عشبة القطف للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عشبة القطف للتنحيف

عشبة القطف

تعد عشبة القطف ولها مُسميّات كثيرة منها البقل الذهبي أو بقل الروم أو الرعل أو السبانخ الحجازي من النباتات الحوليّة والمعمّرة، والتي يصل ارتفاع فروعها البيضاء إلى مترين، أحد أنواع الأعشاب البرية المنتمية للفصيلة القطيفية من القرنفليات، وتنمو أوراقها البنفسجية والمائل لونها للأرجواني زاحفة على سطح الأرض، ويتم جمعها مرة واحدة خلال العام، ويكثر وجودها بمعظم دول العالم وتنتشر تحديداً بالدول العربية كبلاد الشام والمغرب ومصر وتونس، وتتميز هذه العشبة بقدرتها على تحمل الجفاف والأملاح والتعايش بالمناطق الجافة، وتبرز خصائصها الطبيعية بفوائدها الصحية والمهمة في حل المشاكل النسائية ومنها السمنة، وسنتعرف على عشبة القطف للتنحيف خلال هذا المقال.

عشبة القطف للتنحيف

فيما يلي دور عشبة القطف للتنحيف وإنقاص الوزن:

  • تزيد من حرق السعرات الحرارية وتسريع حرق الدهون الزائدة بالجسم والتخلص منها بالشكل الفعال.
  • تساهم في استقطاب عملية الأيض وتنظيم مستويات السكر والكوليسترول بالدم، مما يساعد في الحصول على جسم مثالي ورشيق.
  • يساعد تناول شاي عشبة القطف للتنحيف في معالجة مشكلة الإمساك وتليين المعدة للتخلص من الفضلات والشوائب وإدرار البول.
  • يفيد استخدام عشبة القطف للتنحيف إلى جانب الأنظمة الغذائية التقليدية في تسهيل التخلص من الوزن الزائد وحل مشكلة السمنة المفرطة.

الفوائد الصحية لعشبة القطف

فيما سبق تم التعرف على فوائد ودور عشبة القطف للتنحيف بشكل خاص، وفيما يلي أهم فوائدها الصحية لجسم الإنسان:

  • تساعد في علاج أمراض ومشاكل الجهاز التنفسي المختلفة.
  • تفيد في علاج مشكلة تضخم الغدة الدرقية وتنشيط وظائفها.
  • تعمل على تنشيط وتعزيز وظائف الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • تلعب دوراً مهماً في إدرار البول بشكل طبيعي، مما يفيد بعلاج حصى الكلى والمثانة.
  • تساعد في علاج آلام والتهابات المفاصل والروماتيزم والتخفيف من أعراض مرض النقرس.
  • التخلص من الصداع وأوجاع الرقبة والرأس ومعالجة حالات الأرق والاكتئاب.
  • تفيد في تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء والتخفيف من الألم المصاحب لها.
  • تقي من الأورام والخلايا السرطانية وتحد من نموها وانتشارها وخصوصاً مرض سرطان الثدي وسرطان الرحم والمبيض.
  • تعالج مشاكل العقم وتأخر الحمل لدى النساء، كما تفيد في معالجة تكيس المبايض وتنشيطها، كما وتساعد في معالجة مرض بطانة الرحم المهاجرة وفك التصاقات وألياف الرحم.
  • تمنح الجسم النشاط العام وتنظم أنشطته من خلال التخلص من الإرهاق الجسدي والتعب.
  • تساعد في معالجة التهابات الجلد والحروق والندبات ومشكلة البثور بالبشرة، إضافة إلى دورها بمعالجة الهالات السوداء حول العينين.
  • تحمي من الإصابة بمرض السكري وتنظيم معدل السكر بالدم.
  • تساهم في التخفيف من أعراض الحزام الناري وعلاجه.
  • يحارب علامات التقدم بالسن والشيخوخة.