علاج اللثة الملتهبة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٠ يناير ٢٠٢٠
علاج اللثة الملتهبة للحامل

اللثة الملتهبة أثناء الحمل

تعاني الكثير من النساء الحوامل من مشكلة التهاب اللثة في فترة الحمل، والتي تعود إلى التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل بسبب ارتفاع بعض الهرمونات، مما سيجعل النمو البكتيري الذي يسبب التهاب اللثة سهلًا، وبالتالي يجعل اللثة أكثر حساسيةً لمادة البلاك والجير والسموم التي تنتج منه، بالإضافة لاحتمالية تشكل كتلةٍ صغيرةٍ على اللثة تسبب النزيف أثناء تنظيف الأسنان، ولاتكون هذه الكتلة مؤلمةً ولا تعد خطيرةً، وتختفي عادةً بعد ولادة الطفل، وبشكلٍ عامٍ فإن التهاب اللثة أثناء الحمل لا يشكل خطورةً على الأم والجنين، وبالأخص في حالة العناية بنظافة الفم والأسنان، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أنها تسوء مع الحمل، مما يوجب علاج اللثة الملتهبة للحامل بسرعة.[١]

علاج اللثة الملتهبة للحامل

تتفاوت مشكلة التهاب اللثة لدى الحامل ما بين الالتهاب البسيط إلى الشديد، والمرأة الحامل وبسبب التغيرات الهرمونية وزياة تدفق الدم تكون أكثر عرضةً لتطور الالتهاب، ومن هنا يجب على الحامل العناية الجيدة بلثتها ونظافة الفم والأسنان، وفي حال حدوث الالتهاب يجب علاج اللثة الملتهبة للحامل فورًا باستعمال عددٍ من الطرق الطبيعية أو الدوائية.[٢]

علاج اللثة الملتهبة للحامل طبيعيًا

يمكن التعرف على مشاكل اللثة وأمراضها وعلاجها مبكرًا، وذلك عن طريق ممارسة بعضٍ من العادات في المنزل، واللجوء لبعض الممارسات الطبيعية للعناية بالفم والأسنان، ومن هذه العادات والممارسات الطبيعية لعلاج اللثة الملتهبة للحامل ما يأتي:[٢]

  • تنظيف الأسنان جيدًا بالفرشاة وخيط الأسنان يوميًا، مما يخلص اللثة والفم من البكتيريا والتي تسبب الالتهابات، وهذا سيقلل من الالتهاب ويعالجه.
  • استعمال فيتامين ج، فهو يساعد على رفع مناعة الجسم ومحاربة الالتهاب، ولذلك فإن زيادة تناول الفاكهة المحتوية على فيتامين ج ستكافح البكتيريا التي تتجمع بالفم.
  • استعمال فيتامين أ، والذي سيساعد في مكافحة البكتيريا ومقاومتها، والذي يعتبر أساسيًا في نمو العظام والأسنان، مع ضرورة مراعاة الحدود العليا المسموح باستهلاكها من هذا الفيتامين.
  • الغرغرة والمضمضة باستعمال أملاح البحر وذلك للتقليل من الالتهاب.

علاج اللثة الملتهبة للحامل دوائيًا

إن علاج اللثة الملتهبة للحامل في حال عدم القدرة على علاج الالتهاب بالطرق الطبيعية يكون باللجوء للعلاج الدوائي المعتمد على مراجعة طبيب الأسنان واستعمال المضادات الحيوية، وفي هذه الحالة يجب مراعاة الأمور الآتية:[٢]

  • زيارة طبيب الأسنان، حيث سيعمل على تنظيف الأسنان بعمق لإزالة طبقة الجير المتشكلة والتي ستؤدي للالتهاب.
  • استعمال المضادات الحيوية عن طريق الفم، وذلك في حالة الالتهاب الشديد للسيطرة عليه، ومن المضادات الحيوية الشائع استخدامها والآمنة خلال فترة الحمل الأموكسيسيللين والأمبيسيللين والكليندامايسين والنايتروفيورينتين والإيريثرومايسين.
  • استعمال الغسولات الفموية للمساعدة في علاج اللثة الملتهبة للحامل.
  • اللجوء للعمل الجراحي للثة في حال عدم القدرة على العلاج بالمضادات الحيوية، وغيرها من الطرق المستعملة لعلاج الالتهاب.

الوقاية من التهاب اللثة أثناء الحمل

من الصعب التحكم بالتغيرات الهرمونية أثناء الحمل، ولكن هناك العديد من الطرق التي تساعد في حماية اللثة والأسنان ومن حدوث الالتهاب، وذلك قبل أو أثناء الحمل، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • تنظيف الأسنان مرتان يوميًا باستعمال المعجون المحتوي على الفلورايد، فهو يشكل طبقة حمايةٍ حولها، مع استعمال فرشاة الأسنان الناعمة لتجنب خدش اللثة.
  • تناول الطعام الصحي والتنوع الغذائي من فواكه وخضروات وحبوب وحليب.
  • الغرغرة بماء البحر والذي يحضر بإذابة ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح بكوبٍ من الماء الفاتر.
  • تجنب التدخين حيث أنه يزيد من حساسية اللثة وتهيجها.
  • غسل الفم جيدًا بالماء بعد الاستفراغ في حال كانت تعاني الحامل من غثيان الصباح.
  • المراجعة الدورية لطبيب الأسنان بما يعادل مرتان في السنة على الأقل.

فيديو عن علاج اللثة الملتهبة للحامل

في هذا الفيديو يتحدث طبيب الأسنان وأخصائي العلاج التحفظي الدكتور سلام أبو عرقوب عن علاج اللثة الملتهبة للحامل.[٤]

المراجع[+]

  1. "Bleeding gums during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How to Treat Gum Disease Naturally During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  3. "5 Ways to Prevent and Treat Pregnancy Gingivitis", www.healthline.com, Retrieved 04-01-2020. Edited.
  4. "علاج اللثة الملتهبة للحامل", youtube.com, Retrieved 20-01-2020.