عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:١٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠٢٠
عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

عدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

تزوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- 12 زوجة في حياته، وأمَّا أسماؤهم فهي:[١]

  • أم المؤمنين خديجة بنت خويلد.
  • أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر.
  • أم المؤمنين سودة بنت زمعة.
  • أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب.
  • أم المؤمنين زينب بنت خزيمة التي لقبت بأم المساكين.
  • أم المؤمنين هند بنت أبي أمية المعروفة باسم أم سلمة.
  • أم المؤمنين زينب بنت جحش.
  • أم المؤمنين جويرية بنت الحارث.
  • أم المؤمنين رملة بنت أبي سفيان التي عرفت باسم بأم حبيبة.
  • أم المؤمنين صفية بنت حيي بن الأخطب.
  • أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث.
  • أم المؤمنين مارية القبطية.


زوجات عقد عليهنّ الرسول وطلقهنّ قبل الدخول

لقد ذكر الإمام ابن قيّم الجوزيّة في "زاد المعاد" أنّ الذين يقولون إنّه -صلّى الله عليه وسلّم- قد عقد على نساء ولم يدخل بهنّ هم مخطؤون، بل إنّه -صلّى الله عليه وسلّم- أراد أن يخطب بعض النسوة ولكنّه لم يفعل، وذكر منهنّ:[٢]

  • الجونيّة: دخل إليها ليخطبها ولكنّها استعاذت بالله منه فأعاذها.
  • الكلبيّة.
  • امرأة رأى بكشحها بياضًا فلم يدخل بها.
  • امرأة وهبَت نفسها له فزوّجها غيره على سورة من القرآن.


لماذا لم يتزوج الرسول من مارية القبطية؟

وأمَّا عن سبب عدم زواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من مارية القبطية فهو أنَّ مارية كانت أمَتَه، ويجوز للرجل أن يطأ الأمة بملك اليمين، أي إن كانت أمةً له فله وطؤها من دون زواج، قال تعالى في سورة المؤمنون: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ}،[٣] وقد وطأ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مارية القبطية بملك اليمين وله منها ولدٌ وهو إبراهيم.[٤]


مَن مِن زوجات النبي كُنَّ من الرق قبل أن يتحررن؟

في غزوة بني المصطلق قسَّم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- السبايا على الصحابة، فوقعت جويرية بنت الحارث لثابت بن قيس أو لابن عم له، فذهبت جويرية إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقالت له إنّها قد كاتَبَتْ ثابن بن قيس على نفسها، وسألته أن يساعده في كتابها، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أقْضي عنكِ كِتابتَكِ وأتزَوَّجُ بكِ، قالتْ: نَعَمْ، قال: قد فَعَلتُ، وخرَجَ الخَبرُ إلى النَّاسِ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ تَزوَّجَ جُوَيْريةَ بنتَ الحارثِ"،[٥] وتزوجها بعد أن حررها.[٦]


زوجات النبي ممن توفين في حياته

الأكثر على أنّه توفّيت في حياته امرأتان هما:[٧]

  • خديجة بنت خويلد.
  • وزينب بنت خزيمة.


الزوجات البكر للنبي

لم يتزوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زوجةً بكرًا إلا عائشة رضي الله عنها.[٨]


الزوجات الثيب للنبي

لقد مرّ أنّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- لم يتزوّج بكرًا إلّا عائشة،[٨] وعليه فنساؤه الثيّب هنّ:[١]

  • خديجة بنت خويلد.
  • سودة بنت زمعة.
  • حفصة بنت عمر ابن الخطاب.
  • زينب بنت خزيمة.
  • هند بنت أبي أمية.
  • زينب بنت جحش.
  • جويرية بنت الحارث.
  • رملة بنت أبي سفيان.
  • صفية بنت حيي ابن الأخطب.
  • ميمونة بنت الحارث.
  • مارية القبطية.


زوجات أنجب منهن النبي

لم ينجب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلا من خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، ومارية القبطية رضي الله عنها.[٩]


الحكمة من زواج الرسول بأكثر من أربعة نساء

إنَّ لزواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بأكثر من أربعة نساء عدة مقاصد وحكم منها:

  • إنسانيَّة: فقد تزوج الأرامل مثل سودة بنت زمعة وحفصة بنت عمر.[١٠]
  • سياسيّة: فقد صاهر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كثيرًا من الذين حاربوه من أجل مكانتهم الاجتماعية مثل أم حبيبة بنت أبي سفيان؛ وذلك لتأليف قلوبهم.[١١]
  • تشريعيّة: فقد تزوج عليه الصلاة والسلام من مطلقة زيد بن حارثة، وهو الذي كان قد تبناه في الجاهلية، والعادة ألَّا يتزوج الرجل بامرأة مُتبنّاه.[١٢]
  • شرعية: هي أنَّ نساء النبيِّ كنَّ ينقلن عنه الكثير من الأحكام الشرعية التي تخصّ المرأة.[١٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب محمد حسن عبد الغفار، شرح لمعة الاعتقاد، صفحة 5. بتصرّف.
  2. ابن القيم، زاد المعاد في هدي خير العباد، صفحة 110. بتصرّف.
  3. سورة المؤمنون، آية:5-6
  4. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، كتاب فتاوى اللجنة الدائمة 1، صفحة 272. بتصرّف.
  5. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج مشكل الآثار، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:4748، إسناده حسن.
  6. إبراهيم بن إبراهيم قريبي، كتاب مرويات غزوة بني المصطلق وهي غزوة المريسيع، صفحة 114. بتصرّف.
  7. أبو السعادات ابن الأثير، جامع الأصول، صفحة 95. بتصرّف.
  8. ^ أ ب أبو أسماء محمد بن طه، الأغصان الندية شرح الخلاصة البهية بترتيب أحداث السيرة النبوية، صفحة 101. بتصرّف.
  9. ابن القيم، زاد المعاد في هدي خير العباد، صفحة 101. بتصرّف.
  10. محمود محمد غريب، كتاب هذا نبيك يا ولدي، صفحة 174. بتصرّف.
  11. محمود محمد غريب، كتاب هذا نبيك يا ولدي، صفحة 175. بتصرّف.
  12. ^ أ ب محمود محمد غريب، كتاب هذا نبيك يا ولدي، صفحة 176. بتصرّف.