علاجات طبيعية قد تخفف الآم الصداع النصفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
علاجات طبيعية قد تخفف الآم الصداع النصفي

الصداع النصفي

الصداع النصفي ويسمى أيضًا الشقيقة وهو صداع قوي يكون غالبًا مصحوب مع الغثيان، والقيء، والحساسية للضوء، ويمكن أن يستمر الصداع النصفي من 4 ساعات إلى 3 أيام وأحيانًا أطول، ويصيب النساء بنسبة 3 مرات أكثر من الرجال، ويتحسن الصداع النصفي أو يختفي عند العديد من النساء بعد بلوغ سن الخمسين، ويبدأ الصداع النصفي عندما ترسل الخلايا العصبية المفرطة النشاط إشارات تنشط العصب مثلث التوائم، وهو العصب الذي يوفر الإحساس للرأس والوجه، وتنشيط العصب يؤدي لاطلاق مواد كيميائية مثل؛ السيروتونين، والببتيد المرتبط بالجينات، وبالتالي تضخم الأوعية الدموية في بطانة الدماغ، وهذا يطلق النواقل العصبية التي تسبب الالتهابات والألم، وسيتحدث هذا المقال عن علاجات طبيعية قد تخفف آلام الصداع النصفي.[١]

محفزات الصداع النصفي

مازال سبب الصداع النصفي غير معروف بعد، ويُعتقد أن الصداع النصفي ينتج عن نشاط غير طبيعي في المخ، وقد تجعل الوراثة شخصًا أكثر حساسية للمحفزات التي يمكن أن تسبب الصداع النصفي، ومن المحفزات للصداع النصفي ما يأتي:[٢]

  • التغيرات الهرمونية: قد يحفز تغير مستويات الهرمونات أثناء الحيض عند النساء أعراض الصداع النصفي.
  • المشغلات العاطفية: يمكن للاكتئاب، الإجهاد، القلق، الصدمة والإثارة أن تسبب الصداع النصفي.
  • الأسباب الجسدية:يرتبط التعب، واضطرابات النوم، وتوتر الكتف أو الرقبة، والإجهاد البدني بالصداع النصفي.
  • النظام الغذائي: تحفز بعض المأكولات الصداع النصفي مثل الجبن والشوكلاتة والأطعمة التي يدخل فيها التيرامين، وكما يمكن أن يسهم الكحول والكافئيين في تحفيز الصداع النصفي.
  • الأدوية: حبوب منع الحمل المركبة، والأدوية المنومة، وأدوية العلاج بالهرمونات البديلة، كلها تم تسميتها كمحفزات محتملة.
  • المحفزات البيئية: كما يمكن للضوضاء الصاخبة والروائح القوية وتغيرات درجة الحرارة والأضواء الساطعة أن تسبب الصداع النصفي.

علاجات طبيعية قد تخفف آلام الصداع النصفي

يلجأ البعض للعلاجات الطبيعية الخالية من المواد الكيميائية التي قد تخفف من الصداع النصفي، حيث يمكن اعتماد العلاجات المنزلية التي قد تقلل من أعراض أو تمنع الصداع النصفي، وفيما يأتي علاجات طبيعية قد تخفف آلام الصداع النصفي:[٣]

زيت اللافندر

وفقًا لأحد الأبحاث التي أُجريت في عام 2012 فإن الأشخاص اللذين استنشقوا زيت اللافندر الأساسي أثناء نوبة الصداع لمدة 15 دقيقة، قد يخفف من آلام الصداع النصفي.

الضغط الإبري

يعرف الضغط الإبري على أنه الضغط باستخدام اليدين والأصابع على أماكن معينة في الجسم، لخفض الألم والأعراض الأخرى، ونشرت إحدى الدراسات أن الضغط الإبري يقلل من الغثيان المترافق مع الصداع النصفي.

اليانسون

استخدم اليانسون في العلاج الشعبي الذي قد يخفف أعراض الصداع النصفي، وحتى الآن لا يوجد دليل على ذلك.

زيت النعناع

إن المنثول في زيت النعناع قد يساعد في التخفيف من الصداع النصفي من الظهور، وأظهرت الأبحاث أن تطبيق المنثول على الجبهة كان فعال أكثر من الأدوية الوهمية للألم، والحساسية، وحالات الغثيان المترافقة مع الصداع النصفي.

الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل في تخفيف الغثيان الناتج عن بعض الحالات من بينها الصداع النصفي، ونشرت إحدى الدراسات أن مسحوق الزنجبيل بالإضافة إلى عقار سوماتريبتان الموصوف بوصفة طبية، قد يخفف من شدة الصداع النصفي ومدته ويقلل من الآثار الجانبية.

ممارسة اليوغا

اليوغا تستخدم للتنفس، التأمل لتعزيز صحة الجسم، وتظهر إحدى الدراسات أن اليوغا لها دور في تخفيف من شدة ومدة الصداع النصفي، ويعتقد الباحثون أن اليوغا بالإضافة لدورها في تعزيز الصحة العامة، تعد علاجات طبيعية قد تخفف آلام الصداع النصفي.

الارتجاع البيولوجي

حيث إن الارتجاع البيولوجي هو طريقة للاسترخاء، ويفيد الارتجاع البيولوجي لتخفيف الصداع النصفي الناجم عن ردود الفعل الجسدية للإجهاد مثل الشد العضلي.

إضافة المغنيسيوم للنظام الغذائي

قد يسبب نقص المغنيسيوم صداع نصفي، وتشير الدراسات إلى أن مكملات المغنيسيوم تسهم في منع الصداع النصفي المترافق مع الحيض.

المراجع[+]

  1. "Migraine Headaches", www.webmd.com, Retrieved 11-2-2020. Edited.
  2. "Everything you need to know about migraines", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-2-2020. Edited.
  3. "10 Natural Ways to Reduce Migraine Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 11-2-2020. Edited.