عبارات عن الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٦ فبراير ٢٠٢٠
عبارات عن الحب

الحب

من بين المشاعر الإنسانيّة المتنوّعة الإيجابيّة منها والسّلبيّة، شعورُ الحُب وهو أسمى المشاعر الإنسانيّة، ومن المشاعر الإيجابيّة الّتي لا بدّ منها لاستمرار الحياة بشكلها الصحيح، ويشير الحُبّ إلى شكلٍ من أشكال الانجذاب القويّ فهو نقيض الكره، تتنوّع أشكاله وتتعدّد بين حبّ الإله وحبّ الصديق وحبّ الأمّ وحبّ الزوج والحبّ الرومنسيّ، ولكن ما يجمع هذه الأنواع كلّها هو المشاعر القلبيّة الصادقة وتجاذُب الأرواح بعيدًا عن المصالح أو الشهوات؛ فهور شعورٌ قلبيٌّ نابعٌ من القلب وموجّهٌ إليه، وبسبب التنوّع الكبير في المعاني والاستخدامات لكلمة الحبّ، كان صعبًا تحديد تعريفٍ معيّنٍ له، وكان محطَّ أنظار الكثيرين من الأدباء والشعراء، فشغل حيّزًا كبيرًا من كتاباتهم، وسيتناول المقال أجمل ما قيل من عبارات عن الحب.[١]

عبارات عن الحب

كَتَب الكثير من الأدباء عبارات عن الحب، وعمّا يرافقه من عذابٍ وشوقٍ ولهفةٍ وحيرة، فمُلئت بطون الكتب بتلك العبارات، فكانت مادّةً دسمةً لهم، لها جمهورها الخاصّ ومحبوها ولا سيما جيل الشّباب، الذي ما إن يبدأ بالدخول في عالم القراءة حتى يبدأ بقراءة مثل تلك الكتب، أو تلك الموضوعات التي تخصّ الحبّ والمحبين؛ لمناجاتها أرواحَهم وقلوبهم، فكتب العديد عباراتٍ عن الحبّ وأصبح لها كُتّابها، ومنهم ما سيورده المقال:[٢]

عبارات عن الحبّ لمصطفى صادق الرافعي

في الأدب العربيّ الكثيرُ من الأمثلة التي طرقت باب الحبّ وكتبت فيه، وذلك على مدار عصره؛ أي: منذ العصر الجاهليّ وحتى العصر الحديث الذي منه الرافعيّ، والذي لديه عباراتٌ عن الحبّ كثيرةٌ وفاتنة، وسيورد المقال بعضًا منها من كتاب كلمة وكليمة.

  • "لا تَغْضَبْ من حماقةِ امرأةٍ تحبُّها، ولا تَغْضَبي من حماقةِ رجلٍ تحبِّيْنَهُ، وإلا فأينَ تَدُسُّ الحياةُ سَمَّها إلا في ألذِّ أطعِمَتِها؟".
  • "يَنْفِرُ الإنسانُ من الكَلِمةِ التي تحْكُمُه، ولكنَّهُ في الحبِّ لا يَبْحَثُ إلا عن الكلمةِ التي تحكُمُه".
  • "يَنْظُرُ المحُبُّ دائمًا بعينٍ واحدة، فيرى جانبًا، ويَعمَى عن جانب، ولا ينظرُ بِعَيْنَيْهِ معًا إلا حينَ يريدُ أنْ يَتَبَيَّنَ طريقَهُ لِيَنْصَرِفَ".
  • "متى نظرتِ المرأةُ إلى رَجُلٍ تُعجَبُ بهِ كانتْ نظراتُها الأولى متحيرةً قلقةً غيرَ مُطْمَئِنَّة؛ معناها: هَلْ هُوَ أَنْتَ؟ فإذا داخَلَها الحبُّ، واطمأَنَّتْ، جاءَتْ نظراتُها مُسْتَرْسِلةً، متدلِّلَةً، مُتَأَنِّثَةً، معناها: هُوَ أَنْتَ".
  • " الذَّليلُ في رأي الحُبِّ مَنْ إذا هجرتْهُ المرأة كان هَجْرُها إيَّاهُ عقوبتَهُ، والعزيزُ في رأي الحبِّ مَنْ إذا هَجَرَتْهُ المرأةُ كانَ هَجْرُها إيَّاهُ عقوبتَها".
  • "المودةُ القويةُ تتحمَّلُ العتابَ والمحاسبةَ لتثبِتَ أنَّها قوية".
  • "ما أَضْيَعَ النُّصْحَ في الحُبِّ وفي الخَمْرِ؛ لأنَّ العاشقَ والمدمنَ كلاهما أشدُّ افتقارًا لِسُرُوْرِهِ مِنْهُ إلى عَقلِه".
  • "ما أَعْجَبَ هذا! أَرادَتْ حَبِيْبَةٌ ظَرِيْفَةٌ أَنْ تَكُونَ مَرَّةً سَخِيْفَةً عِنْدَ مُحِبِّها، فَلَمْ تَسْتطِعْ أَنْ تَكُوْنَ سَخِيْفَةً إلا كما يُحِبُّ".
  • "أكْثَرُ صَبْرِ العُشَّاقِ مِنْ قِلَّةِ الحِيْلَةِ".
  • "أبلغُ ما في السياسَةِ والحبِّ معًا: أَنْ تُقالَ الكلِمَة، وفي معناها الكلمةُ التي لا تُقَالُ".
  • "النّاسُ يزاحِمونَ في الدنيا لأَجسامِهِم، فإما بؤسٌ وإما سعادة، والحكماءُ والمحبُّونَ يزاحِمونَ لأرواحِهِم، فإما بؤسان وإما سعادتان".
  • "يولَدُ المولودُ مِنْ رجلٍ وامرأة، ولنْ يكُوْنَ مِنْ ثلاثة، ولهذا لَنْ يكونَ في الحبِّ الصحيح ثلاثةٌ أبدًا".
  • "إذا طالَ هَجْرُكَ بِمَن تحبُّهَا كانَ أَثَرُ مرورِ الزَّمَنِ عَلَيْهَا كأثَرهِ في الحَرِيْرِ المَصْبُوْغ، إنْ لَمْ يَبْدُ في العَيْنِ ذَلِيْلَ النَّسْجِ، بَدَا فِيْهَا ذليلَ اللَّوْنِ".

عبارات عن الحب للدكتور مصطفى السباعي

لم يقتصر الأمر فيما يخصّ الكتابة عن الحبّ والمحبين والحديثِ عنهما على الرافعيّ، بل من غير المبالغة القولُ أنّ أحدًا من الأدباء لم يقضِ أجله الأدبيّ حتى كتب في هذا الباب أكثر من مجرد شيءٍ واحد، وللسباعيّ كتاباتٌ كثيرةٌ تخصُّ الحبّ والمحبين، ولا سيما الحبّ الإلهيّ، وسيورد المقال بعضًا منها:

  • "بالحقِّ خُلقت السمواتُ والأرضُ، وبالحبِّ قامَتا".
  • "الحبُّ وَلَهُ القَلب، فإن تَعَلَّقَ بحقيرٍ كان وَلَهَ الأطفال، وإن تَعَلَّقَ بإثمٍ كان وَلَهَ الحَمقى، وإن تَعَلَّقَ بفانٍ كان وَلَهَ المرضى، وإن تَعَلَّقَ بباقٍ عَظيمٍ كان وَلَهَ الأنبياء والصِّدِّيقين".
  • "الحبُّ من غير اتِّباعٍ دَعوى، ومن غَير إخلاصٍ بَلوى، ومن غَير نَجوى حَسرةٌ وعَبرة".
  • "الحبُّ ثلاثة: حبٌّ إلهيٌّ، هو حبُّ المؤمنِ لربِّه، وحبٌّ إنسانيٌّ، هو حبُّ الإنسانِ لأخيهِ ولصَديقِه، وحبٌّ حَيَوانيٌّ، هو العِشقُ الجِنسيُّ، فالحب الإلهيُّ فيه ضراعةُ المحبِّ وشُكر المحبوب، والحب الإنسانيُّ فيه وفاءُ المحبِّ وتقديرُ المحبوب، والحب الحَيَوانيُّ فيه مُراوَغَة المحبِّ ولُؤمُ المحبوب".
  • "محبَّةُ الله تُورث السلامةَ، ومحبَّةُ الناسِ تُورث النَّدامةَ، ومحبَّةُ الزوجة تُورث الجُنون".

عبارات عن الحب للدكتور عبد المعطي الدالاتي

لدى مدينة حمصَ العريقةِ أحد أهمّ من اشتُهروا بالكتابة عن الحبّ والهوى، ولديه عباراتٌ في الحبّ أجمل من أن توصف، ولعبد المعطي الدالاتي العديدُ من المؤلفات والبحوث، وهو الحائز على الكثير من الشهادات، وسيورد المقال بعضًا من عبارات الحب التي سجلها قلمه:

  • "الحبُّ إيمانٌ صغير .. والإيمانُ حبٌّ كبير".
  • يبدأُ الحبُّ بحبِّ الجَمال .. ويستمرُّ بجَمال الحب".
  • "الجمالُ دعوةٌ إلى الحب، والحبُّ دعوةٌ إلى الخير، والخيرُ دعوةٌ إلى الإيمان".
  • "أينما وُجِد الجَمالُ وُجِدت الدهشة..أعني الحب ..".
  • ما أظلمَ من يُبغِضكَ لأنك أحبَبته!..وما أشدَّ وَخزَ الأشواك الليِّنة إن كانت بيدِ حبيب!".
  • لو كان في قلبكَ محبَّة، لَبانَ أثَرُها في عَينَيك".
  • هوَ لم يَغفِرْ لي ذَنبَ الحبِّ، فهل أَقدِرُ على أن أَغفِرَ له ذَنبَ الجَمال؟!"
  • عن جَنَّةِ الحبِّ.. سألتُ القلبَ فقال: أنا حبَّةُ رَملٍ على شاطِئ الجَمال، فلن يَفِيَ بالحبِّ مَقال".

عبارات عن الحب لنوال السباعي

لم يقتصر حديث الحبّ والمحبين على الرجال، بل يجد القارئ الكثير من النساء اللواتي ولجن هذا الباب وطرقنه بقوة، فكما كان لهنّ نصيبٌ من قصد الشعراء والأدباء فيما كتبوه عن الحبّ، كذلك كان لهنّ نصيبٌ وافرٌ من الحديث عن الحب أيضًا، ومن أهمّ الأمثلة الحديثة نوال السعداوي:

  • سألتُ الليلَ عن أجملِ ساعاتِه، فقال: ساعة يهرُب فيها المحبُّونَ من العَلائقِ والخلائق، ويتسَلَّلونَ عندَ السَّحَر لمُلاقاة الحَبيب الأعظَم الذي غَفا عنهُ المحرومون".
  • "قال القلمُ: سأكتُبُ عن حبِّي لكَ حتى أَفنى فيه! وقالت الأوراقُ: أحبَبتُ الأَيدي التي زَيَّنَتني بسُطور النُّور من ذِكرك، وقالت الأيدي: سأصنعُ من أجلك ما يَزرعُ السلامَ في النفوس، وأما النفوسُ فلم تَقُل شيئًا؛ لأن احتِراقَها بلَهيبِ الحبِّ جَعَلَها تَعزِفُ عن الأقوالِ إلى الأفعال الزَّكيَّةِ الطيِّبة".
  • الحبُّ.. عاطفةٌ إن تجرَّدَت عن العَقل صارت جُنوناً، وكم منَ الناس بحاجةٍ إلى ذلك الجُنون!، فيثير فيهم روحَ الحياة، وثَورةَ الوجدان، وإرادةَ العمَل، لجَدْبٍ في قُلوبهم، وقَحطٍ في أرواحِهم!"
  • الحبُّ لا يَسقُطُ عند الامتحانِ الأوَّل، ولا الثَّاني، ولا المئة؛ لأنَّ الحبَّ يدعو إلى التسامُحِ ثم التعَقُّلِ لإعادة الحسابِ مرَّةً أُخرى قبل أن يَهدِمَ المرءُ في لحظاتٍ ما بَناهُ في سَنَوات".
  • "الحبُّ سموُّ الروحِ إلى عَوالم الصَّفاء التي تتَرفَّع عن مادِّيَّةِ البَشَر، واعتناقٌ للفِكرة بالعمَل في مَيادين العَطاء التي لا تَنفَد وإن نُفِّذ بالجِسم حُكمُ الإعدام".
  • الحبُّ هو الأصلُ الذي ينشأُ منه الأمَل، والأمَلُ هو الشجرةُ الباسقةُ التي يُورِقُ على أغصانها العَمَل".

شعر عن الحب

وبعد الحديث عن عبارتٍ عن الحب، وإيراد بعضٍ منها، لا بدّ من تناول موضوع الحب؛ ولكن من زاويةٍ أخرى وهي الشعر، فقد تناول الشعر قديمًا وحديثًا موضوع الحب؛ وجعله من أبرز مواضيعه، وأصبح متدوالًا بشكلٍ كبير؛ لِما له من تأثيرٍ على القارئ، وأحاسيسه ووجدانه، ولأنه لِبنة الحياة الاساسية ودعامتها، وفي كلّ عصرٍ يُلاحظ أن بعضًا من الشعراء جعلوا من الحب قضيّةً أساسيّةً في شِعرهم، وبعضهم جعله غرضًا من بين أغراض شعره المتنوعة، ففي العصرالجاهليّ، هناك من وصف عذابات الحب ولوعتها، ومنهم مَن وصف جماله، وسيعرض المقال بعضًا من هذه القصائد:

  • قصيدة لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم لعنترة بن شدادٍ تحدّث فيها عن عذاب الحب:[٣]

لو كانَ قَلبي مَعي ما اِختَرتُ غَيرُكُم

وَلا رَضيتُ سِواكُم في الهَوى بَدَلا

لَكِنَّهُ راغِبٌ في مَن يُعَذِّبُهُ

فَلَيسَ يَقبَلُ لا لَوماً وَلا عَذَلا
  • قصيدة: لو كان لي قلبان لعشت بواحدٍ ل'قيس بن الملوح مجنونِ ليلى وقد قال في الحب:'[٤]

لو كانَ لي قلبان لعشت بواحدٍ

وأفردتُ قلباً في هواكَ يُعذَّبُ

لكنَّ لي قلباً تّمَلكَهُ الهَوى

لا العَيشُ يحلُو لَهُ ولا الموتُ يَقْرَبُ

كَعُصفُورةٍ في كفِّ طفلٍ يُهِينُها

تُعَانِي عَذابَ المَوتِ والطِفلُ يلعبُ

فلا الطفل ذو عقلٍ يرِقُّ لِحالِها

ولا الطّيرُ مَطلُوقُ الجنَاحَينِ فيذهبُ
  • قصيدة: وقالوا لو تشاء سلوت عنها لقيس، واصفًا فيها الحبّ، وشدّة تعلقه بالمحبوب:[٥]

وَقالوا لَو تَشاءُ سَلَوتَ عَنها

فَقُلتَ لَهُم فَإِنّي لا أَشاءُ

وَكَيفَ وَحُبُّها عَلِقٌ بِقَلبي

كَما عَلِقَت بِأَرشِيَةٍ دِلاءُ

لَها حُبٌّ تَنَشَّأَ في فُؤادي

فَلَيسَ لَهُ وَإِن زُجِرَ اِنتِهاءُ

وَعاذِلَةٍ تُقَطِّعُني مَلامًا

وَفي زَجرِ العَواذِلِ لي بَلاءُ
  • قصيدة مجنون ليلى: يقول لي الواشون ليلى قصيرة، في عدم رؤية المحبّ عيوب محبوبه:[٦]

يَقولُ لِيَ الواشونَ لَيلى قَصيرَةٌ

فَلَيتَ ذِراعًا عَرضُ لَيلى وَطولُها

وَإِنَّ بِعَينَيها لَعَمرُكَ شُهلَةً

فَقُلتُ كِرامُ الطَيرِ شُهلٌ عُيونُها

وَجاحِظَةٌ فَوهاءُ لا بَأسَ إِنَّها

مُنى كَبِدي بَل كُلُّ نَفسي وَسولُها

فَدَقَّ صِلابَ الصَخرِ رَأسَكَ سَرمَداً

فَإِنّي إِلى حينَ المَماتِ خَليلُها

ولم يقتصر الموضوع على مجنون ليلى، بل تعداه إلى غيره من الشعراء، على مختلف العصور، فكم من شاعرٍ وقع أسير حبّه وهواه، وملأ الكتب والدواوين بأشعارٍ عن الحب:

  • بشّار بن بُرد لم تمنعه إصابته بالعمى عن هذا الشعور السّامي، ولم تشكّل عائقًا؛ حيث قال في الحب:[٧]

يا قَومِ أَذني لِبَعضِ الحَيِّ عاشِقَةٌ

وَالأُذنُ تَعشَقُ قَبلَ العَينِ أَحيانا

قالوا بِمَن لا تَرى تَهذي فَقُلتُ لَهُم

الأُذنُ كَالعَينِ تُؤتي القَلبَ ما كانا

هَل مِن دَواءٍ لِمَشغُوفٍ بِجارِيَةٍ

يَلقَى بِلُقيانِها رَوحاً وَرَيحانا

أمّا الشّعر الحديث فقد كان جعلَ من الحبّ غرضًا رئيسًا من أغراض شعره، وتناول الكثير من الشعراء موضوع الحب في أشعارهم، ومن أبرزهم الشاعر نزار قبانيّ، شاعر المرأة، وله الكثير من شعر الحب، سيورد المقال بعضًا منها:

أحبك جدًا
وأعرفُ أنّ الطريقَ إلى المستحيل طويـل
وأعرفُ أنكِ ستُّ النساء
وليس لديّ بديـل
وأعرفُ أنّ زمان الحنيـن انتهى
وماتَ الكلامُ الجميل
لست النساء ماذا نقول
أحبك جدًّا ..
أحبك جدًا وأعرف أنّي أعيشُ بمنفى
وأنت بمنفى
وبيني وبينك
ريحٌ
وغيمٌ
وبرقٌ
ورعدٌ
وثلجٌ ونـار
وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ
وأعرف أن الوصول إليك
انتحـار
ويسعدني
أن أمزّق نفسي لأجلكِ أيتها الغالية
ولو خيروني
لكررتُ حبك للمرةِ الثانية
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
أحبك جدًا
وأعرف أني أسافر في بحر عينيك
دون يقين
وأترك عقلي ورائي وأركض
أركض
أركض خلف جنونـي
أيا امرأةً تمسكُ القلب بين يديها
سألتك بالله لا تتركيني
لا تتركيني
فماذا أكون أنا إذا لم تكوني
أحبك جدًا
وجدًّا وجدًّا
وأرفضُ من نــار حبكِ أن أستقيلا
وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقيلا...
وما همّني
إن خرجتُ من الحب حيًّا
وما همني
إن خرجتُ قتيلا
  • كما وصف عذاب الحبّ، في قصيدةٍ هي قمةٌ في الجمال، فقد قال نزار قباني في قصيدة أعنفِ حبٍّ عشته:
تلومني الدنيا إذا أحببتُه
كأني أنا خلقتُ الحبَّ واخترعتُه
كأنني على خدودِ الورد قد رسمتُه
كأنني أنا التي
للطّير في السماءِ قد علمته
وفي حقول القمحِ قد زرعتُه
وفي مياه البحر قد ذوّبتُه
كأنني أنا الّتي
كالقمر الجميلِ في السماء قد علّقته
تلومني الدنيا إذا
سمّيتُ مَن أحبُّ .. أو ذكرتُه
كأنّني أنا الهوى
وأمهُ .. وأختُه
من حيثُ ما انتظرته
مختلفٌ عن كلّ ما عرفته
مختلفٌ عن كلّ ما قرأته
وكل ما سمعتُه
لو كنتُ أدري
أنه نوعٌ من الإدمان .. ما أدمنتُه
لو كنتُ أدري أنه
بابٌ كثيرُ الرّيح، ما فتحتهُ
لو كنت أدري أنهُ
عودٌ من الكبريتِ، ما أشعلتهُ
هذا الهوى أعنفُ حبٍ عشتهُ
فليتني حين أتاني فاتحًا
يديهِ لي .. رَدَدْتُه
وليتني من قبل أن يقتلني
قتلتهُ
هذا الهوى الذي أراه في الليل
أراهُ .. في ثوبي
وفي عطري .. وفي أساوري
أراهُ .. مرسومًا على وجه يدي
أراه .. منقوشًا على مشاعري
لو أخبروني أنّه
طفلٌ كثير اللهو والضوضاء ما أدخلتهُ
وأنه سيكسر الزجاج في قلبي
لو أخبروني أنه
سيضرم النيرانَ في دقائق
ويقلبُ الأشياء في دقائق
ويصبغ الجدران بالأحمر والأزرق في دقائق
لكنتُ قد طردته
يا أيها الغالي الذي
أرضيتُ عني الله .. إذ أحببته
أروع حبٍ عشته
فليتني حين أتاني زائرًا
بالورد قد طوّقته
وليتني حين أتاني باكيًا
فتحت أبوابي له .. وبستُه
وبستُه
وبسته
فتحت أبوابي له .. وبستُه
وبستُه
وبستُه
  • وقصيدته التي تعدّ من أشهر قصائده عن الحب والحزن، فقد قال نزار قبانيّ في قصيدة أيظنّ:[٩]

أيظن أني لعبة بيديه؟

أنا لا أفكر في الرجوع إليه

اليوم عاد كأن شيئًا لم يكن

وبراءةُ الأطفال في عينيه

ليقول لي: إني رفيقة دربه

وبأنني الحب الوحيد لديه

حمل الزهور إليّ .. كيف أردّه

وصباي مرسوم على شفتيه

ما عدت أذكر .. والحرائقُ في دمي

كيف التجأت أنا إلى زنديه

خبأت رأسي عنده .. وكأنني

طفلٌ أعادوه إلى أبويه

حتى فساتيني التي أهملتها

فرحت به .. رقصت على قدميه

سامحته .. وسألت عن أخباره

وبكيت ساعاتٍ على كتفيه

وبدون أن أدري تركت له يدي

لتنام كالعصفور بين يديه

ونسيت حقدي كله في لحظةٍ

من قال إني قد حقدت عليه؟ّ!

كم قلت: إني غير عائدةٍ له

ورجعت .. ما أحلى الرجوع إليه ..
  • وقد كتب إبراهيم ناجي عن الحب، ووصف الشّوق في قصيدته: أحبّك فوق ما عشقت قلوبٌ فقال:[١٠]

أحبك فوق ما عشقت قلوبٌ

ولا أدري الذي من بعد حبي

وأعلم أن كُلِّي فيك فانٍ

وعيني فيك ذائبةٌ وقلبي

وأعلم أن عندك من يُنادي

خفيّاً هاتفاً وأنا الملبّي

وأعلم أن حبي ليس يشفي

وبُعدي ليس يُجديني وقربي

ولما لم أجد للحب حلًّا

هتفتُ به كما يرضيك سِر بي

وخذني حيث هند لا تسلني

لأية غايةٍ ولأيِّ دَرب
  • وقال إبراهيم ناجي في قصيدته: وليلةٍ بات من أهوى ينادمني:[١١]

وليلةٍ بات من أهوى ينادمني

ما كان أجملَه عندي وأجمَلها

بتنا على آيةٍ من حسنه عَجَبٍ

كتابُه من خَفايا الخُلدِ أنزَلَها

إذا تساءلتُ عمَّا خَلفَ أسطرها

رَنَا إليَّ بعينيه فأَوَّلَها

مُصَوِّبًا سَهمَه مُستشرفًا كبدي

مُستهدفًا ما يشاء الفتكُ مقتلها

يا للشَّهيدة لم تعلم بمصرعها

ما كان أظلَمَ عينيه وأجهلَها

حتى إذا لم يَدَع منها سوى رمقٍ

عَدَا على الرَّمقِ الباقي فجندلها

وصَدَّ عنها وخلاَّها وقد دَمِيَت

في قبضة الموت غَشَّاها وظلّلها

وحان من ليلة التوديع آخرُها

وكان ذاك التلاقي الحُلوُ أوَّلها

ضممتها لجراحاتي التي سَلَفَت

إِلى قديمِ خطايا قد غفرتُ لها

يـاعاقدَ الـحاجبين

على الجبينِ اللُّجين

إنْ كنتَ تقصدُ قتلي

قـتلتني مـرتين

مـاذا يـريبكَ مني

ومـاهممت بـشينِ

أصُـفرةٌ في جبيني

أم رعشةٌ في اليدين

تَـمرُّ قـفزَ غزالٍ

بين الرصيف وبيني

وما نصبتُ شباكي

ولا أذنتُ لـعيني

تـبدو كأنْ لاتراني

ومـلءُ عينكَ عيني

ومـثلُ فعلكَ فعلي

ويلي من الأحمقين

مولاي لم تبقِ منّي

حـيًّا سوى رمقين

صبرتُ حتى براني

وجدي وقرب حيني

ستحرمُ الشعر مني

وليس هـذا بهين

أخافُ تدعو القوافي

عليكَ في المشرقين

المراجع[+]

  1. "حب"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020. بتصرّف.
  2. "من روائع الحكمة: في الحب والمحبين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  3. "لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  4. "لو كان لي قلبان لعشت بواحد"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  5. "وقالوا لو تشاء سلوت عنها"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  6. " يقول لي الواشون ليلى قصيرة"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  7. "يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  8. "أحبك جداً"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  9. "أيظن"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  10. "أحبك فوق ما عشقت قلوب"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  11. "وليلة بات من أهوى ينادمني"، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.
  12. "قصيدة: يا عاقد الحاجبين"، www.diwandb.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-01-2020.