علاج اللثة الملتهبة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج اللثة الملتهبة للحامل

التهاب اللثة عند الحامل

تتعرض الحامل أثناء فترة حملها لالتهابٍ في اللثة الأمر الذي قد يعرضها للتورم أو نزول الدم، ويحدث ذلك نتيجةً لإهمال العناية بنظافة الأسنان أو لتأثير هرمون الحمل السلبي، أو لتناول الأغذية الغير صحية كالسكريات والمشروبات الغازية، وتساهم هذه المشكلة إلى تعرض الحامل إلى الولادة المبكرة بفعل انتشار البكتيريا في جميع أجزاء جسمها ومنها الرحم، لذا يجب اتخاذ المرأة الحامل جميع التدابير الوقائية وعلاج اللثة الملتهبة بصورةٍ سريعة دون تأخير، وسنتعرف في هذا المقال على طريقة علاج اللثة الملتهبة للحامل.

مضاعفات التهاب اللثة

  • إصابة الأسنان بالتخلخل وإهمال العلاج يؤدي إلى فقدانها.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • زيادة معدل حدوث الولادة المبكرة.
  • انتقال البكتيريا إلى الجنين عن طريق المشيمة الأمر الذي يتسبب بصغر حجمه عند الولادة.

طرق علاج اللثة الملتهبة للحامل

  • على المرأة الحامل القيام بتنظيف أسنانها باستخدام الفرشاة ومعجون أسنانٍ يحتوي على الفلورايد مرتين خلال اليوم الواحد.
  • استخدام الخيط الخاص بتنظيف الأسنان ويمكن الحصول عليه من الصيدليات، حيث أنّ له قدرة كبيرة في حماية اللثة من الإصابة بالالتهاب.
  • استخدام الماء في غسل الفم ويجب الابتعاد عن غسولات الفم المحتوية على الكحول.
  • اعتماد نظام غذائي متوازن وغني بالكالسيوم.
  • في حال إصابة الحامل بالقيء المستمر يجب أن تستخدم الماء الدافىء، في غسل فمها والابتعاد عن استعمال الفرشاة.
  • تجنب تناول الأطعمة المحتوية على السكريات كما يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية.

طرق طبيعية لعلاج اللثة الملتهبة للحامل

  • الشاي الأخضر: تحضير مغلي الشاي الأخضر واستخدامه في مضمضة الفم يمنع تكون البلاك على الأسنان كما يقوم بعلاج التهاب اللثة وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عالية من المواد المضادة للأكسدة.
  • عسل النحل الطبيعي: دهن اللثة بالقليل من عسل النحل الطبيعي يساعد في الحفاظ على سلامة اللثة ويعالجها من الالتهاب، وذلك لاحتوائه على المعادن ومجموعة من الفيتامينات ومواد مضادة للبكتيريا.
  • زيت الزيتون: يحد زيت الزيتون من إصابة اللثة بالعديد من المشاكل كالالتهاب وذلك بفضل احتوائه على مواد مضادة للجراثيم كما يمنع تكون البلاك ويزيد من قوة الأسنان.
  • القرنفل: استخدام زيت القرنفل عن طريق وضع القليل منه على اللثة وفركها بلطف يساعد بشكلٍ كبير في علاجها من الالتهاب وذلك لاحتوائه على مواد مطهرة.
  • الميرمية: صنع مغلي الميرمية عن طريق وضع كمية من أوراقها في كوبٍ من الماء ثم غلي المزيج بعد ذلك يتم تركه ليبرد ويُستخدم في مضمضة الفم، حيث يساعد هذا المغلي على علاج اللثة الملتهبة كما يخفف من ألم الأسنان.
  • الصبار: يحتوي الصبار على نسبةٍ عالية من المواد المضادة للفطريات والبكتيريا بالإضافة إلى مضادات الجراثيم، كما يساهم في منع الآلام الناتجة عن التهاب اللثة.