستواه الطبيعي أمر جوهري في منع انتشار التكيّس.