علاج اللثة الملتهبة للحامل

علاج اللثة الملتهبة للحامل
علاج-اللثة-الملتهبة-للحامل/

تنظيف الفم بالشكل الصحيح

يعد تنظيف الفم بشكلٍ صحيح من أولى طرق علاج التهاب اللثة، حيث يُمكن لاستخدام عادات صحيحة في التنظيف أن يخلّصك من الضرر الذي أُلحق باللثة والأسنان،[١] ولمعرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف الفم، يُمكنك عزيزتي اتبّاع النصائح الآتية:[٢]

  • تنظيف الأسنان جيّدًا باستخدام الفرشاة والمعجون لمدّة دقيقتين مرتين يوميًّا.
  • التأكد من احتواء معجون الأسنان المستخدم على مادة الفلورايد.
  • استخدام الخيط في تنظيف الأسنان مرة يوميًّا؛ حيث يُساعد الخيط على إزالة بقايا الطعام الصغيرة العالقة بين الأسنان، الأمر الذي من شأنه منع تراكم البلاك.
  • اختيار فرشاة أسنان مناسبة، ويُمكنك اتبّاع الأسس الآتية في اختيارها:
    • يفضّل أن تكون فرشاة الأسنان ذات رأس صغير.
    • أن تكون ذات خيوط ناعمة.
    • التأكد من أنها مريحة عند الإمساك بها.


اتباع نظام غذائي صحي

إن اتباع نظام غذائي صحي كفيلٌ بحماية اللثة وتقليل تعرضها للالتهاب، بالإضافة إلى أنّه يعزز من صحة الحامل وصحة جنينها بشكلٍ عام، إذ يمكن اتباع النصائح الآتية:[١]

  • الإكثار من تناول الفاكهة.
  • الإكثار من تناول الخضراوات.
  • إدخال الحبوب الكاملة إلى النظام الغذائي.
  • تناول منتجات الألبان.
  • شرب الماء والحليب بدلًا من المشروبات الغازية والعصائر.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات.


كيف لتناول الفاكهة والخضار أن يعزّز من صحة اللثة والفم عامةً؟ يُمكن لتناول بعض الأطعمة الغنية بالفيتامينات أن تُساعدك في مكافحة الأمراض المتعلقة بالفم كالتهاب اللثة وغيرها، مع ضرورة الانتباه إلى الحد الأعلى المسموح للمرأة الحامل بتناوله، ومن هذه الفيتامينات ما يأتي:[٣]

  • فيتامين ج: يُساعد في مكافحة البكتيريا التي قد تتراكم في الفم، وبالتالي مكافحة التهاب اللثة.
  • فيتامين أ: ضروري للمساعدة في نمو العظام والأسنان، إضافة إلى تأثيره في محاربة التهاب اللثة.


الغرغرة بماء وملح

تعد الغرغرة بالماء مضافًا إليه القليل من الملح من الوسائل الآمنة لاستخدامها أثناء الحمل، بالإضافة إلى أنها غير مكلفة وفعّالة، ويمكن اللجوء لاستخدامها في التخفيف من التهاب اللثة، حيث يساعد الانتظام في استخدامها على منع البكتيريا من المتراكم على الأسنان، وبالتالي تجنّب أمراض الفم كالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.[٤]


متى وكيف نُحضر محلول الماء والملح لتخفيف التهاب اللثة؟ يمكن اللجوء إلى الغرغرة بالماء والملح في حال ملاحظة وجود نزيف أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة، إذ يعمل الملح على التقليل من حدّة الالتهاب، بالإضافة إلى تسريع شفاء اللثة، ولعمل محلول الماء والملح للغرغرة يمكن القيام بما يأتي:[١]

  1. إضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ.
  2. المضمضة وتحريك المحلول عدّة مرّات في الفم قبل بصقه.
  3. تجنّب ابتلاع المحلول، وتكرار العملية عدة مرات خلال اليوم.


زيارة طبيب الأسنان

تعد زيارة طبيب الأسنان أمرًا مهمًّا في جميع الأوقات، سواء كان ذلك عند التخطيط للحمل أو حتى أثناء فترة الحمل، إذ من شأن هذه الزيارات الروتينية التقليل من حدوث المضاعفات السنية،[٥] كما يجب عليك زيارة طبيب الأسنان دون تأخير في حال ملاحظة الأعراض الآتية:[١]

  • في حال ملاحظة أي اختلافات تظهر على اللثة، أو الأسنان ويُعتقد أنّه يجب رؤيتها من قبل الطبيب على الفور.
  • في حال تراكم الأنسجة على اللثة، والتي قد تظهر على شكل انتفاخ أو كتلة في اللثة، قد تسبّب هذه بدورها انزعاجًا بسبب النزيف الذي تُحدثه ويمكن لطبيب الأسنان إزالتها، مع ذلك هي لا تستدعي القلق إذ تختفي بعد الولادة.


ولكن هل يوجد تحذيرات يجب اتباعها عند زيارة طبيب الأسنان؟ يجب إخبار طبيب الأسنان في حال الحمل، أو توقّع وجود حمل، ويجب اتبّاع النصائح الآتية عند زيارته:[١]

  • لا بد من الالتزام بالمواعيد التي يحددها طبيب الأسنان، سواء تلك التي تخص الفحوصات الدورية أو مواعيد تنظيف الأسنان.
  • في حال قام الطبيب بتحديد موعد للقيام بالأشعة السينية، وكانت المرأة الحامل قلقة من هذا الأمر، يمكنها سؤال الطبيب حول تأجيل الموعد إلى ما بعد الولادة.
  • يجب على الطبيب معرفة قائمة الأدوية التي تقوم الحامل بتناولها، بالإضافة إلى الفيتامينات والمكملات الغذائية، حتى تلك التي لا تستلزم وصفة طبيّة، وذلك لتجنّب التفاعلات الدوائية.
  • كما يجب إطلاعه على قائمة الأدوية والأطعمة التي قد تسبّب الحساسية.


المضادات الحيوية الفموية وغسولات الفم

قد يصف الطبيب غسولات الفم للسيطرة على التهاب اللثة خلال الحمل، وقد يلجأ للمضادات الحيوية في حال الالتهاب الشديدة، وهنا تكمن أهمية إخبار الطبيب بوجود الحمل؛ حتى يتمكن من وصف الدواء الآمن في هذه الفترة، مع أهمية إخباره أيضًا عن أي حساسية تجاه الأدوية، ومن هذه المضادات ما يأتي:[٣]

  • الأموكسيسيلين.
  • كليندامايسين.
  • البنسلين.
  • نتروفورانتوين.


الجراحة

في حال عدم نجاح خيارات علاج التهاب اللثة السابق ذكرها، أو في حال تطوّر الالتهاب قد يضطر الطبيب في هذه الحالة إلى اللجوء للجراحة، لإصلاح اللثة جراحيًّا.[٣]


من الأمور الهامة خلال فترة الحمل الاعتناء بصحة الفم، لذا يجب عدم التغاضي عن التهاب اللثة حتى لو كان بسيطًا، وقد يؤدي ترك التهاب اللثة دون علاج إلى فقدان الأسنان، فهي التي تساعد على إبقاء وتثبيت الأسنان في مكانها.


فيديو عن علاج اللثة الملتهبة للحامل

في هذا الفيديو يتحدث طبيب الأسنان وأخصائي العلاج التحفظي الدكتور سلام أبو عرقوب عن علاج اللثة الملتهبة للحامل. .[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "5 Ways to Prevent and Treat Pregnancy Gingivitis", healthline, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  2. "Bleeding gums", nhs, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Treat Gum Disease Naturally During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  4. "What to know about gargling with salt water", medicalnewstoday, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  5. "Dental Care and Pregnancy", webmd, Retrieved 2/6/2021. Edited.
  6. "علاج اللثة الملتهبة للحامل", youtube.com, Retrieved 20-01-2020.

92294 مشاهدة