علاج البلغم عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
علاج البلغم عند الرضع

البلغم عن الرضع

قد يتعرّض الجسم لبعض من المواد أو المشاكل الصّحيّة التي تتسبّب تهيّجه، وهو ما يؤدي لحدوث الالتهاب كوسيلة دفاعيّة مناعيّة للجسم، وقد ينتج عن الالتهاب إن كان في الجيوب الأنفيّة أو الرّئتين تكوّن البلغم، كما قد تتعدّد الدّرجات اللّونيّة للبلغم لتدل على المسبّب له؛ فيكون لونه أصفر أو أخضر أو أحمر إن كان المسبّب له هو الإصابة بالالتهاب أو العدوى، في حين يكون لونه أبيض أو شفاف إن كان المسبّب هو الإصابة بعدوى فيروسيّة أو مشاكل التّحسس أوالتّنفّس المزمنة،[١] وقد تسبّب الكميّات الكبيرة من البلغم شعور الطّفل بالانزعاج، كما قد تتصاحب مع السّعال والذي قد يؤدي لابتلاع الطّفل للبلغم والذي قد يؤدي لحدوث الاختناق، ولذلك يجب علاج البلغم عند الرّضّع.[٢]

علاج البلغم عند الرضع

يعد الرّضّع أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب والعدوى والانفلونزا، وهو ما يؤدّي إلى تكوّن البلغم، والذي قد يتراكم في أنف أو فم الرّضيع، وإن كان البلغم يؤدّي إلى التّسبّب بحدوث تأثير سلبي على تنفّس الطّفل، فيجب طلب استشارة طبيب الأطفال المختص لعلاج البلغم عند الرّضّع وتجنّب حدوث أضرار طويلة المدى على صحّة الطّفل، ويتم علاج البلغم عند الرّضّع عبر:

شفط البلغم عند الرضع

قد يؤثّر البلغم المتراكم في أنف وبلعوم الطّفل على تنفّس الطّفل، وعلى نومه وقدرته على تناول وجباته، ولأنّ الطّفل لا يستطيع أن يقوم بإخراج البلغم بنفسه؛ يتم شفط البلغم عند الرّضّع، كما أنّ البلغم المتراكم قد يكون سميكًا؛ فيمكن استخدام المحلول الملحي للمساعدة في تخفيف المخاط وجعل إزالته أسهل، ويتم شفط البلغم عبر الخطوات الآتية:[٣]

  • يتم وضع القليل من المحلول الملحي في فم أو أنف الطّفل.
  • يتم استخدام شفّاط جاف للبلغم؛ بحيث يتم الضّغط بالأصبع على الشّفاط، ثمّ يتم وضع طرف أنبوب الشّفاط في أنف الطّفل، ثمّ يتم تحرير الأصبع من الضّغط على الشّفّاط، ليتم بعدها شفط البلغم إلى الشّفّاط.
  • يتم غسل أو تنظيف الشّفّاط عندما يمتلئ أو يسد بالبلغم الكثيف.
  • يجب تجنّب القيام بشفط البلغم لأكثر من ثلاث مرّات يوميًّا لتجنّب حدوث جفاف أو تقرّح الأنف، كما يجب التّخلّص من الشّفّاط واستبداله بعد أسبوع من استخدامه.

علاجات منزلية للبلغم عند الرضع

يجب تجنّب استخدام الأدوية لعلاج البلغم عند الرّضّع لأنّها قد تتسبّب بحدوث تأثيرات سلبيّة على صحّتهم، ولذلك يمكن اللّجوء لاستخدام عدد من الطّرق البسيطة والمنزليّة لعلاج البلغم عند الرّضّع، ومن هذه العلاجات:[٢]

  • ترطيب أنف الطّفل لتخفيف تراكم البلغم في الحلق والأنف و المساهمة في تحسين تنفّس الطّفل، ويتم ذلك عبر استنشاق الطّفل لبخار الماء؛ المتصاعد في الحمام باستخدام دش ساخن أو المتصاعد من وعاء الماء المغلي لعدة ساعات.
  • استخدام بعض الزّيوت الأساسيّة؛ كزيت الصّنوبر وزيت النّعنع، والتي تعمل على تلطيف وإزالة الاحتقان وتحسين تنفّس الطّفل، ويتم ذلك عبر إضافة بعض من قطرات هذه الزّيوت إلى وعاء من الماء المغلي واستنشاق البخار المتصاعد.
  • شرب الطّفل لحليب الأم؛ والذي يعمل على توفير المغذّيات والمضادات الحيويّة التي يحتاجها الطّفل.

المراجع[+]

  1. "What does the color of phlegm mean?", wexnermedical.osu.edu, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Baby Phlegm in Throat", m.newkidscenter.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.
  3. "Suctioning Your Child's Nose and Mouth", www.chkd.org, Retrieved 05-01-2020. Edited.